mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
كتاب الموقع

كتاب الموقع (517)

Saturday, 16 December 2017 18:26

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

كتب بواسطة :

 

بقلم: موسى الصبيحي

لا تبحث عن الإصلاح في مجتمع يعجّ بالنفاق والمنافقين الذين أرهقوا الدولة، وشكّل نفاقهم ترسانة ضخمة في وجه كل محاولات الإصلاح والتتغيير، وهيمنوا على مفاصل حسّاسة في أركانها، ما أدّى إلى تراجع وتقهقر كبير في عجلة التنمية والتطوير، ودفع بأكثر من مليون مواطن إلى زقاق الفقر والتقتير..!

لم يُخفوا مؤامراتهم الدنيئة التي بدت مكشوفة، ولكنهم سعوْا إلى إيجاد فُرَص أقوى لتمكين أنفسهم، والحصول على مكتسبات ليست من حقّهم، ولم يتوانوا في سبيل ذلك عن التطاول والتآمر من أجل بلوغ أهدافهم ومراميهم الذاتية الخبيثة، في محاولات مُنظّمة وبأدوات تبدو للناظرين مشروعة مُقنّنة، لكنّها أخبث من تسويلات الشياطين..!

لا تبحث عن الإصلاح في ظل هيمنة أخطر حزب شمولي في البلاد، ونفوذه وتأثيره الكبيرين، فلا يمكن أن تنجح أي محاولة إصلاح أو تطوير في المجتمع ما لم نبدأ أولاً بقمع هذا الحزب وأعضائه وأتباعه وعزلهم ومسحهم من مفاصل الدولة والمجتمع، فليس بإمكان مجتمعنا أن يتحمّل هذا الوزر الكبير وهذا الإفك العظيم، وهذه البشاعة الأعظم لا سيّما في ظل تحدّيات سياسية واقتصادية داخلية وخارجية تنوء بمواجهتها كبريات الدول والمجتمعات..!

أعلم أننا لسنا مجتمعاً فاضلاً، وأننا لسنا بمنأى ولا مأمن من سهام مسمومة لفئات اختلط النفاق والخبث والافتراء في دمائها، وأخذت تنفث سمومها في شرايين وأوردة المجتمع دون رادع من ضمير أو خُلُق، ولكن المسؤولية تفرض علينا أن نُلفت الأنظار وأن ننبّه إلى خطورة هكذا أوضاع، وأن نعلن بأن لا إصلاح حقيقياًَ سيتحقق في ظل أزمة أخلاق صارخة بتنا نعيشها، والتي يتربّع على قمتها حزب (المنافقون) وهو حزب منظَّم، يتواصل أعضاؤه فيما بينهم ويُنسِّقون، يعرف كل منهم دوره ويقوم به بدقة وعناية، يلتفُّون ويتحاورون، يُخطّطون ويمكرون، وما من رادع يوقفهم عند حدّهم، وما من سبيل أو باب يوصد أمامهم..!

وا أسفي على مجتمع يعلو فيه صوت النفاق على صوت الحق، ويسرح فيه المنافقون ويمرحون، فيما يُزدرى فيه الصادقون ويُهمَلون..! وأ أسفاه على مجتمع تجتمع عليه ثللٌ من المنافقين تُمَهّد لها الطريق، فتتسلّل إلى جذوره وتنخر فيها فساداً..! أتُترك حتى تفتك في الجذر، أم تُرشّ بالمبيدات فتُقتل وتُحشر..!

أيها المجتمع الأردني الناظم للأخلاق الكريمة، لا تتجاوز عن هؤلاء ولا تتحاور معهم، ولا تتسامح بشأنهم، فما يفعلونه يتجاوز حدود الدين والخُلُق والكرامة والإنسانية، ويُهدّد بتقويض أركان المجتمع والدولة، فلا تسامُح ولا تصالُح ولا تصافُح مع أمثال هؤلاء..!

