شكرا للملك

عبد الله السميرات

شكرا لمن حمى الاردن يكفيك يا مولاى دعاء الجائعين في هذا اليوم المبارك ،نعم ارتفعت ايدي الاردنين بيوم الجمعه يدعون المولى عز وجل ان يحفظ الملك .
توجهات جلاله الملك جائت بهذا اليوم بحكمه القائد الملهم ليس فقط للتخفيف عن كاهل المواطن وانما لحمايه الاردن من اي عبث يفكر فيه المتربصون للتخريب بهذا الوطن المحمي بإذن الله باراده الخالق وحكمه القائد الملهم.
ان ما هو مطلوب الان من الحكومه وكل الحكومات القادمه والمجالس التشريعيه ليس فقط تنفيذ التوجيهات الملكيه بل ما هو اعمق من ذالك ،عليها ان تدرس بعمق اي قرار ستتخذه ان تتروى لا تتلكأ بكل قرارتها ، عليها ان تعيد حساباتها بمشروع قانون الضريبه وكل القوانين الاقصداديه وان تكون واضحه وبكل شفافيه مع الشعب ،عليها ان تدرس كافه الخيارات اللتي من شأنها تحسين مستوى المعيشه لابناء هذا الوطن ،علياوظع الاستراتيجيات اللتي من شأنها بالنهوض بالقطاع الزراعي والصناعي والتجاري وقطاع العمل لتحسين بيئه العمل وضروف العمال ،
من هنا على الحكومه والسلطات الشريكه لها ان تقوم بدورها اللذي انيط بها بموجب الدستور لاداره الدوله بكل حكمه ودرايه لا ان ان تنتظر خروج المواطن الى الشارع.
الناشط الاجتماعي عبدالله السميرات