mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
كتاب الموقع

كتاب الموقع (517)

حسين أبو عيّاش
جلس عبد الله بسام عواقلة في ليلة صيفية يستعرض شارع العواقلة الذي يربط المدينة النائية مع حدود دولة مجاورة وقد غلب عليه الظلام وتشوهت إضاءته بين أعمدة ترقد في سبات عميق وأخرى تبحث عن نور الطريق وكلاب تتلون بألوان حزينة يتبعها أشباح ظلام تسافر بين القارات القريبة تبحث عن فريسة أضاعت طريقها وسط العتمة والطريق ... هنا وفي هذه الأثناء خط " عبد الله العواقلة " كلماته مخاطبا عمدة الرمثا ورئيس بلديتها سيدي الرئيس: ذبحتنا العتمة والمدينة تتلألأ بأنوار السلام لا نطلب الكثير امنحونا ضوء الطريق كي نسافر في الصباح نرسم الأحلام ونعود في المساء لا نخاف الظلام .. عبد الله لا يزال في ربيعه الثالث عشر يحلم بليل جميل يسطر من خلاله رسالته القادمة لعمدة الرمثا شاكرا له نور الطريق.

Sunday, 03 December 2017 09:53

وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا

كتب بواسطة :

محمد جرادات- داس

كثيراُ من المتغيرات التي حطت رحالها في سماء الأمة العربية والاسلامية وأرضها وسهولها وجبالها فبكفرهم جفت أبارها وتسطحت سهولها وتيبست أشجارها ولله درك من عارف جاهل متجاهل كيف لك ان تطلب الولد بدون زواج وان تحصد دون ان تزرع وأن تصلي قبل أن تتوضأ  وهل يجنى من الشوك العنب . نسأل الله كل يوم وكل صباح ومساء أن يرزقنا الغيث وهو في علاه حدد شرط نزول المطر وحدد شرط الاستسقاء وطلب الغيث وقال تعالى وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وقال عز في علاه وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ

 وهو القائل  أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ * لَوْ نَشَاء جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلا تَشْكُرُونَ*

 ويؤكد لنا رب العزة ان لنزول الغيث شرط  فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا

اذا شرط المطر الاستغفار

ليس أن نقول ونكتب على مواقع التواصل استغفر الله العظيم واتوب اليه كلاما وانما هي قولاً وعملاً وتطبيقاً، فكلنا يعرف بماذا أذنب فالتاجر الذي ذهب الى الصين ليستورد البضائع من هناك بحث عن مطعم اسلامي يكون الذبح فيه حلال وهو نفسه طلب من التاجر ان يكتب على البضاعة التي يستوردها صنع في اليابان... كيف سيكون الاستغفار وحمامة المسجد الذي لا تفوته صلاة حلل لبس البنطلون الضيق لبناته وأعطى رخصة لزوجته لتذهب للعراف للكشف عن الحاسدين، والدكتور الذي اسباح ارث اخواته وحرمهن من الميراث، كيف سيكون استغفاره، بالله عليكم قولوا لي حلاف اليمين وبائع المزور ومروج المخدرات واكل حقوق العباد والغشاش والفاسد والمفسد والكذاب والمتستر على الباطل وناشر الفاحشة ومغلي الاسعار والذين يستبيحون قوت الفقراء كيف سيكون استغفارهم

الله يقبل التوبة من الجميع ويرحم جميع عباده ويبشر عباده المؤمنين  التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدُونَ الْآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللَّهِ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ

وهو من وعدنا بالرحمة  عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ ۚ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا ۘ وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا

Sunday, 03 December 2017 08:17

النائب خالد أبو حسان تصريح واقعي

كتب بواسطة :