لقد آن أوان الكشف لوقف النزف.. وآن أوان الردع لبدء النجع، فلا إصلاح دون إفصاح، ولا تطوير دون تغيير، وعلينا أن نبدأ بتعرية هذا الحزب الخطير وفضحه وتفكيكه، فقد بغى وأفسد واستبدّ، وكان ولا يزال واقفاً سدّاً منيعاً أمام نهضة ضخمة كانت ستتحقق وينعم الأردنيون برخائها ورغدها، فكان هذا الحال الذي نشكو مرارته فقراً وقهراً ومديونيةً وحواراً أطرش بلا هدف ولا مضمون..!

سلامٌ عليك يا وطني وألف سلام، سلامٌ قتلته ألسنة المنافقين الخربة، وأفعالهم البشعة، سلامٌ يُخَلّد صوت الحق، ويُنعِش آمال المقهورين، سلامٌ يبدّد هذا الظلام، ويُحيي نفوساً أتعبها القهر والفقر وهذا النفاق الكبير الكبير..!

سلام يزلزل الطريق تحت أقدام هؤلاء البغاة، يفكّك حزبهم الفاسد، وينقذ الأردنيين من تسوّل رغيف الحياة..!    

 

       This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Thursday, 14 December 2017 17:23

ها هم يستجدون الناس

كتب بواسطة :

د/ معاويه علي الياسين

في الماضي البعيد والقريب كانت الناس هي وقودُ  للثورات ضد الاضطهاد والعنف والفقر في العديد من المجتمعات , وحين كان استعباد الشعوب بالقهر والظلم والقتل كانت تقوم بعض الاصوات بالخفاء مستنكرة رافضة لتلك الافعال وتحفيز الناس للثورة على ذلك , كانت بعضها تاتي اوكلها واخرى توءد في مهدها كما حدث مع فيدل كاسترو ورفاقه ضد الاسبان ابان استعمارهم لكوبا او شعوب اوروبا الشرقية كرومانيا وبلغاريا وبولندا وغيرها ابان حكم الحزب الواحد وتفشي الفساد والقهر.

او بعض الشعوب العربية والتى ابت إلا أن تنتصر لحقها في العيش فمنها من وصل لمبغاه ومنهم من ينتظر .
وحيث وجدت السياسة لتسيير امور الدول بين بعضها البعض  لفائدة شعوب وكيانات تلك الدول ، يهئ القدر من الناس من يسير عجلة هذه السياسات فمنهم المخلص الوفي لدينه ومجتمعه ومنهم الفاسد والقادر على خلع ثوب الدين والاخلاق وتركها  خلفه ضاربا بعرض الحائط كل القيم الدينية والانسانية ، وهؤلاء للاسف تحميمهم بعض القوانين الوضعية والعلاقات المشبوهة وغير آبهاً بحالة الوطن ولا من فيه ، وهؤلاء الفئة من البشر يكونون بالمطلق طوعى لاملاءآت الحكومات ومن فوقها لتمرير بعض القرارات التى يراد لها ان تمر وان كانت على حساب الناس . واداة يضربون بها خصومهم الساسيين والاقتصاديين الذين لا يستطيعون مواجهته فيكون هو كبش الفداء وهذا ما يحدث عادة في مواجهات وجلسات مجالس الشعوب والامم ، بمعنى انه ان لم تكن معنا فانت علينا، فان رفض نبش تاريخه وفضح امره واستبيحت ساحته 
واين الناس من كل هذا وذاك؟
الناس مجبرة على مشاهدة فيلم سينمائيمن جزئين الاول حكومي (مؤقت) والثاني نيابي(شعبي) لمدة اربع سنين ودون اصدار أي تعليق.
ولكن ماذا تفعل الحكومات و نياباتها وشيوخها في الوقت الذي ضربت بعرض الحائط ادنى مقومات الحياة الكريمة لشعوبها ان لم يكن لها القدرة على مجابهة من هم  اقوى منها والقائم عليه؟
الحل الشعب ؟
كما حدث ويحدث الان بعد قرار ترامب الاخير بشان القدس، ففي الوقت الذي لا تستطيع كل الحكومات العربية والاسلامية مجابهة الرجل حتى قولا لا فعلا وهذا لن يحدث لانه من المستحيلات ماذا تفعل؟
نحن الشعب ومن الشعب نحن الشعوب الكادحة هذا شعارهم وقد كادوا ان يلفضوا انفاسهم الاخيرة مستجدين شعوبهم ان هبوا لنصرة القدس والاقصى ، في الوقت الذي استجدت الشعوب حكوماتها ان افيضوا علينا من رزق الله ولكن آذان الحكومات كلها واحدة من عجين والثانية من طين.
إلا أن استجدائهم وذلهم هذا نصراً لشعوبهم ، فالناس لا تريد من يذكرهم بواجبهم اتجاه مسرى الحبيب محمد (ص)ولا من يذكرهم بوقت صلاتهم وصيامهم يريدون فقط ان ترفعو ايديكم عن سبل عيشهم ورزقهم .

