من هنا و هناك

من هنا و هناك (1577)

 

تشهد السماء حدثا فلكيا مزدوجا مساء يوم الجمعة الموافق 27 تموز الحالي يتمثل في ظاهرتي تقابل كوكب المريخ مع الشمس وأطول خسوف للقمر في القرن الحادي والعشرين.

وقالت عضو الهيئة الادارية في الجمعية الفلكية الاردنية عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك دلال اللالا لوكالة الانباء الاردنية(بترا) اليوم الاثنين؛ ان الجمعية ستوزع كوادرها في اكثر من نقطة رصدية في معظم مناطق المملكة لرصد ظاهرتي الخسوف وتقابل كوكب المريخ مع الشمس، مشيرة الى انه من الممكن مشاهدة الظاهرتين بالعين المجردة دون استخدام اي ادوات رصدية.

وحول ظاهرة الخسوف بينت اللالا ان القمر سيكون في تلك الليلة بدرا ويبدأ ظل الارض بالدخول تدريجيا على القمر الساعة التاسعة والنصف مساء في التوقيت المحلي لعمان، ليحجب ضوء القمر الذي يتحول الى اللون الاحمر، وستستغرق هذه الظاهرة 103 دقائق، وستشمل هذه الظاهرة معظم المنطقة العربية ووسط أسيا وشرقي وغربي افريقيا وجنوبي اميركا واوروبا. واوضحت ان ظاهرة الخسوف تحدث عندما تتعامد كل من الشمس والارض والقمر (بدرا)، معا على خط واحد بحيث تتوسط الارض بينهما، لافتة الى ان آخر خسوف للقمر حدث في 31 كانون الثاني الماضي إلا ان خسوف القمر في ليلة 27 هو الاطول في القرن الحالي، ويسمى هذا الخسوف بـ"خسوف القمر الدموي" كونه يظهر باللون الاحمر لحظة الخسوف والتي تعود لحجب الارض لأشعة الشمس عن القمر. واشارات اللالا الى ان اطول خسوف حدث في القرن الماضي ليلة 16 تموز عام 2000 واستغرق 106 دقائق.

وفيما يتعلق بظاهرة تقابل كوكب المريخ مع الشمس، بينت انها تُعرّف بوقوع كوكب الارض بين كوكب المريخ والشمس وستحدث عند الساعة السابعة و47 دقيقة مساء يوم الجمعة من ذات التاريخ بالتزامن مع غروب الشمس بحيث يظهر المريخ من جهة الشرق.

واوضحت انه ستتلو ظاهرة التقابل، ظاهرة اخرى في ليلة 31 من تموز، تسمى اقتراب المريخ في اقرب نقطة له مع الارض، والتي تعد اقرب مسافة بين المريخ والارض إذ سيظهر لمعان المريخ خمسة اضعاف الاضاءة المعتادة ويمكن رصدها بالعين المجردة. وقالت ان هذا الاقتراب يعد اقتراب تاريخي بحيث ستكون المسافة بين الارض والمريخ 59ر57 مليون كم، مشيرة الى ان اخر "اقتراب" كان في 28 آب 2003، وان ظاهرة الاقتراب هذه لا تتكرر الا كل 15 عاما تقريبا.

وبينت ان هذه الظاهرة تعد فرصة لهواة الفلك والمهتمين لمشاهدة معالم المريخ وتضاريسه بشكل اوضح باستخدام التلسكوبات المناسبة، مؤكدة ان مشاهدة هذه الظواهر بالعين المجردة آمنة. --(بترا)

أعلن الكرملين الروسي، اليوم الاثنين، أن موسكو أجهضت نحو 25 مليون هجوم إلكتروني وأنشطة إجرامية أخرى ضد بنيتها التحتية، خلال استضافتها لمونديال 2018.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: "خلال فترة كأس العام تم التصدي لنحو 25 مليون هجوم معلوماتي، وغيره من الأفعال الإجرامية على بنى الإعلام في روسيا، وكانت مرتبطة بشكل أو بآخر بكأس العالم".

