الأحد, 14 كانون2/يناير 2018 09:40

صحفي إسرائيلي ينتحل شخصية إسلامي.. فيديو

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

كشفت القناة العاشرة الإسرائيلية عن تمكن صحفي إسرائيلي يعمل لديها في قسم الشؤون العربية ويجيد اللغة العربية، من انتحال شخصية "ناشط إسلامي"، من الاندساس داخل صفوف إسلاميين ينشطون في دول مختلفة.

وفي حديث له للقناة العاشرة العبرية، تحدث الصحفي تسفيكا يهزكيلي عن الطريقة التي تمكن من خلالها من إعداد سلسلة حلقات وثائقية باسم: "هوية وهمية"، والتي تتحدث -وفق مزاعمه- عن "الخطر الإسلامي" الذي بدأ ينشط في الغرب.

واستعان الصحفي الإسرائيلي في تخفيه بجوازي سفر سوري "أصلي للشيخ أبو حمزة"، وآخر فلسطيني؛ لاستخدامهما عند الحاجة لهما، إضافة لتزويده ببعض المعاملات لمصلحة تجارية وهمية في الأردن، وفق ما ذكرته القناة الإسرائيلية.

كما تلقى استشارات وتدريبات متنوعة من قبل المخابرات الإسرائيلية؛ جهازي "الشاباك" و"الموساد"، كي يتمكن من أداء دور "الشيخ" الوهمي، دون أن يتمكن أحد من كشف هويته الحقيقة، وتم تزويده بأجهزة ومعدات تصوير عالية الدقة، يمكن تثبيتها في أزرار ملابسه أو نظاراته الشمسية التي يستخدمها، وهو ما مكنه من "اختراق عالم الجهاد الهادئ"، بحسب القناة.

وأظهرت بعض الصور التي تم الكشف عنها قدرته من تغيير شكلة ليتوافق مع المظهر الإسلامي، واستعانته بلبس قبعة إسلامية، وحمل مسبحة بشكل مستمر، ليظهر بصور "شيخ مصطنع" ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين، ويقوم بجمع المساعدات وتجنيد الشباب لها.

ومن المتوقع أن تبدأ القناة الإسرائيلية بعرض تلك الحلقات قريبا عبر عدة محطات تلفزيونية، حيث يتنقل يهزكيلي "اليهودي المتدين" في عدة محطات، منها؛ تركيا، وألمانيا، والولايات المتحدة وفرنسا.

وأوضح يهزكيلي، في حديثه للقناة، أن "السلسلة الوثائقية ضمت مقابلات مع ثلاثة من الذين غادروا عالم الجهاد"، مضيفا: "بعد 21 عاما، ما زلت أعرف القليل عما كنت أعتقد أنني أعرفه عن الإسلام".

 

قراءة 632 مرات

وسائط

التعليقات  

 
#1 شايش العايش 2018-01-14 12:46
هذا حكي فاضي للصرف المحلي!
جواسيس اسرائيل وغيرها من العرب المسلمين مكفيين وموفيين وما حدا بحاجة للشيخ ابو حمزة
 

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