 

Tuesday, 12 December 2017 07:04

إهداء الى زوجتي الغالية .

كتب بواسطة :

بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزتي الغالية : يا من اخترتها لتكون شريكة حياتي, ملكة في داري, وأنساً في يومي, ولباساً في ليلي, أتمنها عمري القادم, وأسلمها قلبي بما فيه, أركن إليها في رحلتي ومساري, أهديها كل أمنياتي وآمالي, أخطو أمامها لأمهد لها الأرض, وأقف جوارها لأكف عنها الخطب, وأسندها إلي لتزداد شموخاً ورفعة وثبات.

زوجتي الغالية : عندما عزمت وقررت أن تكوني أنت الشريك الأوحد لي كنت مدركاً أنني أصبت الاختيار وحققت المراد, وعندما أيقنت ذلك كان حقاً عليا أن أؤمن أنني سأهبك حياتي كلها وأمنحك أقصى ما أستطيعه من سعادة كي تنعمين بها, وأبدل كل ما في وسعي من كد وعمل كي أحقق لك أقصى ما تحلمين به

حبيبتي الغالية : لم أفكر يوماً أن أكتب لك عن ما يخالجني نحوك, ولكن اصبحت الكلمات تخرج لوحدها    .

عزيزتي الغالية : لم ينتهي بعد الكلام ولم تجف بعد الأقلام ولم ترتفع الأرواح, فأنا حتى دون أن أتكلم أتمتم بحب لك في صدري, وبشوق لك في صحوي, وبعشق لك في غسقي, وبأمل كبير لا ينتهي في عينيك, حتى وأنت في أحضاني أشتاق لضمك, وحتى وأنا أضمك أشتاق لضمك, وحتى وأنت أمام عيني أشتاق لرؤيتك. وما أزال أهيم فيك إلى أن أقضي أخر يوم من عمري.

عزيزتي الغالية : إن أمتع ما في الحب أنني لم أحب غيرك وأفضل ما في الحب أنني لم أتمنى غيرك وأجمل ما في الحب أنني لم أحلم غيرك وأهنئ ما في الحب أنني لم أهوى غيرك .  

بقلم جميل الخالدي / مقتبس

Sunday, 10 December 2017 07:01

اقسم أنهم يضحكون علينا

كتب بواسطة :
 