مروان الدرايسة

لعل التصريح الذي أدلى به النائب خالد أبو حسان ضمن تصريحات صحفية وأقتبس في بعض مما ورد به ( أن الحكومة عادت من جديد لخلط الأوراق والمراوغة من خلال طلبها من المواطنين تقديم بياناتهم لإستحقاق إستلام الدعم النقدي المباشر بدل دعم الخبز عبر موقع الكتروني حمل اسم دعمك ) إنتهى الإقتباس  هو تصريح يستحق الإشادة والدعم  ودليلاً ساطعاً على مدى التخبط الذي تعيشه هذه الحكومة في قراراتها ومحاولاتها المستمرة للإستفراد بالرأي والقرار وتهميش مجلس النواب والإبتعاد عن التشاركية والتعاون بين السلطات الذي طالب به سيد البلاد أطال ألله في عمره في خطبة العرش , إن هذه الحكومة ومنذ إستلامها مهامها لا تزال تعيش في برج عاجي تضع نفسها به وتغض بصرها عامدةً متعمدةً عن تلمس الواقع الإقتصادي المؤلم الذي يعيشه أبناء هذا الوطن .

فكل همها إرضاء صندوق النقد الدولي للحصول على القروض والخروج بقراراتٍ إقتصاديةٍ قاسيةٍ  على حياة مواطنيها بغض النضر عن أبعادها التي ستكون ذات أثر بالغ على الأمن الإجتماعي في هذا البلد فهي تسير به بخطوات متدرجةٍ نحو الهاويةَ , فالضرب بمصالح المواطنين بمختلف شرائحهم الإجتماعيةَ عرض الحائط سيكون له عواقب وخيمة على هذا الوطن وأمنه وأمانه الذي نتغنى به ليل نهار وذلك على المدى القريب وسنرى نتائج هذه العواقب إن عاجلاً أو أجلاً  , وفي ذلك الوقت عندما تصبح حياة المواطن وإستقراره في مهب الريح فسيكون ذلك بالنسبةِ لهذه الحكومة كمن يوقد النار في الهشيم بدون أدنى حس من الشعور بالمسؤوليةَ والشجاعةَ في مواجهة المصاعب الإقتصاديةَ بواقعيةِ أكثر  وذلك بايجاد البدائل المناسبةَ بعيداً عن التضييق على معيشة الطبقات الإجتماعيةَ المختلفةَ في هذا الوطن وهي كثيرةُ , ولكنها تحتاج الى الشجاعة في إتخاذ القرار وفي مقدمتها على سبيل المثال لا الحصر تنفيذ القرارات القضائيةَ الصادرةَ بحق المتهربين من الضرائب والتي صدرت بحقهم أحكام قضائيةَ نهائيةَ  وقطعيةَ والتي تعد بملايين الدنانير , ولكنها تلجأ دائماً الى الحل السهل الذي لا يستحق عناء البحث وهو جيب المواطن والذي لم يعد يحتمل المزيد .                                                                  

ختاماً فإنني أوجه صرخة إستغاثة لأملأ بها سماء هذا الوطن لهذه الحكومةَ أن كفى بألله عليكم توجيه المزيد من الطعنات الى أجسامنا التي أصبحت مثخنةً بالجراح فالضرب بالميت حرام وألله من وراء القصد .                                                                      

 

                                                                     

Saturday, 02 December 2017 07:09

المُواطَنة لا المراطنة

كتب بواسطة :

الدكتور ناصر نايف البزور

غياب التربية بمفهومها الشمولي عن سلوكيّاتنا هو مِن أهم مشكلاتنا التي تنعكس على جميع شؤون حياتنا اليومية! فالكثير منّا (و لا أبرّئ نفسي) لا يؤمن بسماع وجهات النظر الأخرى و كأنّها خرافة أو نكتة :( الوالدان في البيت؛ المعلّم في المدرسة، الأستاذ في الجامعة، المدير في العمل... فما أن يُوشك الطفل أو التلميذ أو الطالب أو الموظّف على النبس ببنت شفة حتّى يكون القصف السريع "انخمد" أو "انطم" أو "انتشب" تصريحاً أو تلميحاً :( فبعضنا يعاني من انتفاخ "الأنا" التي لا تسمح له بتقبُّل سماع الآخر... و هذا يقتل النهوض بـمفهوم "المواطنة الفاعلة" التي أكّدت على أهمّيتها معظم الدساتير العالمية المتقدّمة و أبرزتها بجلاء الورقة النقاشية الرابعة نحو التمكين الديمقراطي و المواطنة الفاعلة و التي "ترتكز على ثلاثة أسس رئيسة وهي: حق المشاركة، و واجب المشاركة، ومسؤولية المشاركة..."!!! فالتعبير عن وجهات النظر و سماعها حق و واجب و مشؤولية.... بمثل هذا ينهض الشباب و تسير عجلة النماء و تزدهر الأوطان و تزدان... :) #بنحبّك_يا_وطنّا