وأدلى "بوتين" بهذه التصريحات -بحسب ما نقلت "سكاي نيوز عربية"- خلال اجتماعه مع مجلس الأمن القومي مساء الأحد، بعد انتهاء البطولة مباشرة، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

واختتمت فعاليات نهائيات كأس العالم 2018، الأحد، بتتويج منتخب فرنسا باللقب على حساب نظيره الكرواتي في المباراة التي انتهت بنتيجة 4-2.

ولم يكشف الرئيس الروسي أي معلومات حول طبيعة هذه الهجمات الإلكترونية، التي تزامنت بحسبه مع مباريات كأس العالم التي نظمت في روسيا بين 14 يونيو و15يوليو في 11 مدينة و12 ملعباً.

وشدد "بوتين" على أنه "خلف هذا النجاح، هناك عمل مهم جداً في التحضير والتشغيل والتحليل والإبلاغ، استخدمنا كل قوانا وكان تركيزنا في حده الأقصى".

يشار إلى أن دولاً غربية كانت قد اتهمت مراراً روسيا بشن هجمات معلوماتية عليها، وحذر مدير الاستخبارات الأمريكية دان كوتس، الأحد، بأن عمليات القرصنة المعلوماتية التي تستهدف الولايات المتحدة في تزايد، ولا سيما تلك الآتية من روسيا.

وقال إن "الأطراف الروس وأطرافاً آخرين يحاولون أيضاً استغلال نقاط الضعف في بنانا التحتية الحيوية".

واتهمت السلطات الأمريكية الجمعة 12 عنصراً في الاستخبارات الروسية بقرصنة حواسيب الحزب الديمقراطي، خلال حملة الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها دونالد ترامب

استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي (إف 16)، خلال الغارات التي شنتها، اليوم السبت، على قطاع غزة، ألعابا وملاه للأطفال غرب القطاع، ما أدى لاستشهاد طفلين وتدمير ألعاب الأطفال بشكل كامل.


وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم، استشهاد الطفلين أمير النمرة (15 عاما) ولؤي كحيل (16 عاما)، وإصابة 25 مواطنا بإصابات مختلفة وشظايا في أنحاء متفرقة من الجسم جراء استهداف منطقة الكتيبة غرب قطاع غزة.


واستهدفت طائرات الاحتلال الحربية خلال القصف العنيف، مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمعروف لدى سكان القطاع بمسجد (الكتيبة)، حيث تضرر المسجد جراء القصف، والمتنزه المجاور للمسجد الذي ترتاده العائلات بغزة، وعددا من المباني الرياضية والتعليمية والتجارية المجاورة لمبنى الكتيبة.


وقالت وسائل إعلام محلية، إن الطفلين أمير ولؤي كانا يلعبان برفقة أسرتيهما بأمن وأمان والابتسامة تعلو شفتيهما والفرحة تملأ قلبيهما، إلا أن طائرات الإرهاب "الإسرائيلي" قتلت فرحتهما وابتسامتهما مخترقة كافة القوانين الإنسانية والقانونية والدولية والشرعية، وحولتهما إلى كومة من اللحم جراء استهداف ألعابهم بصواريخها الحاقدة.

فرضت قوات الأمن العراقية، مساء السبت، حظر التجوال في محافظات البصرة وكربلاء والنجف ذات الأكثرية الشيعية جنوبي البلاد، في مسعى للسيطرة على احتجاجات متصاعدة على سوء الخدمات وقلة فرص العمل، وفق مصدر أمني.

وقال ضابط برتبة مقدم في قيادة العمليات المشتركة (تتبع وزارة الدفاع)، للأناضول، إن السلطات الأمنية فرضت حظر التجوال في البصرة وكربلاء والنجف إلى إشعار آخر غير مسمى.

وأشار الضابط، الذي طلب عدم نشر اسمه كونه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام، إلى أن "هذا القرار يأتي للحفاظ على الممتلكات العامة والأمن في تلك المحافظات، وذلك بعد تصاعد وتيرة العنف التي رافقت الاحتجاجات الشعبية".

وأضاف المصدر أن "التظاهرات أخذت منحى غير سلمي؛ لذلك تم فرض الحظر؛ تجنبا لوقوع مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن".