سليم ابونقطة
لم تكن  النكبة قاسمة. ولا النكسة كانت ساحقة. ما زلنا  بحاجة للمزيد.
بحاجة إلى  هزيمة تسحقنا, هزيمة تهز كبريائنا وترمي بنا إلى الهاوية أيام فاسدة عشناها لم نجني  منها الا خسارات فقط
لا زلنا  قادرين على المواجهة وهناك  احتياطي جيد من التاريخ  نغيض به أعداءنا ، المعتصم يجهز جيشا أوله في بغداد واخره في زبطرة أنتصارا لاستغاثة امرأة ، رسالة شديدة اللهجة من  أمير المؤمنين هارون الرشيد  الى "نقفور" كلب الروم ،صلاح الدين يتفقد الجند ليلا فيسمع صوت جنود يتمازحون ويضحكون  ويقول إن هزمنا فمن ها هنا.
مخزون هائل من  خطباء الجمعة وشعراء التفعيلة, وعازف ربابة لمقتضيات العويل حين يتعلق الأمر بمصيبة قد تحل علينا ، خسارتنا الحقيقية هي أننا ضيعنا القدس زمن الادب الرخيص فباتت نصوصنا وقصائدنا ركيكة ، ليت القدس   ضاعت زمن المعلقات كي تعلق قصائدها على جدران  الكعبة ، ليتها ضاعت زمن بديع الزمان الهمذاني  كي يخلدها بمقاماته.  مللنا من شعراء التفعيلة مللنا من خطباء الجمعة وكتاب النصوص الادبية 
 ﻣﺎ ﺯﻟنا نحب ﺍﻟﻨﺨﻴﻞ ، وشرب الاراجيل ، ﻭﺍﻟﻘﻬﻮﺓ
ﺍﻟﻤﺮﺓ بالهيل.ﻣﺎ ﺯﻟنا نحب  " فيروز " ﻭ " نانسي عجرم" ، ﻭﺭﺍﺋﺤﺔ ﺍﻟﺒﺨﻮﺭ . ﻭﺯﺣﻤﺔ الاسواق
ﻣﺎ ﺯﻟنا ننتظر الحجاج لنحظى  " بطﻮﺍﻗﻲ " ﺍﻟﺤﺞ من ارض الحرم وبمسابح انيقة تذكرنا بالله سبحانه 
مازلنا نناضل بسيف الكلمة وبسيف القصيدة ، لكننا  ملتزمون  بالقيم والأعراف الدولية ، جاهزون  للامضاء على اي بيان هزيل وباهت ومكتوب سلفا.

ما زلنا نتحدث عن قمة عربية ورايات ترفرف فوق مبنى المجلس ، ومضارب أخوية حل فيها الزعيم ضيفا عزيزا . ويؤكد مصدرا مسؤول أن  استقبالا حافلا جرى لفخامة الزعيم في المطار : سجاد احمر , ونشيدان وطنيان , وحرس شرف . و " معاهدة دفاع مشترك " , و عشاء عمل 
اقسم انهم يضحكون علينا 

