جلسة تصوير عارضة أزياء تنتهي “بطريقة مأساوية”

الرمثا نت – لقيت عارضة أزياء فنزويلية مصرعها بطريقة “مأساوية” و”غير متوقعة” بعدما كانت في جلسة تصوير قرب مسار قطار سريع.

وكانت عارضة الأزياء سينثيا نايلي هيغاريدا بيرميغو، البالغة من العمر 30 عاما، تحاول التقاط صورة بحيث يظهر القطار السريع الذي يمر من موقع التصوير في خلفية لقطاتها، إلا أن الأمر انتهى بها بالانزلاق إلى القضبان.

وحسبما ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن ملابس عارضة الأزياء تشابكت مع القطار الذي دهسها في طريقه على السكة الحديدية.

ووقعت الحادثة في غرب المكسيك، حيث استدعي فريق إسعاف للموقع على نحو عاجل، إلا أنه لم يتمكن من إنقاذ سينثيا.

وجمعت الشرطة إفادات الشهود الذين كانوا حاضرين في جلسة التصوير، حيث قال المدعي العام لولاية خاليسكو، خواكين مينديز رويز، إنه: “بناءً على المعلومات المتوفرة لدينا حتى الآن، كانت الضحية تشارك في جلسة تصوير مع شخص قمنا باستجوابه وبعض الشهود الآخرين في مكان الحادث”.

وأضاف المدعي العام: “كل شيء يشير إلى أنه كان حادثا. لقد اقتربت كثيرا من القطار أثناء مروره، وعلى ما يبدو فقد علق جزء من ثيابها بالقطار المسرع”. سكاي نيوز