mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner

المال الحرام عنوان خطبة الجمعة غدا

عممت وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية على مساجد المملكة ان تكون عنوان خطبة الجمعة الموحدة ليوم غد 'حرمة أكل أموال الناس بالباطل' معززة بالشواهد من الكتاب والسنة بالإضافة إلى المادة العلمية المساندة والمساعدة.
وقالت الوزارة في تعميمها إنه من كبائر الذنوب والمعاصي الاعتداء على أموال الناس وأكلها بالباطل وبغير وجه حق، فقال تعالى:  (وَلاَ تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ إنه قِيَامًا﴾ (8).
واضافت، إنه كما يحرم الاعتداء على الأموال الخاصة فإنه يحرم كذلك الاعتداء على المال العام، بل هو أشد حرمة، قال - صلى الله عليه وسلم-: «إن رجالا يتخوضون في مال الله بغير حق، فلهم النار يوم القيامة» (16).
وأكدت في نص الخطبة الموزعة على الأئمة أن استغلال الشخص لمنصبه ووظيفته لمنافع شخص يعد نوعاً من أنواع الرشوة فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «ما بال العامل نستعمله، فيأتينا فيقول: هذا من عملكم، وهذا أهدي لي،
فهلاّ جلس في بيت أبيه أو بيت أمه، فينظر يُهدى له أم لا» (17) .

 

قائمة التعليقات  

 
#1 معلم متقاعد 2018-01-12 06:19
المشكلة انالفاسدين واللصوص والمرتشين والحرامية والذين باعوا ويبعون الارض والعرض مقابل حفنة قليلة من الدولارت لا يصلون ولا يحضرون الخطبة
نفس هذا الكلام يتكرر دائما في المدارس
فتجد بعض من مدراء المدارس يهدد المتاخرين عن الطابور ويتوعد المتسربين من المدارس ..
ولكن المشكلة ان الطلاب الحاضرين وكل من يسمعون تلك التهديدات والزمجرات غالبيتهم من فئة الملتزمين بينما المقصودون بالتهديظ والوعيد لا زالوا نائمين او هائمين على وجوههم في الحواري والمطاعم و الطرقات
 

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