وفي محافظة كربلاء، اقتحم المئات من المتظاهرين، السبت، مبنى مجلس المحافظة وسط المدينة، مرددين شعارات مناهضة للحكومة الاتحادية ومسؤولي الإدارة المحلية في المحافظة.

وقال عبد الله الحسيني، أحد المتظاهرين، في اتصال مع الأناضول، إن "المئات اقتحموا مبنى مجلس محافظة كربلاء؛ احتجاجا على سنوات طويلة من المعاناة والشكاوى، التي لم يكترث لها أي مسؤول في المحافظة".

وكانت التظاهرات الشعبية المطالبة بالخدمات وفرص العمل قد تجددت السبت في محافظات البصرة وبابل وكربلاء والنجف.

 

العبادي يخصص 3 مليارات دولار للبصرة

خصص رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مساء السبت، 3 مليارات دولار لمحافظة البصرة (جنوبا)، لتحسين الخدمات العامة، في مسعى لتهدئة احتجاجات عارمة بدأت بالمحافظة وامتدت لمحافظات أخرى ذات أكثرية شيعية جنوبي البلاد. 

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، أن "العبادي قرر إطلاق مخصصات البصرة البالغة 3.5 تريليون دينار عراقي (نحو 3 مليار دولار) فورا، واستخدامها لتحلية المياه، وفك الاختناقات بشبكات الكهرباء، وتوفير الخدمات الصحية اللازمة". 

وأضاف أن رئيس الحكومة اتخذ قرارات "شملت أيضا توسيع وتسريع آفاق الاستثمار للبناء بقطاعات السكن والمدارس والخدمات، وإطلاق درجات وظيفية لاستيعاب العاطلين عن العمل وفق نظام عادل بعيدا عن المحسوبية والمنسوبية". 

كما قرر العبادي، وفق البيان، "زيادة الإطلاقات المائية (مياه الأنهار)، وبالأخص إنصاف محافظات البصرة وذي قار والمثنى والديوانية لوقوعها جنوب الأنهار"، دون تفاصيل. 

وذكر البيان أيضا أن العبادي قرر "حل مجلس إدارة مطار النجف (جنوبا)"، دون تفاصيل أكثر في هذه الجزئية. 

وتأججت الاحتجاجات في البداية من محافظة البصرة، التي تعد مركز صناعة النفط في العراق، الأحد الماضي، إثر مقتل محتج وإصابة 3 آخرين؛ جراء ما قال محتجون إنه "إطلاق نار لجأ إليه الأمن لتفريق متظاهرين" شمالي المحافظة.

وامتدت التظاهرات مساء الجمعة، لتشمل محافظات ذي قار وبابل وكربلاء وميسان والديوانية والنجف (جنوبا).

ومساء الجمعة، اقتحم مئات المتظاهرين مطار النجف؛ احتجاجا على ما وصفوها بـ"سيطرة الأحزاب السياسية على واردات المطار"، وللمطالبة بإقالة مديره فايد الشمري (الذي ينتمي لحزب الدعوة وهو حزب العبادي)، وتحويل وارداته إلى تمويل مشاريع خدمية في المحافظة. 

وتتركز مطالب المحتجين على تحسين الواقع المعيشي، وتوفير الخدمات الأساسية من قبيل الماء والكهرباء، ومحاربة الفساد المالي والإداري المتفشي في دوائر الدولة ومؤسساتها، وتوفير فرص عمل للعاطلين.

 
أفاد مراسل بانقطاع التيار الكهربائي عن كامل محافظة #النجف في العراق.

وأكد المراسل أيضا أنه تم إعلان حظر التجوال في المحافظة.

يأتي ذلك بعدما قام متظاهرون بإحراق مقرات تابعة لكتائب #حزب_الله في محافظة #النجف، الجمعة.

وأشارت مصادر عسكرية إلى أن العراق وضع قوات الأمن في حالة تأهب لمواجهة الاحتجاجات في محافظات الجنوب.

فيما حاصر متظاهرون، ليل السبت، مبنى محافظة كربلاء، وحاولوا اقتحامه.

وفي #البصرة، اشتبك متظاهرون مع الأمن بعد محاولتهم اقتحام مقر #منظمة_بدر في المحافظة.

