السجن 10 سنوات لقاتل زوجته ضربا

الرمثانت الاخبارية

أيدت محكمة التمييز، الحكم الصادر عن محكمة الجنايات الكبرى، وهو الوضع بالأشغال المؤقتة 10 سنوات لرجل ستيني أنهى حياة زوجته بعد صفعها بيده وركلها بقدميه، ما أدى اصطدام رأسها بحافة خزانة ووفاتها في العاصمة عمان.

وبحسب ما جاء في قرار المحكمة، فقد جرمت الزوج بجناية الضرب المفضي للموت 3301 عقوبات.

وفي تفاصيل القرار  فإن المتهم متزوج من المغدورة ويقيمان في منزل الزوجية،  وحصلت بينهما مشادة كلامية.

وعلى إثر ذلك قام المتهم بضرب المغدورة بيديه “كفوف” على وجهها وعلى راسها، ثم قام بإدخالها الى غرفة نوم ابنتها العشرينية.

وأفاد القرار، بأن المحكوم عليه استمر بضرب المغدورة ثم قام بدفعها “دفشها” بقدمه حيث اصطدم رأسها بالخزانة الموجودة في الغرفة وحائط الغرفة، ما أدى إلى سقوطها أرضا وفقدانها الوعي وأخذت بالاستفراغ ، وبعدها أسعفت إلى المستشفى وكان وضعها الصحي سيئ، إذ لم يتمكن رجال الشرطة من أخذ أقوالها أو الاستماع إلى إفادتها.

وأشار القرار إلى أنه، وبعد تشريح الجثة، تبين وجود إصابة بالراس ونزيف تحت الام الجافية، مع وجود نزيف دموي محدود في فروة الرأس من الداخل.

كما تبين أنها مصابة بنزف تحت الأم الجافية وعنكبوتية الدماغ وعلامات الموت الدماغي، الناتجة عن الارتطام بجسم صلب راض.

وأكد تقرير الطب الشرعي، أن جثة المغدورة خالية من اية علامات مرضية، فيما علل سبب الوفاة بالموت الدماغي الناتج عن النزف داخل الجمجمة الناتج عن الارتطام بجسم صلب راض.

وذكرت محكمة التمييز في قرارها، أن العقوبة المفروضة على المتهم هي العقوبة المحددة بالقانون لمثل هذه الجريمة التي جرم بها.

ووجدت التمييز، أن القرار جاء مستوفيا لشروطه القانونية جميعها، “واقعة وتسبيبا وعقوبة”، ولا يشوبه أي عيب من العيوب التي تستدعي نقضه الوارده بالمادة 274 من قانون أصول المحاكمات الجزائية مما يستوجب تاييده.رؤيا

تعليق واحد

  1. لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم
    الله يرحمها ويغفر لها