اشرف السلطاااااااان 3

 

mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
22222222233333333
 

Thursday, 12 October 2017 06:15

ملعون ابو الدنيا

كتب بواسطة : 
Rate this item
(0 votes)
بسام السلمان
هذه العبارة التي اضعها في العنوان كنت سمعتها في مسلسل عرض في ثمانينات القرن الماضي اسمه خان الخليلي عن رواية الكاتب نجيب محفوظ وكان احد ابطال المسلسل دائما ما يصيح تحت شباك البطلة" ملعون ابو الدنيا" ولا اظنه هنا كان يشتم الدنيا انما كان يشتم الذي يتخذ الدنيا كل شيء له فتصيبه باللعنة.
هذه العباراة تذكرتها عندما اردت ان اكتب عن لجوئي الى عدد من الاصدقاء والمقربين استنجدت بهم بطلب قرض مالي صغير لا يذكر من اجل ان اسدد الاشتراك السنوي لموقع الرمثا نت فالبعض منهم سوّف وماطل والبعض طنش رسالتي ولم يعتذر والبعض اعتذر بالضائقة المالية التي يمر بها.. الكل معذور فالدنيا ملعونة اصبحت وصارت وستكون وستصبح لان الوضع المادي في العالم كله يمر بضائقة مالية صعبة.
وتذكرتها ايضا عندما جاء فني شركة الكهرباء من اجل فصل التيار الكهربائي عن منزلي مدعيا ان عليّ فواتير لم تسدد فطلبت منه ان يمهلني ساعة فرفض فقلت له نصف ساعة لكنه رفض ايضا وفصلها برفق واعتذر.
ترى هل يتم فصل التيار الكهربائي عن كل المتأخرين؟ بجوز.
خطرت ببالي تلك العبارة "ملعون ابو الدنيا " كشتيمة للدنيا. ولكن هناك الاكبر والاعظم من الدنيا والاصدقاء والاقارب تذكرته وهو الاقرب والارحم وقلت: "أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ".
فاستجاب ارحم الراحمين واعدنا التيار الكهربائي ودفعنا غرامة 4 دنانير ونصف بدل عقوبة.
اعتذر ان شاركتكم بهمومي ولكنها فشت غل ومقارنة ما بين عبارة """ ملعون ابو الدنيا"" ورحمة""اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين ".
اسف
تمت قراءة هذا المقال 1068 مرات

قائمة التعليقات  

 
#1 الشاعر ماجد السقار ابو مراد 2017-10-12 07:52
كل ما يأتي من النحل فهو عسل تحياتي ابو احمد ابدعت كالعاده
 
 
#2 رمثاوي 2017-10-12 08:37
كل الاحترام ابو احمد - عدالة شركة الكهرباء معدومة - فبعض ابار ومزارع جنوب الرمثا وأصحابها من خارج الرمثا تزيد فواتيرها عن سبعة الاف دينار - ولدي صورة عنها - شركة الكهرباء دائما من اسباب المشاكل للوطن والمواطن
 
 
#3 ام محمد 2017-10-12 08:52
حسبي الله والنعم الوكيل على هيك دنيا
 
 
#4 ابن البلد 2017-10-12 10:21
في عبارات اخرى ابو احمد ..اه يادنيا .ابوك يا دنيا..اه يازمن ..باطل عليكي يادنا زمن اخو ش...و١٠٠٪ المقصود الزمان والمكان وما بينهما..وقدرة رب العالمين فوق كل شيء.
 
 
#5 الرمثا 2017-10-12 11:02
احتـاج لـگ حـاجـة غـريـبٍ للاوطـان ،
ضـاعـت حيـاتهـ بيـن ديـره وديـره .
 
 
#6 حمدان 2017-10-12 11:33
ابشر...لعيونك...ولايهمك...
احنا فزعتك...عندك... الخ ، من عبارات النخوة والتي لا تحتاج الى بدل نقدي ، وكلما خطر ببالي كلمات مشابهة سأصرفها دون تردد ، الرجاء عدم المؤاخذة (هاي) مقدرتي .
 
 
#7 المقوقع 2017-10-12 13:14
مع معرفتي بمعدنك أبا أحمد ونقاء سريرتك وحسن نيتك، لكن ما أعرف أنه لايجوز أن تلعن الدنيا:
"عن أبي هريرة رضي الله عنه قال أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " قال الله عز و جل : يؤذيني ابن آدم يسب الدهر و أنا الدهر بيدي الأمر أقلب الليل و النهار"
 
 
#8 الحق سينتصر 2017-10-12 14:07
الواحد بتمنى يكون معاه ويساعد ويفرح كربة الناس...بس بصراحة الناس لما تدين صعب تسد وبتماطل كثير...أنا إلي دين على أكثر من ناس منذ سنوات...وماحدا سد. ..مع إنهم عايشين حياتهم وبشتروا تلفونات حديثة وبسوقوا سيارات وبروحوا عالمولات...أندا ري
 
 
#9 يحيى 2017-10-12 19:15
نصف ساعة...كهربا!
 
 
#10 يوسف العلعالي-المانيا 2017-10-12 21:20
تحياتي أخي بسام..!

هذه هي من أشراط الساعة، نسأل الله العفو والعافية.

وأسباب مقالتك مشمولة بها، فلا عليك ما دمت على يقين برحمة الله وعونه..!
 
 
#11 غير لائق 2017-10-12 22:22
 
 
#12 د/معاويه علي الياسين_USA 2017-10-13 01:07
كان الله بعونك اخي أبو احمد, هذا الامر سلاح ذو حدين , ومقدرة أي انسان محدودة بقدر رضاه عن حياته وعيشه في هذه الدنيا, قد تخذله الحياة وتصيبه باليأس فيمن حوله لو احتاج معونتهم وقوبل بالرفض او الخذلان , بالمقابل هناك من الناس من تمد له يد العون وعندما تطالبه بما عليه تصبح عدوه من حيث لا تعلم وتمسي سيرتك على كل لسان, الدنيا صديقي فيها هذا وذاك والحسن فيها انها عبارة عن رواية او قصة نكتشف عند قراءتها الحقيقة التي نعرفها ولكننا نسهو عنها او نقراؤها بين السطور وكأنها كتبت بحبر سري واكتشفنا معدن من نتعامل معهم. انها الحقيقة التي نرفض تصديقها. احترامي
 
 
#13 تصحيح 2017-10-13 03:53
الى الموقع
في حدث لعنت فيه الدنيا
بس في فرق بين الزمن وبين الدنيا ، فأنا رايح اسميك المتفلسف ليس المقوقع
 
 
#14 اعلانات... 2017-10-13 11:50
«"وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم"، عندما تغرد، تكتب تنقل، تتحدث. تذكر هذا الحديث الشريف!»
 

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