وتتواصل المظاهرات في عدة مدن عراقية بسبب سوء الأوضاع المعيشية، وامتدت لمحافظات عدة، بينما رفعت السلطات حالة الاستنفار الأمني، وتوعدت بإجراءات رادعة ضد من وصفتهم بالمندسين.

موضوع يهمك ? تتواصل المظاهرات في عدة مدن عراقية بسبب سوء الأوضاع المعيشية وامتدت لمحافظات عدة، بينما رفعت السلطات حالة الاستنفار...استمرار احتجاجات العراق.. ورفع حالة الاستنفار الأمني العراق.
وقالت مصادر بالمخابرات العسكرية ووزارة الدفاع العراقية، إن العراق وضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى، السبت، إثر احتجاجات في محافظات بالجنوب.

ثارت الصورة التي اجتمعت فيها زوجات قادة حلف الناتو, جدلاً واسعاً, بعدما ظهر على أقصى اليمين رجل شاذ بين عدد من النساء الجميلات ، وهذا الرجل هو ”زوج” رئيس وزراء لوكسمبورغ ، والذي يدعى غوتيه دستيناي.
وفي الوقت الذي اجتمعت فيه زوجات قادة حلف الناتو؛ لالتقاط صورة تذكارية باعتبارهم زوجات القادة، ظهر في الصورة جانب أخر شاذ.
وأثارت الصورة بالطبع حالة من الدهشة، على الرغم أن زواجهما مر عليه سنوات، إلا أنه مازال شاذ عن الجميع، ومازال ظهور زوج رئيس وزراء لوكسمبرغ بين زوجات قادة الناتو يعكس جانبًا سيء لا يمكن استيعابه بسهولة.
 

صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بأن إسرائيل لا مشكلة لديها مع الرئيس السوري، بشار الأسد، ولا تعارض استعادة سيطرته على سوريا حال إبعاد الإيرانيين من البلاد.

وقال نتنياهو، في تصريحات صحفية أدلى بها قبيل مغادرته العاصمة الروسية موسكو، اليوم الخميس: 'ليست لدينا أي مشكلة مع نظام الأسد، وعلى مدى 40 عاما لم يتم إطلاق رصاصة واحدة على مرتفعات الجولان'.

وأشار نتنياهو إلى أن إسرائيل لا تعارض استعادة الأسد سيطرته على سوريا واستقرار قوة نظامه، لكنها ستتحرك كما فعلته في الماضي لحماية حدودها من القوات العسكرية السورية حال تطلبت الضرورة.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي: 'لقد حددت سياسة واضحة مفادها أننا لا نتدخل، ولم نتدخل، وهذا الأمر لم يتغير، وما أثار قلقنا هو تنظيم داعش وحزب الله، وهذا أيضا لم يتغير'.

وتابع نتنياهو: 'يكمن جوهر المسألة في الحفاظ على حريتنا في التحرك ضد أي شخص يعمل ضدنا، وثانيا في إبعاد الإيرانيين من الأراضي السورية'.

وأوضح أن الإيرانيين لم يغادروا المنطقة قرب حدود سوريا مع إسرائيل بالكامل، لكنهم تراجعوا لبضعة عشرات الكيلومترات بعيدا عن حدود الجولان، وشدد على أن السياسة الإسرائيلية لا تزال كما كانت عليه وتركز على ضرورة انسحاب القوات الإيرانية بشكل كامل، وفي ذات الوقت فإن إسرائيل لن تتدخل في جهود الأسد لاستعادة المناطق الحدودية.

وأكد نتنياهو، تعليقا على محادثاته مع الجانب الروسي، أن ما تريده إسرائيل هو إبعاد الصواريخ الموجهة ضدها في سوريا، وانسحاب القوات الإيرانية من البلاد والحفاظ على اتفاقية فك الاشتباك مع الجيش السوري المؤرخة بالعام 1974.

وشدد على أن إسرائيل لن تتسامح مع وجود الإيرانيين قرب حدودها 'أو أي مكان آخر في سوريا'.

