الاحتلال: الصحفيين في غزة ينتسبون لـ”حماس”__ وثيقة

الرمثانت

أفادت القناة 12 الإسرائيلي بأن الجيش الإسرائيلي نشر وثيقة تزعم أن الصحفيين الذين استشهدوا في غزة هم نشطاء “إرهابيون”.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هغاري إن “المعلومات الاستخباراتية التي بحوزة الجيش الإسرائيلي تكشف هوية القتيلين، حمزة الدحدوح ومصطفى ثريا، اللذين يُزعم أنهما صحفيان، كنشطاء في التنظيمات الإرهابية في قطاع غزة التي شاركت في الترويج للعمليات الإرهابية ضد قوات الجيش الإسرائيلي”.

وأضاف: “قبل الهجوم قام الصحفيان بتشغيل طائرتين بدون طيار بطريقة شكلت تهديدا حقيقيا لقواتنا التي وجهت طائرات سلاح الجو لمهاجمة الإرهابيين المسؤولين عن تشغيل الطائرات بدون طيار”.

وأعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن “مصطفى ثريا كان ناشطا إرهابيا من حماس في لواء مدينة غزة، وتظهر الوثيقة التي عثرت عليها قوات الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة أثناء القتال الهيكل التنظيمي لجميع نشطاء كتيبة القادسية التابعة للحركة، حيث تم ذكر اسم مصطفى إلى جانب منصبه في التنظيم- نائب قائد الفرقة”.

وأضاف أن “حمزة وائل حمدان الدحدوح كان إرهابيا في حركة الجهاد الإسلامي وقام بأعمال إرهابية ضد إسرائيل… وعمل في السابق نائبا لقائد فصيلة في كتيبة الزيتون في التنظيم، ومؤخرا كان مسؤولا عن قسم في وحدة الصواريخ”.