اشرف السلطاااااااان 3

صالون اشرقت للسيدات 1

15725232 1320080874728995 50006512 o
22222222233333333
دكتور-عياد banner
شقق العواقله
باب الرمثا للخضار
اطباء بلا حدود



آخر الاخبار

استياء عام في الرمثا من قرارات حكومية منتظرة تستهدف جيب المواطن

الرمثا – السبيل- فارس القرعاوي أبدى مواطنون في لواء الرمثا رفضهم للقرارات الحكومية المنتظرة مطلع شهر شباط المقبل لأنها تستهدف جيب المواطن بشكل مباشر، معبرين عن حالة استياء عامة تسود الأوساط في الرمثا في حال استمرت الحكومة في مخططات يصفونها بالقاسية. إذ يرى رجل الأعمال وأمين سر غرفة تجارة الرمثا أمجد عبيدالله أن المواطن بات لا حول له أو قوة نتيجة القرارات الحكومية التي تتكئ على المواطن وحده، مضيفا أن 70% من دخل المواطن ينفقه على الضرائب وفرق الأسعار العالية على جميع السلع والمواد، لاسيما الأساسية منها. وبين عبيدالله أن القرارات التي أفصحت عنها الحكومة وبصدد إقرارها مطلع الشهر القادم من شأنها أن تزيد من جيوب الفقر والجوع بين صفوف المواطنين من مختلف الطبقات، لافتا إلى أن الطبقة الوسطى تلاشت منذ زمن، ويبقى أن تتلاشى الطبقة الكادحة وتريح صناع القرار من همها على حد تعبيره. وتساءل "إلى متى سيبقى المواطن يستدين ويراكم على نفسه القروض البنكية من أجل دفع فواتير الفساد المسؤولة بشكل مباشر عن وصول الدين العام إلى مستويات خطيرة يترتب عليها عرقلة عجلة التنمية الاقتصادية وانهيار الاقتصاد الوطني"، مستدلا بكلامه على فرض ضرائب تزيد عن 7 آلاف دينار على بضائع لا يتجاوز ثمنها 14 ألف دينار. أما رئيس جمعية التكافل الخيرية فيصل ذيابات فلا يجد مبررات الحكومة لإصدار قرارات منتظرة "منطقية" على حد وصفه، في حين تمتلك خيارات أخرى يمكن أن تستند عليها في مثل هذه المرحلة تحديدا، مرجحا أن يتضاعف عدد المواطنين الذين يقصدون أبواب الجمعيات الخيرية على رأس كل شهر لسد عوزهم. وطالب ذيابات الحكومة بالعدول عن القرارات التي تحيكها من قلب مكاتبهم الزجاجية و"المترفة"، بينما لا يكلفون أنفسهم عناء النزول إلى الشارع العام والنظر عن كثب إلى معاناة المواطنين نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون فيها في الآونة الأخيرة، مؤكدا أن الشعب يرفض القرارات الحكومية جملة وتفصيلا طالما أنها تمد يدها إلى جيب المواطن وتهدد لقمة عيشه على حد قوله. بينما يرى المهندس خلدون النادي أن الحكومة تعبث بـ"عش الدبابير" بقراراتها الاقتصادية القاسية على المواطنين، بينما يترغد المسؤولون والفاسدون منهم بـ"شهد العسل" وحدهم، لافتا إلى أن الوضع الاقتصادي أثقل كاهل المواطن خلال السنوات الأخيرة، حتى تأتي الحكومة بقرارات رفع الأسعار العشوائية مهما كانت الضرورات لذلك. إذ يعول النادي على أن الدولة الأردنية صاحبة بعد نظر لمجريات الأمور في ظل الوضع الاقتصادي السيئ الذي يعتبر جزءا من الأمن الوطني مع وصول المواطنين إلى حافة الهاوية بالعدول عن مثل هذه القرارات في هذه المرحلة تحديدا، وما قد ينتج عنها من مشاكل الجميع في غنى عنها على حد قوله. وأكد أن القرارات الحكومية أثارت حالة استياء عام بين جميع الأوساط في الرمثا وغيرها سواء بين ميسوري الحال او محدودي الدخل، مطالبا مجلس النواب بلعب دور إيجابي تجاه قواعدهم الشعبية صاحبة الفضل بوصولهم تحت قبة البرلمان برفض هذه القرارات بغض النظر عن أية ضغوطات تمارس عليهم. فيما استغرب المعلم عماد الخالدي أن يصب المواطنون جام غضبهم على الحكومة على خلفية قرارات مرتقبة تمس جيب المواطن، بينما يتناسون الدور السلبي لمجلس النواب في التصدي لمثل هذه القرارات الجائرة بحق المواطنين، مقترحا خفض النفقات وضبط الهيئات والمؤسسات المستقلة، وأصحاب الذوات برواتبهم الخيالية التي ترهق خزينة الدولة من أجل سد العجز في هذه المرحلة وغيرها من المراحل على حد تعبيره؛ بدلا من التسلل إلى جيب المواطن والتلويح برفع الدعم عن جرة الغاز ورفع أسعار المحروقات كلما طرأ أمر.

