اشرف السلطاااااااان 3

صالون اشرقت للسيدات 1

15725232 1320080874728995 50006512 o
22222222233333333
دكتور-عياد banner
شقق العواقله
باب الرمثا للخضار
اطباء بلا حدود



آخر الاخبار

الرمثا تئن ولا أحد يشعر أو يحن

مروان الدرايسة

مدينة الرمثا المنسية ذاك القلب المنهك في شمال الأردن الذي أتعبه تبعات الأزمة السورية والتي كانت من أكثر المدن تأثر بنتائج تلك الأزمة من جميع الجوانب وما زالت منذ العام 2011 تنزف كطير جريح لا يجد من يسعفه ولا يجد من يداوي جراحه ,وجهنا النداء في مقال سابق الى المسؤولين في هذه الحكومة للنظر الى أحوال أبناء هذه المدينة البؤساء الذين يعانون الأمرين جراء البطالة المستفحلة بين صفوفهم ,فقد أصبح في الرمثا جيش جرار من العاطلين عن العمل وخاصة من فئة الشباب ولكن يبدو بأنهم يعرفون ويحذفون ,الى متى نبقى نتكلم في الفراغ الذي لا ينتقل فيه الصوت ولا يُسمع ؟ وهل أصبح التطنيش هو العلاج الناجع . إبداع ليس له مثيل وضبط نفس لأبعد الحدود مارسه المسؤولين الذين يقودون البلاد وهذا الإبداع عنوانه البارز (إذن من طين وإذن من عجين ,طنش تعش تنتعش) والمشكلة كما يقول البعض أن الموكل اليهم حل مشكلة الوطن هم أنفسهم المشكلة, أبناء الرمثا يا أصحاب القرار بحاجة الى العدالة والإنصاف بحاجة الى أن يشعروا بأنهم من طينة البشر يا من تملكون قلوبا من الحجرلا يريدون أن يكونوا لصوصا صغار تلاحقهم الشرطة بينما اللصوص الكبارتحرسهم الشرطة. لا أعرف لماذا نشعر بالدهشة عندما نرى بأن بعض الشباب قد أصبح إرهابيا لأنهم ببساطة لم يجدوا العدالة في وطنهم لم يجدوا الحضن الدافىء الذي يحتويهم بل وجدوا بأن المناصب والوظائف والشواغر لا يشغلها سوى أبناء المسؤولين وأولاد الذوات أما عامة الشعب فليذهبوا الى الجحيم فهم لا يمثلون شيئا على خارطةالوطن ,قتلتمونا وأنتم لا تأبهون لألامنا وأوجاعنا أما شعار تكافؤ الفرص فهو شعار أجوف ترددونه في وسائل الإعلام فقط لا غير. لا نطلب لأبناءنا سوى العيش بكرامة في هذا الوطن وأن لا يشعروا بالغربة والضياع فليس الوجع يا سادتي بأن لا تجد من يشعر بوجعك بل أن الوجع أن تصرخ ولا أحد يسمعك . ختاما أقول كما قال الكاتب بلال فوراني : نحن شعوب تفهم فن الحوار والنقاش....حتى جعلنا الغرب يصاب بالإندهاش...كل شيء يصيبنا بالرجفة والإرتعاش...إلا موت المواطن في الأوطان....آخر همنا من مات فيه أو حتى من عاش !!!!!!!!!!!!! الصور المرفقه :

تذكّر قوله تعالى : (( ما يلفظُ منْ قولٍ إِلا لدَيهِ رَقيبٌ عتيدٌ ))

التعليقات   

 
#1 ابن البلد 2017-01-12 09:06
بدنا بطولة الكاس .....الدوري خلية للسنة الجاية....وبدنا مطار بالنقع ...بدنا حدود جابر تفتح او الحكومة تدورلنا على اي حدود .ثانية .بدنا صالات عروس بالرمثا بدل ما طول ليلنا ونهارنا دايرين على صالات اربد ..بدنا سرفيس على خط الشام..بدنا البلدية تنظف الوادي وتعملة منتزه ...بدنا شوية مطبات...بدنا يكبرو حبة الفلافل اشوي لانة كلمالها بتزغر ويا خوف قلبي تصير قد حبة الرفينين ..وبدنا..
اقتباس
 
 
#2 موفق الدرايسه 2017-01-12 09:14
ابدعت اخوي ابو لؤي والله يكون بلعون ويحمي هلبلد من المسؤولين الظالمين ...
اقتباس
 
