في يوم الاستقلال 78

الأستاذ الدكتور ناصر نايف البزور في يوم الاستقلال الثامن والسبعين نقول: كلّ عامٍ والوطن بجميع مكوّناته ومكنوناته التي تُساهم في بنائه ونمائه وازدهاره بألف ألف ألف خير…❤😎 اللهمَّ مَن أرادَ بوطننا خيراً فَوفِّقه لكلُّ خير… ومَن أراد بوطننا السوءَ فَخُذهُ أخذَ عزيزٍ مُقتَدِر يا ربَّ العالمين…🤲🤲  الاستقلال، يا سادة، ليسَ يوماً تُنشَدُ فيهِ الأناشيدُ وتُقامُ فيه الدبكاتُ والرقصاتُ وتُعزفُ فيه الأهازيج وتُلقى فيه القصائدُ والخطابات؛ بل هو يومٌ لتجديدِ وتعزيز وتأكيد النيّة الصادقة والعزيمة القوية والعقيدة الراسخة نحو النهوض بهذا الوطن الغالي ليكون على قائمة البلاد والدول المُتقدِّمة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وصحّيّاً وفكرياً…🤔🤔  وهذا يقتضي أن يعملَ الأستاذُ الجامعي ما بوسعه لتحسين مخرجات جامعته نوعاً لا كمّاً… 🤔 وهذا يقتضي أن يحرص المُعلِّمُ على غرس القِيم الصالحة والنبيلة في نفوس تلاميذه…🤔  وهذا يقتضي أن يقومَ المهندسُ بتنفيذ المشاريع بأفضل المواصفات…🤔  وهذا يقتضي أن يبذل الطبيبُ قصارى جهده لتحسين نوع الخدمات الصحّية…🤔 وهذا يقتضي أن يقوم المزارعُ ببذل أقصى طاقته لتوفير الغذاء لأبناء شعبه بأفضل المواصفات…🤔 وهذا يقتضي أن يقوم الإعلاميُّ بدورهِ التوجيهي والتثقيفي والتوعوي على أكمل وجه…🤔  وهذا يقتضي أن يضطلعَ التاجرُ والصانعُ بدورهم في توفير وتقديم السِلعَ والمُنتجات المناسبة بالأسعار المناسبة…🤔 وهذا يقتضي أن يقومَ السياسيُّ والقانونيُّ، وزيراً أو نائباً أو محامياً، بتحسّس قضايا واحتياجات أبناء الوطن والدفاع عنها داخلياً وخارجياً…🤔  وهذا يقتضي أن يقوم كلُّ جنديٍّ وكلُّ رجلِ أمنٍ بالحفاظ على أمن الوطن والذود عن حياضه…🤔 وهذا يقتضي… وهذا يقتضي… وهذا يقتضي…🤔فلكلّ إنسانٍ يقومُ بمقتضيات واجبهِ المهني والأخلاقي ويحرص عليها أجمل التحايا وأصدق التبريكات وأحَرّ التهاني بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا…🤔  ولا باركَ اللهُ في كلِّ مَن خانَ أمانة القيام بهذه الواجبات وقصَّرَ في أدائها قصداً لتحقيق مصالحهِ الشخصية…🤔  ولعنةُ اللهِ ولعنة الشعب ولعنة التاريخ على كلِّ مَن سَرَقَ أو احتالَ أو نصَبَ أو اختلسَ أو أفسَدَ فأكلَ حُقوق وأموالَ الناس بالباطل أو سعى للإفساد ونشر الرذيلة أو لجهل أو الفتنة بين الناس…🤔 #استقلالُنا_بوَعينا_وصِدقنا