جامعة العلوم والتكنولوجيا من أفضل 400 جامعة في العالم

حققت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية إنجازا جديدا يعد وبامتياز سابقة تاريخية في قطاع التعليم العالي الأردني, ففي الوقت الذي كان الولوج إلى نادي ال 500 جامعة في العالم يشكل أقصى طموح مؤسسات التعليم العالي الأردنية وهو ما حققته الجامعة في الجولة السابقة من التصنيف, تمكنت الجامعة من تجاوز أقصى الرؤى واستطاعت عن جدارة واستحقاق أن تواصل تقدمها ومسيرتها المبهرة خلال السنوات الماضية لتصبح من بين أفضل 400 جامعة في العالم. جاء ذلك في النسخة الأخيرة من نتائج التصنيف العالمي للجامعات الذي أعلنت نتائجه مؤخراً مؤسسة التايمز هاير اديوكيشن ومقرها لندن للعام 2019 وهي جهة التصنيف العالمية المشهود لها بالحرفية والموثوقية والموضوعية ومن أكثر جهات التصنيف العالمية التي تتبنى معايير بمتطلبات عالية في التعليم والبحث العلمي والعالمية والعلاقة مع الصناعة وغيرها.

وفي تعليقه على هذا الإنجاز النوعي الجديد للجامعة, قال الدكتور صائب خريسات رئيس الجامعة إننا في الجامعة نشعر بمزيد الفخر والإعتزاز بهذا الخبر السعيد الذي يشكل وبكل المعايير إنجازا تاريخيا على المستوى الوطني يسجل للجامعة وكافة العاملين فيها مضيفا أن الجامعة وهي إذ تزهو بهذا الإنجاز لتتطلع وتطمح إلى المزيد بإذن الله ونحن على ثقة تامة أننا بمقدورنا ولدينا العزم والتصميم على المضي قدما في مسيرة التميز والريادة بلا حدود والتي بدأت مع الرعيل الأول من المؤسسين واستمرت حتى الآن مع كل المخلصين من منسوبي الجامعة. وأكد أننا بهذه النقلة الكبيرة نثبت أننا نسير على الطريق الصحيح وان المسيرة ستمضي قدما الى تحقيق الطموحات التي ترقى إلى آمال سيد البلاد وطموحاته لنكتب في سجل الوطن الغالي قصة نجاح أردنية مضيئة تتوارثها الأجيال وتشكل منارة يهتدي بها كل الطامحين ومصدر ثقة وأمل بأننا في الأردن قادرون بثروتنا البشرية المميزة على تحقيق الإنجازات بالرغم من كل التحديات والعقبات.

كما افاد الدكتور خريسات أن ما حققته الجامعة مؤخرا من دخولها في فئة أفضل 400 جامعة في العالم يشكل تقدما كبيرا في التصنيفات العالمية الموثوقة والمرموقة وفي مقدمتها تصنيف التايمز منوها ألى أن هذا النجاح الباهر لم يأت وليد الصدفة وإنما هو نتيجة طبيعية لجهد مدروس بعناية ومهنية في التعامل مع ملف التصنيف.

من ناحيته قال الدكتور محمد الوديان مدير مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة في الجامعة ان هذا الإنجاز عززه دعم الإدارة العليا للجامعة لهذا الملف في سعي الجامعة لتحقيق أحد توجهاتها الإستراتيجية في العالمية ودعما لتوجه وزارة التعليم العالي لاستقطاب أعداد أكبر من الطلبة الدوليين. وأضاف أننا نرنو للمزيد وطموحنا بلا حدود وأن هناك المزيد من الأخبار السارة في هذا المجال سيأتي تباعا.

تعليق واحد

  1. لااااااااا ياشيخ …… !!!!!!!!هههههههههه