إيران تحذر واشنطن وتل أبيب من انتقام “مدمر”

حذر نائب قائد الحرس الثوري الإيراني زعماء الولايات المتحدة وتل أبيب، الاثنين من رد “مدمر” من طهران واتهمهم بالتورط في هجوم وقع يوم السبت على عرض عسكري في مدينة الأهواز أسفر عن مقتل 25.
وقال حسين سلامي في كلمة خلال جنازة القتلى في الأهواز بثها التلفزيون الرسمي ”رأيتم انتقامنا من قبل…سترون أن ردنا سيكون ساحقا ومدمرا وستندمون على فعلتكم”.
وتبنى تنظيم داعش الإرهابي، السبت عبر وكالة أعماق التابعة له الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز في جنوب غرب ايران وأسفر عن مقتل 24 شخصاً.
وأوردت الوكالة الدعائية عبر حسابات الإرهابيين على تطبيق تلغرام أنّ “إنغماسيين من التنظيم يهاجمون تجمعاً للقوات الإيرانية في مدينة الأحواز جنوب إيران”.
واتهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف “نظاما أجنبيا” تدعمه الولايات المتحدة بالوقوف وراء الاعتداء.
وكتب في تغريدة “تم تجنيد الارهابيين وتدريبهم وتسليحهم وتمويلهم بواسطة نظام أجنبي هاجموا الأهواز، ومن بين الضحايا أطفال”.
وأضاف أن “إيران تحمّل رعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأميركيين مسؤولية الهجمات الإرهابية”.