“طنين الأذن” وتأثيره على الصحة العقلية

الرمثا نت

إذا شعرت بالاستياء من سماع صوت رنين عالي أو طنين مستمر في أذنك لا يصدر عن أي مصادر خارجية، فمن المحتمل أنك تعانى من مشكلة طنين الأذن.طنين الأذن وفقا لموقع ” aol”، هو حالة سمعية شائعة جدًا، في حين أن معظم الأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن يقولون إنه لا يسبب لهم مشاكل، إلا أنه يمكن أن يكون مؤلمًا ومنهكًا بالنسبة للبعض، فيمكن أن تتفاقم الحالة، التي ليس لها علاج، مع التوتر ، وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تؤثر على النوم أو التركيز ويكون لها تأثير سلبي على الصحة العقلية .

كيف يؤثر طنين الأذن على الصحة العقلية؟

وفقا لدراسة نشرت في مجلة Frontiers in Audiology and Otology ، فإنه بالنسبة لبعض الناس، فإن تجربة طنين الأذن يمكن أن تؤدي إلى مشاعر الضيق، والقلق للشخص الذى يعانى من الحالة، يساعد العلاج السلوكي المعرفي بعض الأشخاص على إدارة أعراضهم.

يمكن أن يساهم ضعف السمع والطنين الذي يصاحبه غالبًا في حدوث مشاكل الصحة العقلية مثل:

القلق:

تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من الطنين يميلون إلى الشعور بمزيد من القلق.

الاكتئاب:

الأشخاص الذين يعانون من طنين مستمر بالأذن وقلة السمع هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

التدهور المعرفي والخرف:

الطنين المستمر يمكن أن يؤدى إلى تسريع التدهور المعرفي لدى كبار السن، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل مرض الزهايمر.