Thursday, 30 November 2017 08:55

مواسم الخير وقطافات الزيتون

كتب بواسطة :

محمد جرادات
مواسم الخير وقطافات الزيتون
لا يخفى على احد ان موسم قطف الزيتون في الاردن وكل دول البحر المتوسط من اهم المواسم التي تزيد من دخل المواطن سواء كان صاحب الزيتون او من يتضمنه او من يعمل بالقطف والعصارات واصحابها والعامين فيها واذا جميعنا لا يختلف انه موسم خير وخاصة انه يبدأ مع بداية الخير والمطر والشتاء والبرد وحاجة الناس للزيت لما فيه من طاقة حرارية عالية، ولأهمية هذا الموسم فان كثير من المواطنين الذين يعملون بالوظائف الحكومية يؤخرون اجازاتهم لهذا الموسم لكي يكون لهم دور المشاركة الفعالة في قطف الزيتون.
ولكن ما اود الاشارة اليه هنا ان الايادي البيضاء الحرة النظيفة الشريفة العفيفة ايادي امهاتنا واخواتنا وزوجاتنا وبناتنا لهن برنامج مختلف تماما عن برامج العاملين بقطف الزيتون من الرجال، فيبدأ برنامج العمل قبل الرجال بساعة على الاقل لتحضير الفطور وتجهيز الشاي وتعبئة سخان الشاي الخاص بالحقل وبكرج القهوة ولف السندويشات وتعبئة براد الماء ولف الشوالات والمفارش وما الى ذلك من اعمال تسبق صحيان الرجل من النوم وياتي هنا مرحلة أخرى وهي مرحلة تجهيز ابناء المدارس من تصحيتهم وملابسهم وتجهيزهم بالمصروف والسندويشات وغسولهم واسنانهم وباقي الواجبات وتستمر هذه المرحلة التي غادر بها الرجال الى الحقل وبدأوا برنامجهم اليومي الى انتهائها من الغسيل والجلي وتعزيل المنزل وتحضير المواد اللازمة لوجبة الغداء وثم تلتحق المرأة لتساعد الرجل وتقف معه جنبا الى جنب ويدا بيد اما معتلية الشجرة بسيبة او سلم او تقف على برميل او كرسي بلاستيك متجاهلة الخطر الذي يمكن ان يلحق بها وفي نفس الوقت هي جاهزة لتلبية الطلبات وتنفيذ الاوامر مثل: صبيلي كاسة شاي أو اسقيني مي, او ناوليني باكيت الدخان وقشريلي حية كلمنتينا وهي تكون في متناول يده وهو الاقرب اليها ولكن هذا مفهوم اردني لا يمكن تغييره وتبقى على هذه الحال الى ما بعد صلاة العصر بقليل وهنا تبدأ المرحلة الأصعب عندما تصل البيت وتغتسل وتصلي الظهر والعصر جمع تأخير وتبدأ بتحضير المائدة للاشاوس الذين سيعودون بعد ساعتين, وللعلم هم ليسوا جياع بل اكلوا من الفواكة والحمضيات والهريسة ما يكفيهم لليوم التالي ولكن البريستيج الخاص بقطيفة الزيتون مختلف تماما في الاردن, ويتم انتظار القطيفة وبعد عودتهم بصفوا على الدور عالحمام وتبدأ رحلتها مع الغسيل وتفقد الأواعي والجيوب لاخراج حبات الزيتون ووضعها في مكان بعيد عن الفراش حتى لا يتوسخ, وهي حسب الاستفتاء أصعب مرحلة تواجه الام وقد تستمر الى ما قبل منتصف الليل من جلي وغسيل وتجهيز ملابس لليوم التالي والتفكير شو غدا بكرة ويا ويلهم اذا كاجى يوم الاثنين يوم دور المي والمشكله ما حدا راضي وللعلم هذا لا ينطبق على جميع نساء الاردن ففي المقابل هناك قطافات ورود ويفتعلن الاعذار باقتدار وقد درجت مقولة أن شهري تشرين الثاني وكانون الاول هما شهران يكثر فيهما المواليد في الاردن" بحسبنها كويس" لتفادي قطف الزيتون
بين قطافات الورد والزيتون شتانا وشتانا
فاياد احبها الله اشتغلت بالحلال بين بيت وبستانا
فلا وردة قطفت فهي الورد كله وريحانا
وان كلت معاصمها فبيتها راحتها وقرانا
والاثنين بدور الماء يذكرها فلا قيلولة ولا نوم وكل البيت سهرانا
ولا أحد بذاك اليوم يكلمها اتركوني فكل اليوم شقيانا
فمن بيت الى حقل الى بيت الى طبخ الى جلي الى غسل الى هجر ونسيانا
فمالي اليوم لا أسعد بزوج ضل حيرانا
فلست اليوم مكرهة على قول ولا فعل ولا ادري ابعد هذا نسيانا

