تقوى ملكاوي، فتاة أردنية لم يمنعها فقدان نعمة البصر، من التفوق بالثانوية العامة والحصول على معدل ٩٨.٢ بالفرع الأدبي.

وعبرت تقوى عن فرحتها الكبيرة بالنتيجة المتفوقة التي قد تجعلها من أوائل المملكة التي يعلنها وزير التربية والتعليم بمؤتمر صحفي ظهر الخميس.

وتقول ملكاوي إنها ترغب بدراسة الإرشاد النفسي في جامعة اليرموك وتحقيق حلمها بأن تكون مرشدة طلابية.

بدوره، قال أحمد ملكاوي – والد تقوى – إن لحظة إعلان نتائج الثانوية ومعرفته بنتيجة ابنته أنسته تعب ١٨ سنة قضت في متابعة تقوى والاهتمام بها.وأكد أنه لا يعترض على حكم الله بكون إبنته ولدت كفيفة، مشيرا إلى أن تقوى قدمت مثالا بأن التفوق لا يقف في طريقه أي شيء.

وأوضح أنها درست الصفوف الثانوية بمدرسة ملكا الثانوية للبنات مع فتيات قريتها، لكنها كانت تستخدم نظام بريل للمكفوفين.

وحول فترة الدراسة اليومية التي كانت تقضيها، أوضح أن تقوى كانت تستغل فترة الفجر حتى الصباح كون الذهن يكون صافيا، إضافة إلى فترات مراجعة مسائية.