تذكّر قوله تعالى : (( ما يلفظُ منْ قولٍ إِلا لدَيهِ رَقيبٌ عتيدٌ ))

التعليقات   

 
#1 د. فايز ابو الكـاس 2017-01-11 12:29
نطمـح أن تعـي الحـكـومة نتـائج رفـع الأسعـار التي تضر فقط رجل الشـارع .. و هي تعرف تمام المعرفـة أين تذهب أموال الدولـة .
اقتباس
 
 
#2 عصام سريحين 2017-01-11 15:01
ياجماعه الامر عادي يعني مين بدو يدفع عنا الضرايب السعودي ولا السوري ولا المصري ... ابن البلد هو احق انه يدفع عجز الموازنه .... الحمد لله الرواتب ما شا الله عليها عاليه والاكل رخيص بهالبلد .... ومعانا تأمين صحي وضمان إجتماعي ونعمة الامن والامان انا مستعد اعطي راتبي للدوله وانام انا واولادي بالجوع كله فداء للوطن والملك والحكومه
اقتباس
 
 
#3 المدرب 2017-01-11 17:03
مدرب الدوله السابق المقال الكابتن عبدالله النسور وصل الشعب الاردني لنهائيات خط الفقر المدرب الجديد المتحمس الكابتن الملقي بيده يفرض طريقته باللعب لازم نعطيه فرصه حرام
اقتباس
 
 
#4 قتيبه 2017-01-11 17:17
ياريت لو أنك عملت على تفقير المقال لتسهل قراءته.
اقتباس
 
 
#5 نكوش 2017-01-11 20:19
لو كان دخل للمواطن يسد حاجته لا خلاف على الضرايب , لكن ضرايب بدون دخل هون المصيبه
فالمواطن لديه حلين لا ثالث لهم : اما ان يجوع ويتجه الى الاتجاه الاخر من سرقات ونهب وممارسة الرذيله او الاتجار بالمخدرات او انه ينتحر

فيا حكومه وصل الحد للوضع الذي لا يطاق فالغني زاد غناه الى ان وصل للبطر والفقير زاد فقره الى ان وصل للعدم واتقوا شر المواطن اذا جاع

فنسال الله العفو والعافيه اللهم احفظ هذا البلد وتقي شر سرسريته وفاسيده الذين يحاولون دق اخر مسمار في نعش الامن والامان لهذا البلد

** الى وزير الصحه ارجو من معاليك التكرم بصرف وصفات مجانيه لعلاجات الهلوسه والمخدرات الطبيه للموطنين لانه الموطن الاردني اصبح انسان معدوم لا يتمتع حتى بحق الضحكه لنه عليها ضريبه

وعاش الاردن واللعنه على الفاسدين المخربين الذين يسعون الخراب لهذا البلد الامن
اقتباس
 
 
#6 ابو عرب 2017-01-11 21:28
عظم الله اجركم وغفر لميتكم والقاتل وهو الحكومه طبعا ستنال عقابها امام محكمة القوي الجبار الذي خضعت له جباه ورقاب من يدعون انهم جبابره واقوياء امام عظمته تخيل ايها المتجبر على الشعب الفقير ان الدود سيخرج من انفك ويدخل فمك فما انت فاعل به
اقتباس
 
 
#7 ابو عرب 2017-01-11 21:30
ان الذين يلعبون الان مع الشعب الاردني يريدون ان يجرجروا البلد الى الفوضى وما ادراك ما فوضى الى الخراب خرب الله بيوتهم
اقتباس
 
 
#8 اني 2017-01-11 22:28
خلكو كلو عشان تصوتو للنواب بعنصرية قبلية
ليش ما قاطعتو الانتخابات
الي صوّت للنواب ما لة حق يحتج او يرفض
اقتباس
 
 
#9 رمثاوي 2017-01-12 09:41
زين واورنج وامنيه تدعم 4g وتنزيل غير محدود ........... هذا هو طموح الشعب والباقي شعارات
اقتباس
 

أضف تعليق

(( ما يلفظُ منْ قولٍ إِلا لدَيهِ رَقيبٌ عتيدٌ ))