الدكتور محمد ابو عياش
كثير من الناس يتساءلون عن فائدة المظاهرات والاحتجاجات الشعبية في نصرة المسجد الأقصى... وأقول لكم فيها الآتي:
١- رسالة تربوية لنفوسنا وأبنائنا على التحرك من أجل الاقصى.
٢- انكار المنكر باللسان ان لم نستطع بالقلب وهو من درجات انكار المنكر التي أمرنا بها.
٣- تجييش لساحتنا وشعوبنا واستثارة لعواطفهم وشرفهم تمهيدا ليوم يتحركون فيه للتحرير.
٤- إحياء لقضية الاقصى من أجل بقائها حية في قلوب الأمة انتظارا لليوم الموعود بالجهاد والتحرير من خلال التعرف على واقعه ومتابعة أخباره.
٥- رسالة اعلامية للعالم غير المسلم بأهمية هذه القضية ودفعهم لدراستها والتمعن فيها وتسليط الضوء عليها.
٦- رسالة للحكومات العربية بأن الشعوب لن تسكت وانها ستغير الواقع وصولا الى التحرير متجاوزة المستسلمين او الخائنين.
٧- رسالة تهديد للصهاينة يفهمونها حقيقة بأن الشعوب العربية والاسلامية يمكنها أن تشكل حالة تعبوية شعبية تخرج من خلالها حالة جهادية يوما ما تحرر الاقصى منهم.
٨- تأكيد على قدسية هذا المكان عند المسلمين وانه حق لهم وان قضيته قضية عقائدية عندهم.
٩- ضغط على الحكومات واحراج لها ولغيرها ممن يدعي حب الاقصى والجهاد من أجله ولا يعمل له شيئا سوى قتل المسلمين باسم المقاومة.
١٠- اخيرا وهي الأهم .. رسالة دعم معنوي وتثبيت نفسي للمرابطين في القدس بأنهم ليسوا لوحدهم وان الأمة تدعوا لهم وتتألم لألمهم وهذا ما جعلهم يقولون لنا مرارا كنا نعود الى بيوتنا ونحن نشعر بالهزيمة لكننا نرى المظاهرات والاحتجاجات في العالم من أجلنا فتعطينا دفعة قوية لنعاود النزول على الارض والدفاع عن مقدساتنا والتشبث بأرضنا اكثر وبذل الغالي والنفيس في مواجهة التهويد وإفشال مخططاتهم.
وعليه أحثكم على المشاركة في أية تظاهرة او اعتصام او احتجاج من أجل الاقصى وأقول لكم فيه اجر كبير في استحضار النية من هذه الأهداف العشرة فهو مقدمة للجهاد والتحرير باذن الله. 
والتحرير يحتاج لتحرير عقول الامة...تنقية العقيدة...تصحيح العبادة...الشمول في العمل...اتحاد الكلمة...

 قاسم الزعبي

 الاردن وفلسطين بين المؤامره والمقاومه يا جماهير شعبنا العظيم ما اشبه اليوم بالبارحه فها نحن وبعد مرور مئة عام على اتفاقية سايكس بيكو ووعد بلفور المشؤوم نجد انفسنا امام وعد اكثر شؤماً واشد خطوره على الامه ولكن هذه المره من الرئيس الامريكي الارعن ليسجل التاريخ كما في المرة الاولى ، خذلنا من اعتقد قادتنا انهم حلفاؤنا ، فها هو الحليف االاكبر يمارس الشيء نفسه ولكن بصوره اكثر قبحاً واشد سواداً وخطوره من المرة السابقه . ان اعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني يشكل عدواناً همجياً على امتنا مسلمين ومسيحين كما انه يشكل عدواناً على الانسانية جمعاء. ان هذه الخطوه بالنسبة لنا في الاردن تعتبر تهديداً حقيقياً لبلدنا كونها ستجعل من هذا الوطن ساحة لتصفية القضية الفلسطينيه على حساب الاردن وذلك بعد ان اطلق ترامب رصاصة الموت على حل الدولتين الذي تشدق به حلفاء امريكا طوال عقود . كثيراً ما يقال رب ضارة نافعه ومن هنا فانه بامكان شعوب هذه المنطقه مواجهة هذا العدوان الامريكي الصهيوني السافر علينا من خلال : - العمل على اسقاط كافة المعاهدات والاتفاقيات الموقعه مع العدو الصهيوني (كامب ديفد ، اوسلو ، وادي عربه ) ووقف كافة اشكال التطبيع والتنسيق مع هذا العدو الظاهر منها والباطن حيث ان هذا العدو وداعميه وحلفاؤه لا يقيمون كما شهدنا لكل هذه الاتفاقيات وزناً الابما يخدم مصلحة الصهاينه . - التاكيد على ان خيار المقاومه للشعب الفلسطيني هو الخيار الوحيد لمواجهة هذا العدوومخططاته ، وهو ما يتطلب الدعم الحقيقي من الشعوب العربيه وحكوماتها بكافة اشكال الدعم بما فيها المال والسلاح وذلك لتحصين خط الدفاع الاول عن هذه الامه . - الدفع باتجاه وقف كل اشكال الاقتتال في المنطقه العربيه والتي تم اشعالها بكل اشكال التآمر من امريكا وحلفاؤها خدمة للكيان الصهيوني وتمهيداً لمثل هذا العدوان . - التاكيد على ان العدو الصهيوني وداعميه هم العدو الاول لهذه الامه وبالتالي التاكيد على اعادة كافة اشكال المقاطعه لهذا العدو وعلى كافة المستويات . فكيف لعاصمتنا الحبيبه عمان والتي اضحت مهدده بصوره حقيقيه من هذا العدو الصلف ، ان يرفع فيها علم الكيان الصهيوني العدو!!! . - ان نبذ ورفض ومقاومة كافة اشكال الخلافات العقائديه والمذهبيه والدينيه يعتبر احد اهم وسائل مواجهة هذا العدو والذي عمل ويعمل وبكل الوسائل على تاجيج هذه الخلافات خدمة لمصالحه في العدوان والهيمنه على هذه المنطقه وشعوبها . - ان خيارنا في الاردن يجب ان يكون بالاصطفاف الى جانب محور المقاومه وذلك كي نكون قادرين على مواجهة هذا العدوان السافر والدفاع عن بلدنا وشعبنا ومصالحنا الحقيقيه . عاش الاردن عاشت فلسطين و كلنا مقاومه الحركه الوطنيه / الرمثا بتاريخ 8/12/ 2017