Wednesday, 29 November 2017 14:35

وصفي المناضل الثائر

كتب بواسطة :

  محمد الاصغر محاسنه

ودرب الحر كدربك ياوصفي غير مأمونه هكذا قال عرار لولده ذات مرة .. وقال وصفي اما انا فتاتيني رصاصة فاموت واقفا .... الحديث عن الشهيد وصفي التل له شجون والحديث عن شخصية مثل وصفي التل غير الشخصيات أو كلها على الإطلاق، فاللذين عاشوا بالقرب منه يشهدون له بذلك وبشخصيته المميزة فوصفي صاحب القيم النبيلة وصاحب الأخلاق.. وهو صاحب الفقراء عندما كان يحثهم على الزراعة من الغور إلى الصحراء وصفي الشخصية الأردنية النادرة في كل ما تحمل وتجمع من الذكاء والشهامة والكرم، والخضوع لأدنى الناس، والسؤال عن أحوالهم عندما كان في موقع المسؤوليه. عندما كان يدرس في مدرسة السلط الثانوية كان من أوائل الطلبة المتميزين، فبعث إلى الجامعة الأمريكية ببيروت ليدرس الفلسفة والسياسة والاقتصاد، في زمن كانت التيارات القومية في أوج ازدهارها، وكانت الجامعة آنذاك تضم مجموعة كبيرة من الطلاب العرب، مما وفر بيئة ساهمت في صياغة طموحاته، فاتفق مع مجموعة من الطلاب في الانخراط في الجيش البريطاني، لإيمانه بان الملحمة لا محالة مع الصهاينة، فتعرف وقتها على الصحراء مما أدى إلى معرفته في الشؤون العسكرية، فشارك في حروب لبنان وفلسطين من عام 1948-1949. وصفي الذي لا يحتاج إلى مديح و شهادات الآخرين لإنصافه، كيف لا وهو ابن المدرسة القومية بلا منازع، وقد آمن بتطبيق الأفكار وتحويلها إلى واقع. وهو الذي قاتل على ارض لبنان وفلسطين إلى جاتب صفوف جيش الإنقاذ، فقد كان يسعي دائما من أجل قضية واحدة لا غير، هي قضية فلسطين وآمن بان الجهد الأردني لا يكتمل إلا بالجهد الفلسطيني لأنهما في النهاية مكملان لبعضهما، لقد كان دائما يخاف على أن أي تكتل سياسي يهدف إلى فصل الضفة الغربية عن الشرقية هو تهويد لفلسطين.. كان لوصفي موقفا وا ضحاوصريحا ومباشرا بإصراره على عدم دخول الأردن من حرب حزيران مهما كانت الأسباب ومهما كانت المبررات والدوافع فالظروف والمعطيات السياسية والعسكرية للدول العربية آنذاك كانت تؤكد بوقوع الهزيمة. وعلاوة على ذلك وبالنسبة للأردن ستكون الكارثة باحتلال الضفة الغربية والقدس العربية. ، كان وصفي ، ثائراً منفعلاً عصبي المزاج ، ولقد كان آنذاك رئيساً للديوان الملكي ، وكان يردد باستمرار: أن الخطر الداهم يزحف نحو أمتنا العربية وأن الهزيمة قادمة وأن الكارثة مقبلة على الأردن ، ولا سبيل لدفع كل ذلك عن الأردن إلا بعدم دخول