ولفت نتنياهو إلى أن إسرائيل تنسق مواقفها بشكل كامل مع الولايات المتحدة وستقوم بذلك خلال القمة بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، دونالد ترامب يوم 16 يوليو في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وكان نتنياهو قد التقى أمس في موسكو بوتين، وركزت محادثاتهما على التطورات في سوريا، ومطلب إسرائيل إخراج إيران من سوريا.

وجاءت تصريحات نتنياهو بعد ساعات من قصف الجيش الإسرائيلي 3 مواقع عسكرية في محافظة القنيطرة جنوب سوريا، اليوم الخميس، ردا على اختراق طائرة سورية مسيرة لأجواء إسرائيل.

اعترف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة إلى مقربين منه أنه حزين للغاية على رحيل غريمه كريستيانو رونالدو من ريال مدريد وترك الدوري الإسباني والتوجه نحو يوفنتوس الإيطالي، مشيراً إلى أنه سيشعر بـ”الوحدة” الموسم القادم بعد رحيل النجم البرتغالي.

 
وأنفق يوفنتوس 112 مليون يورو للحصول على خدمات أكبر هدافي ريال مدريد عبر تاريخه، وسيلعب معه حتى 2022 عندما يبلغ حينها 37 عاماً.

 

يرى خبراء ومختصون ضرورة وضع الحكومة خطة متكاملة لعودة اللاجئين السوريين الى بلادهم، خصوصا في ظل مانشهده من بوادر انتهاء الازمة السورية التي تجاوزت السبعة اعوام، والتي تحمل خلالها الاردن اعباء كبيرة جراء استضافته مايزيد على مليون ونصف المليون مواطن سوري تحملت خزينة الدولة العبء الاكبر باستضافتهم، فيما تخلى المجتمع الدولي عن الوفاء بالتزاماته تجاههم .مشيرين الى اننا لانملك ترف الوقت والانتظار نظرا لما يعانيه الاقتصاد الوطني من ازمة اثرت على الخدمات المقدمة للمواطنين.

وقالوا ان ماتحمله الاردن لم تقو على حمله دول كبرى ، وكان مثار تقدير من مختلف دول العالم التي وصفت ما قامت به المملكة بانه معجزة تنوء عن حمله دول بامكانيات كبيرة ،مؤكدين ان الاردن قام بواجب انساني وقومي تجاه اشقاء هربوا من حرب في سوريا بحثا عن الامن والاستقرار.

وأكدوا أن سيطرة الجيش السوري على مختلف المناطق في الداخل السوري وفرض السيطرة الامنية خصوصا على المعابر الحدودية يستدعي سرعة الاعداد لخطة سريعة وعلى مراحل وبالتنسيق مع الجانب السوري والاممي لاعادة اللاجئين الى داخل الاراضي السورية ضمن مناطق آمنة لحين اعادة الاعمار فيها وبالتالي اعادتهم لمناطقهم الاصلية.

وقال الدكتور ماهر المحروق أن الأردن تحمل ما يقدر بثلث أو يزيد من مديونيته المرتفعة التي تهدد الاقتصاد بسبب اللجوء، إذ وصلت قيمة ما قدمه لهم، اكثر من عشرة مليارات دولار، رغم شح موارده، والصعوبات الاقتصادية التي تواجهه، مقابل دعم دولي لا يذكر ، مؤكدا على ان الاستمرار بدعم نفس الارقام خلال الفترة المقبلة وبنفس الوتيرة مقابل بقاء المنحنيات الاقتصادية في انحدار سيؤدي الى كارثة اقتصادية لا يحمد عقباها

وأشار المحروق إلى أن الاستمرار يعني انزلاق الاقتصاد الوطني إلى منحنيات خطرة تهدد السلم الاجتماعي خصوصا إذا توجهت الحكومات إلى تعويض ما تقدمه للاجئين من الموازنة، من الأردنيين من خلال الضرائب ورفع أسعار السلع والرسوم، مؤكدا على ان عودة اللاجئين ووضع خطة شاملة لهذه العملية سيؤدي الى اعادة التقاط الانفاس من جديد .

وقال المحروق أن استقبال دولة صغيرة بحجم الأردن لـ 1.5 مليون لاجىء يعتبر كارثيا على جميع الاتجاهات ويهز اقتصاد أي دولة مهما كانت قوتها وبخاصة اذا ما تم استهلاك جزء كبير من الموازنة وبما يقدر بثلثها لتقديم الخدمات للاجئين.

