mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
Wednesday, 14 February 2018 08:03

يضربون شابا وجدوه يحمل الورود ويقف بإنتظار شقيقتهم

كتب بواسطة : 
Rate this item
(0 votes)

روى عدد من اهالي احدى مناطق شمال العاصمة عمان في رسائل وصلت لسرايا عبر صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ، حادثة طريفة حصلت مع شاب يافع كان بانتظار حبيبته حاملاً معه الورود و الهدايا بمناسبة عيد الحب الذي يصادف اليوم.
و اضاف الناشطون ان الشاب اليافع طالب مدرسة 'مراهق' ، و كان منذ ساعات الصباح الباكر يحوم حول منزل 'الحبيبة' ، حاملاً الورود و الهدايا ، إلا ان احد اشقاء الفتاة شاهده يقترب من فناء المنزل وبقي ينتظر لحوالي نصف ساعة و ينظر الى المنزل ، و عند خروج شقيقتهم حاول الاقتراب منها إلا ان اشقاءها نصبوا له فخاً و هاجموه و أوسعوه ضرباً ، الأمر الذي ادى الى تدخل عدد من اهالي المنطقة لفض الشجار.
و اشار الناشطون ان الشاب فر هارباً بعد ان تلقى 'علقة ساخنة' من اشقاء الفتاة ، و كانت معظم ملابسه التي الواضح بأنها 'جديدة' اصبحت ممزقة.

و لم تستطع سرايا التحقق و التثبت من صحة الحادثة إلا بشهادة عدد من شهود العيان و الجيران ، و لم يسجل اي شكوى لدى المركز الامني.

 
تمت قراءة هذا المقال 1665 مرات

قائمة التعليقات  

 
#1 وجهة لد 2018-02-14 09:07
استغرب من فتيات من الرمثا وبلداتها يلبسن الاحمر والفوشي والالوان الدالة على الحمرنه بهذا اليوم
كلي عجب واستغراب من البيوت اللي الرجولة فيها محطوطة سايلنت
نعم فلتانين وليس فالانتين
للتذكير : الفالانتاين آلهة اخترعها الرومان قبل الديانة المسيحية
ويقال بأن اليوم الذي قتل فيه راهب زنى بابنة رئيس الرومان بذلك الوقت كان يحبها برص
 
 
#2 عواد الدردور 2018-02-14 09:40
بستاهل إبن الحرام
 
 
#3 جهينة 2018-02-14 09:40
كل شىء له ثمن .
 
 
#4 Nkosh 2018-02-14 09:49
hahahahahahahahahhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh
loooooooooooooooooooooool
 
 
#5 نكوش 2018-02-14 13:32
يا عمي شعب رومانسي كله حماس هاهاهاهاها
هاد مسكين بتلاقيه اله شهر بوفر بمصروفهً البطل خخخخخخخ

فعلا شعوب مقرفه حتى الرومانسية والحب مش لايقه علينا
احنا لازم بس حراثين وعبيد وخونه ودياثه ونذاله وسرسره هذا للاشيء الوحيد الي بنبدع فيه


الشب حبيب يا عمي ههههههههه
طيب انت بتقبل واحد يعمل هيك لأختك يا ديوث
 
 
#6 زعبي 2018-02-14 14:43
شعب دينصورات ،، يزم ما يحب ويشتري وردة شو بدكو منه،، واذا صار زلم وشال السلاح وراح يجاهد بصير داعش،، واذا ما اتعرف عوحدة مع مرور الوقت بصير معقد واذا لبس ثوب عاالسنه بصير ابو هريرة،،، ثلاث ارباع اللي بعترضو عالحب والورد معقدين او بعانو من فراغ وملل،،
 
 
#7 شمس الدين درايسه 2018-02-14 14:45
بستاهل الرفشة ليش مايروح لمدرسته ويشوف مستقبله الدراسي افضل له من الكلام الفارغ والبهدلة
 
 
#8 برنسوووزه 2018-02-14 16:15
#١ وجهة لد هههه اليوم الرمثا ماشفت حد لابس احمر من البنات
 
 
#9 برنسوووزه 2018-02-14 16:17
١# وجهة لد اليوم ماشفت ولا بنت لابسه احمر بلرمثا هههه
 
 
#10 مغتربة 2018-02-14 16:26
بدوله اجنبية لكن لا نوامن بهذه السخافات ونحن دوله إسلامية من متى أهل البلد بتعرف بهذه الأعياد وهذا كله ليس لنا ولن نؤمن به طول الحياة أرجو منكم بعدم التشبه بدول الغرب
 
 
#11 د. فايز أبو الكاس 2018-02-15 05:15
يقول المثل الشعبي: مافي شجرة إلا و هبـها الهوا..و أقول مافي بني آدم إلا و هبـّه الهوى !! الصبي يحب البنت و ينتظرها ليعطيها الورد (هذا إذا كانت القصة صحيحة) ..كان على الشباب أن يمنعوا أختهم من الخروج بلفت نظرها إلى وجود الصبي ثم نصيحتها ، و ليس بتقطيع ملابسه و ضربه .. فعلا أمة من الحوَش ! أرجو أن تتوسع مداركنا و ننتبه لما هو أهم من ذلك ..و كلنا يعلم ما خفي و عظـُم من السلوكات (اللي مخبـّية تحت السجـّادة) .. شكرا
 

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