الحرب. وكان يقول: "إذا دخلنا الحرب ، فإن الهزيمة والكارثة محققه.. فهم وصفي القطرية الحقيقية وفسرها باعتبارها الخطوة الأولى والأساسية لبناء الدولة العربية مثلما هي الطريق السليم والصحيح لتكون وحدة ثابتة تتقدم برؤىً ومفاهيـــم إنسانية قومية ، وترتكز على أسس قومية وشعبية واضحة ، وبحيث يكون هناك إصلاحات وتغييرات تطرأ على حياة الإنسان العربي وأما الهوية الوطنية الأردنية في فكر "وصفي التل فهي لا تقبل الانقسام أبداً فهي من معاني السمو والرفعة في الفكر والوجود وبقيادة هاشمية حكيمة ، وحياة أفضل ، وحرية. وقناعة. فالوطني هو من يصون أمن البلد والدولة والمجتمع ، وهو من يحرص كل الحرص وبروح المسؤولية والصدق مع مجتمع متماسك وأصيل.. فيا أبا مصطفي أن اللذين قتلوك هم الخفافيش الذين لم يقدروا على مواجهة شمسك المشرقة وما قيل عنك وتعاونك مع البريطانيين فهذه حجة العاجز والممتلئ قلبه بالحقد ولأن هذا البلد طيب بكل رجاله فقد تعرض للكثير من الإساءة، فمثلما وقع الشهيد عبدا لله بن الحسين الملك المؤسس في القدس وقع وصفي في 28/11/1971م على يد جماعة تدعي أيلول الأسود في القاهرة وهو يؤدي واجبا قوميا. ستبقى شمسك يا أبا مصطفي مشرقة واسمك شعلة مضيئة في ضمائر الأردنيين واللذين أمنوا بوحدة الرأي والمصير .
فمن الضروري دراسة شخصيه وصفي من جديد والتعرف على محتوى تاريخ شخصيته وظروف نشاته والدور البيئي والتعرف والبحث عن مراحل حياته ونشأته حتى وصوله العمل السياسي ورئيسا للوزراء وتميزه بالتمسك بمفهوم الهويه الوطنيه الاردنيه وتاثيره في مفاصل المجتمع الاردني الذي احبه واهمية المحافظه على الارض وزراعتها لايمانه بقداسة الارض الاردنيه .كما اوجد وصفي مفهوم العداله الاجتماعيه بين ابناء الوطن لايمانه لترسيخ مفهوم الوطنيه مفهوم شمولي غير قابل للتجزئة . كما ان فلسطين في يقين وصفي وايمانه توأم الشقيق . رحمك الله ياوصفي

Wednesday, 29 November 2017 14:33

الاردن وين

كتب بواسطة :

 تعرف الاردن شو؟
#اسال
#السعوديه مين حماها من الحوثين
#البحرين مين وقف امتداد الشيعه
#الامارات مين عمل جيشها 
#الكويت مين اخرجها من جهلها 
#فلسطين مين دعم القضيه
#سوريا مين استقبل شعبها
وبتسالو ليش #الاردني ماحدا قدو؟
ماعنا فائض ميزانيه بس عنا #شهامه وكرم خلتنا نقسم رغيف الخبز مع العرب اذا قصدووونا
بكل بساطة #الاردن عمود بيت العرب
ومن اقوال #الملك حسين الله يرحمه
*سيأتي يوم يتمنى كل من لايحمل #الجنسيه#الاردنيه لو انه#اردني

