الإماراتيون يصطحبون وزيرة إسرائيلية بزيارة لمسجد

في إطار زيارتها ضمن فريق الجودو الإسرائيلي للإمارات، اصطحب المسؤولون الإماراتيون وزيرة الثقافة الإسرائية ” ميري رغيف” في جولة بالعاصمة أبو ظبي، شملت مسجد الشيخ زايد والذي يعد أحد أكبر وافخم المساجد في الإمارات والمنطقة.

وظهرت الوزيرة الصهيونية “رغيف” وهي ترتدي العباءة داخل المسجد وتقف أمام قبر الرئيس السابق للإمارات زايد بن سلطان آل نهيان، وهي نفسها قد وصفت الآذان سابقا بأنه “نباح كلاب محمد”، في إطار سعيها لمنع إقامة الآذان في الداخل الفلسطيني المحتل عام 48 .

يبدو أن زيارة وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف لم تكن مقتصرة على مرافقة فريق بلادها المشارك في بطولة العالم للجودو المقامة في أبو ظبي، وإنما جاءت لتكشف عن حجم المستوى الرفيع من العلاقات التي باتت تربط بين الكيان الصهيوني والإمارات.

وتصنف هذه الوزيرة من صقور حزب الليكود اليميني، وشغلت سابقا منصب الناطقة بلسان جيش الاحتلال، ومع ذلك رافقت منتخب الكيان الإسرائيلي الذي شارك في بطولة أبوظبي “غراد سلام” للجودو، ووقفت على المنصة لعزف السلام الوطني لكيانها، بعدما أحرز أحد لاعبيه ميدالية ذهبية.

وفي ذلك السياق عبر رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو عن ” سعادته وفخره” لمساع النشيد الإسرائيلي يعزف في العاصمة ابو ظبي، كما اعتبر رئيس الكيان الصهيوني رؤوفين ريفلين إن ” ذلك حدث مهم وتاريخي “.

وقد أثارت مقاطع فيديو انتشرت للفريق الإسرائيلي في أبو ظبي غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن ظهروا يرتون القبعات اليهودية، ويؤدون طقوسا ضمن”صلوات السبت” خلال تواجدهم في الفندق في ابو ظبي .

DqqCc5DXgAAlYT-DqqCc5FWkAA7usS

تعليق واحد

  1. صدق اصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام

    وأن ترى الحفاة العراة العالة يتطاولون في البنيان