 
#3 مسكين 2017-01-12 09:36
المشكلة فيضعف شخصيات ابناء الرمثا من نواب وبلدية وغرفة تجارة وفي عدم قدرتهم على توصيل رسالة الرمثا المنكوبة أو في الاهتمام بمصالحهم الشخصية. نطالب باجتماع عاجل للنواب ورؤساء البلدية وغرفة التجارة والاندية لبحث مشاكل الرمثا , .
اقتباس
 
 
#4 قلم ناشف 2017-01-12 09:42
الخلل ليس في الحكومة وإنما في ابناء الرمثا - فهل يأتي رئيس الوزراء ليقنع البلدية بتخفيف زحمة السوق وتنظيم الشوارع وتحصيل الاموال المستحقة واقامة مشاريع استثمارية ام يذهب لغرفة التجارة لتضغط على مدينة الحسن لتوظيف المزيد من ابناء الرمثا وتخصيص مبالغ لتعويض الرمثا بيئياً . -
اقتباس
 
 
#5 ابوسيفين 2017-01-12 09:42
اذا كان ابناء المدينة الذين انتحبناهم للبرمان والبلدية وغرفة التجارة لا يفقهون الف باء سياسة صالونات عمان - فاقرأوا على الدنيا السلام
اقتباس
 
 
#6 مقارنة 2017-01-12 09:50
بلدية اربد تحقق فائض وترفع ميزانيتها الى الضعف - فاين نحن من ذاك؟؟ منستاهل -
اقتباس
 
 
#7 ابو رائد م 2017-01-12 13:59
كلام رائع وجميل ياريت المسؤلين ونائب الرمثا يعمل اشي الرمثا كلهم شغل حكي على فاظي ياريت نصير نتخب واحد يحس في مدينة الرمثا زيك يا ابو لؤي وياريت تنزل على انتخابات وإني بدعمك بكل اشي
اقتباس
 
 
#8 ابن الرمثا 2017-01-12 14:01
كلام جميل ورائع استمرار يا ابو لؤي الإعلامي
اقتباس
 
 
#9 ابو يوسف 2017-01-12 14:07
ياريت كل الناس تحس باالرمثا زيك يا ابو لؤي
اقتباس
 
 
#10 الرمثا قطعه من سوريا 2017-01-12 14:09
الرمثا كأنه مدينه في سوريا انت كلام ذوق وقليل من امثلك
اقتباس
 
 
#11 لا الزعبي ولا فلاح ابن الرمثا 2017-01-12 14:15
انت تستحق تكون مثلا المدينه الرمثا
اقتباس
 
 
#12 ابن الرمثا الجريحه 2017-01-12 15:51
كلمات رائعه أخي أبو لؤي .. تصف الحال وما نعيشه نحن هنا في مدينة الرمثا .. أبدعت وأستمر في كلماتك التي تشفي قلوبنا العليله من هذه الحكومات
اقتباس
 
 
#13 الكاتب 2017-01-12 19:08
الى جميع التعليقات من 1الى 12جميع تعليقاتكم جميلة ومعبرة وجميعكم لكم كل التقدير والاحترام والمحبه
اقتباس
 
 
#14 متابع 2017-01-12 22:06
الله عليك يا أخ مروان في كل مره تعزف سمفونيه بكلماتك الجميله وأنت وبدون مجامله من الكتاب المبدعين في الرمثا نت هذا الموقع المتميز فلهم الشكر بحسن اختيار الكتاب المبدعين
اقتباس
 
 
#15 شادي النافوره 2017-01-15 13:16
لن اقول لك ابدعت في الكتابه واختيار الموضوع فانت كالعاده مبدع وموفق بذلك بل سأقول لك انك تحمل هم وجرح هذه المدينه واهلها اكثر من نوابها ومسؤليها يكفيك فخرا انك تعبر بكلمتك الجريئه عما يجول في اعماق قلوبنا التي ما ارتوت من الهجراان والاناات فهل يا ترى يا ابو لؤي حد بحن وسلامتكوووووووو و
اقتباس
 
 
#16 الكاتب 2017-01-15 20:11
الى تعليق رقم 15 مشكور أخ شادي على كلماتك الراقيه
اقتباس
 

أضف تعليق

(( ما يلفظُ منْ قولٍ إِلا لدَيهِ رَقيبٌ عتيدٌ ))