ام رائد الحميدي

فادي يوسف الخزاعلة 

خطة العاصمة الأردنية الجديدة "عمان" 2050، التي أعلنت عنها الحكومة مؤخراً، تكشف عن رؤية طموحة وواضحة للمستقبل، وتؤكّد أن هناك نوايا جادة للتعاطي مع تحدّيات متوقعة في ظل الطفرة التنموية الحاصلة، ، آخذة في الاعتبار أهدافاً طموحة عديدة صيغت على شكل مبادئ تمثل بدورها منهجاً للتطوير خلال الفترة المقبلة، ومن أبرز هذه المبادئ العمل على جعل عمان نموذجاً عصرياً للمدينة العربية التي يعيش سكانها ويعملون في بيئة يسودها الود والتواصل، ومواصلة المنهج القائم على صون البيئة الطبيعية وأن يعكس طابعها المعماري مكانتها كعاصمة للملكة وأن تستغل نسيجها الاجتماعي المتماسك وبنياتها التحتية بغية تعزيز القيم الاجتماعية والثقافية .
إن هذه المبادرة الطموحة تتجاوب مع تحديات المستقبل، كونها ستساهم في تعظيم مردود الطفرة التنموية الحاصلة، ويضاعف الرهانات التنموية ويعزز فرص التخلص نهائياً من بعض الإشكاليات الحاصلة في العاصمة .
كما ان التخطيط الاستراتيجي أساس تطور المجتمعات، فمن الثابت أنه لا تنمية حقيقية هادفة في أي من القطاعات من دون تخطيط منهجي ورؤية متكاملة، إذ إن التخطيط هو السبيل لتفادي أي سلبيات غير مقصودة تفرزها الخطط العمرانية، كما أنه يفتح الباب أمام ترجمة النمو الاقتصادي المتنامي إلى واقع تنموي ومعيشي مزدهر يلمسه الجميع.
وخطة العاصمة الجديدة عمان 2050 تتضمن أهدافاً واضحة المعالم للمستقبل، وترتكز على أفكار وتصورات جادة، وتنطلق من مقومات مدروسة، وتستند إلى روافد قائمة بالفعل، وإذا أخدنا في الاعتبار المشروعات الطموحة وما تتضمنه هذه المشروعات من خطط واعدة لتصعيد مكانة الاردن وإبرازها كقبلة ثقافية وحضارية إقليمياً ودولياً، فإن ذلك كله يعني أن الاردن بات على موعد حقيقي مع المستقبل.

This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.  
مستشرف للمستقبل وخبير تميز

Tuesday, 28 November 2017 12:15

الورقة الخضراء

كتب بواسطة :

مصطفى الشبول

 

ضمن سلسلة حلقات المسلسل الدرامي مرايا وفي حلقة رائعة كان بطل الحلقة يعمل بوظيفة مراقب وزن في المطار ، وأثناء عمله التقى بسائحة يونانية عائدة إلى بلادها ومعها حمولة زائدة ، وقد وقعت بمشكلة بسبب تلك الحمولة الزائدة ولم يتبقى معها نقود ، فقام هذا الموظف (بطل الحلقة) بمساعدتها وحل مشكلتها،فشكرت السائحة الموظف الذي لم يفهم منها شي بعد أن طرطشت ولطّشت بعض الكلمات بلغة بلدها ، وقامت السائحة بإخراج ورقة لونها أخضر من حقيبتها وكتبت عليها كلمات لا تتجاوز السطرين ووضعتها بمغلف وأعطتها للموظف كنوع من الذكرى و الشكر ...وبعد أن ذهبت فتح الموظف المغلف ليقرأ ما كتبت له السائحة إلا أن الكتابة كانت باللغة اليونانية أيضا ، فذهب إلى صاحبه الذي يعرف صيدلانية درست باليونان لتترجم رسالة السائحة ، وبعد أن دخلوا الصيدلية ورُحب بهم فتحت الصيدلانية الورقة وقبل أن تكمل قراءتها قامت بسبّهم وطرّدهم مع صراخ في وجوههم ، فخرجوا مسرعين مع استغراب شديد زادهم فضولاً لمعرفة محتوى الرسالة ، فذهبوا إلى أحد مراكز الترجمة وكانت نفس النتيجة حيث قام موظف المركز بطردهم وضربهم بأوراق المكتب مع توبيخهم وشتمهم مع أنهم سألوه عن السبب إلا أنه لم يجبهم وبقي يشتم بهم حتى خرجوا ...ولم يتركوا احد أو مكان له معرفة باللغة اليونانية إلا سألوه عن ترجمة الورقة ودائما تكون نفس النتيجة وهي التوبيخ والطرد ...فقرروا الذهاب إلى السفارة اليونانية وأعطوا موظف استقبال السفارة الورقة وأدخلها إلى السفير وبعد دقائق خرج عليهم الموظف وأبلغهم بغضب السفير الذي كان سيحبسهم، ولما سألوه عن الورقة قال لهم الموظف: بأن السفير أحرقها من الغضب ، فقتلتهم الحسرة والحيرة لأنهم لم يعرفوا ما هو مكتوب داخل الورقة الخضراء...

