2500 شرطي لتأمين أشرس وأخطر مواجهات كرة القدم

وصل فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني إلى مطار العاصمة الإسبانية مدريد لخوض نهائي كأس الليبرتادوريس أمام غريمه ريفر بليت الأحد المقبل، في وقت تشهد فيه العاصمة أكبر عملية تأمين لمباراة كرة قدم في المدينة.

ورافقت مجموعة صاخبة من المشجعين تبلغ حوالي 5000 شخص حافلة بوكا جونيورز في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء مع اتجاهها من ملعب بومبونيرا إلى مطار بوينس أيرس.

ومع احتمال تدفق عشرات الآلاف من الأرجنتينيين المقيمين في أوروبا لمشاهدة المباراة، قالت الشرطة الإسبانية إن هذه المباراة هي الأكثر خطورة في تاريخ مدريد.

ومن المتوقع أن يعمل أكثر من 2500 شرطي لتأمين مباراة القمة التي تعد واحدة من أشرس مواجهات كرة القدم على مستوى العالم.

كما طلبت الشرطة في إسبانيا مساندة من الأمن الأرجنتيني.

واستقبل مشجعو بوكا جونيورز الفريق لدى وصوله إلى مقر إقامته في أحد فنادق مدريد واحتفوا بفريقهم المفضل.

وأعرب بعض المشجعين عن ثقتهم بفوز فريقهم بلقب البطولة على منافسه التقليدي ريفر بليت.

يذكر أن مباراة إياب النهائي بين الفريقين قد تأجلت يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عقب إصابة لاعبين من بوكا عندما تعرضت حافلة الفريق لاعتداء جماهير ريفر بليت خارج ملعب المونومنتال في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس.

وفشلت محاولة أخرى لإقامة المباراة في اليوم التالي، وقرر اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول) في وقت لاحق إقامة المباراة على ملعب سانتياغو برنابيو في التاسع من الشهر الحالي.

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