اشرف السلطاااااااان 3

 

mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
22222222233333333
 

Saturday, 02 December 2017 07:09

المُواطَنة لا المراطنة

كتب بواسطة : 
Rate this item
(0 votes)

الدكتور ناصر نايف البزور

غياب التربية بمفهومها الشمولي عن سلوكيّاتنا هو مِن أهم مشكلاتنا التي تنعكس على جميع شؤون حياتنا اليومية! فالكثير منّا (و لا أبرّئ نفسي) لا يؤمن بسماع وجهات النظر الأخرى و كأنّها خرافة أو نكتة :( الوالدان في البيت؛ المعلّم في المدرسة، الأستاذ في الجامعة، المدير في العمل... فما أن يُوشك الطفل أو التلميذ أو الطالب أو الموظّف على النبس ببنت شفة حتّى يكون القصف السريع "انخمد" أو "انطم" أو "انتشب" تصريحاً أو تلميحاً :( فبعضنا يعاني من انتفاخ "الأنا" التي لا تسمح له بتقبُّل سماع الآخر... و هذا يقتل النهوض بـمفهوم "المواطنة الفاعلة" التي أكّدت على أهمّيتها معظم الدساتير العالمية المتقدّمة و أبرزتها بجلاء الورقة النقاشية الرابعة نحو التمكين الديمقراطي و المواطنة الفاعلة و التي "ترتكز على ثلاثة أسس رئيسة وهي: حق المشاركة، و واجب المشاركة، ومسؤولية المشاركة..."!!! فالتعبير عن وجهات النظر و سماعها حق و واجب و مشؤولية.... بمثل هذا ينهض الشباب و تسير عجلة النماء و تزدهر الأوطان و تزدان... :) #بنحبّك_يا_وطنّا

تمت قراءة هذا المقال 384 مرات اخر تعديل للمقال Saturday, 02 December 2017 09:24

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