ومن جهته أكد الاقتصادي المهندس فارس حمودة أن الاقتصاد الاردني عانى خلال السنوات الماضية من تراجع سريع مدفوعا بالعديد من العوامل اهمها حجم الاجئين الذين استقبلتهم المملكة من الاشقاء السوريين والاعباء التي تحملها لتوفير الخدمات والبنية التحتية بالرغم من قلة الموار التي يمتلكها الاقتصاد الاردني ليسطر بذلك نموذج في حسن الضيافة والتضحية .

ودعا حمودة الحكومة الى سرعة الاستجابة الى المتغيرات في الشأن السوري وعودة سيطرة القوات السورية على معظم المناطق وبسط الامن فيها بوضع خطة لاعادة الاجئين ضمن فترات زمنية متفق عليها مع الجانب السوري والاممي حيث ان الاقتصاد الاردني لم يعد يحتمل مزيدا من الكلف جراء الاستضافة والتي استغنى العالم كله به عن الاردن وتركوه وحيدا .

وبين حمودة أن أبرز ما نتج عن اللجوء السوري أن تكلفة استضافة اللاجئين على قطاع الخدمات الاساسية بلغت مستويات غير مسبوقة، فقد وصلت نحو مليار دولار مقسمة قطاعيا كما يلي: قطاع الكهرباء 179 مليون دولار، قطاع المياه والصرف الصحي 506 مليون دولار، قطاع البنيةالتحتية 172 مليون دولار، قطاع الخدمات البلدية 23 مليون دولار، قطاعا لنقل والعمالة غيرالرسمية 111 مليون دولار.

ودعا الخبير الاقتصادي نائل الحسامي الى استجابة سريعة للتطورات في سوريا ووضع خطة تضمن عودة انسانية للاجئين الى الداخل السوري وبالتنسيق مع الاطراف كافة.

وقال الحسامي ان اللجوء السوري اثر بشكل كبير على الاقتصاد الاردني ويعد من ابرز الاسباب التي ادت الى مايعانيه من ازمة في مختلف المجالات، ما يستوجب وضع خطة سريعة لعودة اللاجئين،خصوصا مع بوادر انفراج الازمة السورية.

ويشار الى ان اللجوء السوري أثر على العديد من المنحنيات الاقتصادية وعمق الازمة الاقتصادية ما دفع الى زيادة حجم العجز في الميزانية العامة للدولةو تسبب بأبرز التشوهات في الاقتصاد الاردني، ولعل من أبرز الأسباب لهذا العجز هو دعم المواد الغذائية وبخاصة الخبز لكل المقيمين على أراضي المملكة بغض النظر عن جنسياتهم، اذ قدرها المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دراسة منشورة عنه بحوالي 57 دينارا في العام 2011 لتصل الى حوالي 75 دينارا في العام 2012 بعد ازدياد موجات اللجوء من الجانب السوري وإرتفاع في الدين العام للمملكة الى حوالي 30 مليار دولار مع نهاية العام 2017 أي ما نسبته 90% من الناتج المحلي حيث كان هذا الدين ما يقارب 18.9 مليار دولار في العام 2011، ولعل من أبرز الاسباب لهذا الارتفاع الانفاق الحكومي على الخدمات المختلفة ومنها على سبيل المثال لا الحصر التعليم والصحة حيث يقدر عدد اللاجئين السوريين الملتحقين في المدارس الحكومية بأكثر من 150 ألف طالب وطالبة ما حدا بالحكومة إلى تحويل أكثر من 200 مدرسة إلى نظام الفترتين وإلى تعيين اكثر من 3800 معلم ومعلمة، مما رفع التكلفة الى حوالي 140 مليون دولار.

وأما في الجانب الصحي فقد بلغت تكلفة الانفاق على دعم اللاجئين حوالي 111 مليون دولار وذلك لاستقبال المحافل الصحية الحكومية أكثر من 40 ألف لاجئ سوري سنوياً منذ بداية الأزمة.

الرأي
 

Page 1 of 113