ونحن من يوم انتخاب أعضاء اللامركزية يقتلنا الفضول لمعرفة ما هو دورهم وعملهم (مع احترامنا وتقديرنا لشخصهم) ..فقط نراهم بالمحافل والاجتماعات والمناسبات...والصدفة الجميلة أن ورقة اقتراع أعضاء اللامركزية لونها أخضر.

Tuesday, 28 November 2017 06:28

شهداء الروضة

كتب بواسطة :

اليانا جمال بشابشة

أن الشهيد أنبل بني البشر وأكرم من في الدنيا 
في الأمس ومع صرخة الله أكبر في أحد بيوت الله وعلى أرضه في عيد المسلمين جمعتنا المباركة دق اذان العرب صوت اخر صوت انفجار ارهابي اخرق ...... اشلاء على كل بقعة من ذلك المسجد الطاهر أرواح علت سريعا إلى خالقها تاركة ورائها كل تلك الرحمة والدماء الطاهرة التي يتركها شهيد على أرض صعدت روحه منها مباركة إياها ..في الأمس دوت مصر بل العالم صوت ارواح الشهداء( انا ذاهب يا أماه ذاهب إلى مكان أفضل من هذا بكثير إلى مكان اترفع فيه عن جهل هؤلاء وخوف الآخرين إلى مكان يسعدني أكثر إلى لقاء رب اختارني انا لو تعلمي يا امي.. لم أكاد أنهي ركعتاي لم أكاد أنهي السلام عن شمالي حتى صعدت إلى الله .. آخر صلاة لي كم كنت خاشعا فيها وكم خضعت حتى اوصلتني سريعا 
...لا دموع يا امي بعد اليوم اريد ان تصل طيب بسماتك إلى هنا اريد أن تقهرهم طمأنينتك لست ميتا يا امي ولا في يوم سأكون انا حي هنا فأنا يا أماه عبد الله والآن شهيده قذفت إلى سابع سماء من مسجد بلدتي رعاكي الله يا امي)اما عن رد ساكني الأرض فكان يشبه الآتي (دمك يا ابن قلبي ما زال على يداي أشتم رائحته الآن ومع كل لحظة وحتى الف زمان دمك ياجنيني قبلته كل انحاء الارض والبلاد .. من اليوم انا ام الشهيد اكتسبت هنا مكانة كبرى وغدا أكبر ستمسك بيداي إلى جنة سبقتني اليها لا أعلم يا حملا حملته تسعا ان كان يجب أن اطمئن بفراقك ولكن انت عند الله كقصة موسى( ولتصنع على عيني ) صدق ربي الكريم سلام يا قطعة من روحي فارقتني اليوم بطريقة مثلى ) وظهرت مئات من النجوم الجديدة في تلك الليلة أما عن الأمهات فعرفت كل واحدة ابنها جامع الروضة خرج شهداء سيناء أضيئت اليوم

Page 8 of 37