اشرف السلطاااااااان 3

 

mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
22222222233333333
 

BT Facebook LikeBox

Sunday, 22 October 2017 06:14

....زمن

كتب بواسطة : 
Rate this item
(1 Vote)

مايا محمد البشابشة

اشتقت للأيام التي مرت ،هل أتكلم عن قصتي أم أتركها لخرير الوديان؟

أنا تلك الآم التي بكت و ضحت من أجل أطفالها ، لبست أقنعة لتمثيل دوري على مسارح الحياة ، مثلت و مثلت حتى هرمت ، ولكن لم يأبه أحد ،قدمت كل ما املك لم كل ذلك يا صغاري ؟ أحببتكم ونسيت شبابي ،نسيت حياتي ، نسيت مواهبي من أجلكم، ومهما فعلتم مازلت احبكم كأنكم حديثي الولادة وسأناديكم صغاري حتى احتضاري ، فادي هل  تتذكر يومك الأول من المدرسة عاملني كذلك في يومي الأول من الشيخوخة ، فدوى أتتذكري عندما وقعت وكسرت قدمك عامليني كما عاملتك عندما لم أقدر على المشي ، وماذا أذكر بعد أم هذا يكفي؟

......انتهى مصيري في مأوى للعجزة وكانت هذه الكلمات آخر الكلمات التي اتذكرها وبعدها

ولكن ما الذي جرى هل هذا جزائي ؟

 

تمت قراءة هذا المقال 223 مرات

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