Friday, 08 December 2017 10:12

أسرار وخفايا ج١

كتب بواسطة :
Friday, 08 December 2017 10:12

أمل ملتهب

كتب بواسطة :
 

ريما أحمد أبو ريشة 

أميط اللثامَ
وأجري
إلى وطنٍ يقتات من دمهم 
 ومن يعظهم
 بصمت الليل يُشنقُ
وأشلائنا تشهدْ
ومرآتنا تنشد
وألواننا عشُّ النّقيلِ المهاجر
ومن دمنا يُروى
وأمي بعيدة المنال
من عمّان
أراها
تقاومُ
في لهيب المجازر
تشد خيوط الفجر
ترسم خاطري

 

Friday, 08 December 2017 07:56

نعمة الشهادة

كتب بواسطة :

مايا محمد البشابشة

 نعمة الشهادة

   .  وداعا يا أمي ، ادع لي خيرا -

. حماك الله يا ولدي -

 .وذهب ولدي مدافعا عن أرض العروبة غير مبال بعودته ، حتى ودعني و ودع الدنيا وداعه الأخير 

اشتقت اليك يا من ترقرقت الأعين شوقا لرؤيته وتمزق القلب حنينا لضمه ، عد يا ولدي فأنهكني بعدك ، لقد تبددت أحرف السعادة عندما ذهبت ، وانتشر الظلام في  .أرجاء فضاء عيني ، ومات قلبي

لا يا أمي لا تحزني انني أعيش في زهد النعم ، انني شهيد يا أمي ....شهيد ، داخل جنات ربي دون حساب، ملائكة الرحمن تحيط بي لتؤنس علي وحدتي ، ثرى وطني فخور بوجودي شهيد فيه ، أليس ذلك من أفضل النعم ؟

.ولكن كلما اشتقت الي انظري الى السماء و سترينني نجمة مضيئة في عتمة الليل الموحشة مع اخوتي الشهداء

! فوداعا يا أمي 

 

Friday, 08 December 2017 07:53

الويل للعرب من شر قد إقترب ...

كتب بواسطة :

يمن الشبول

                 الكيان اليهودي المحتل لفلسطين ، ما كان ليدوم بإحتلاله لفلسطين ، لولا الحماية والرعاية والدعم الذي توفره له الدول الكبرى وعلى رأسها أمريكيا ...   وقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة جاء ليتحري ويستقصي حجم ردود أفعال الأمتين العريية والإسلامية عليه ...       فإن كانت هذه الردود العربية والاسلامية قوية ومؤثرة تراجعوا عنه وأجلوه ؛ وان حاءت فاترة وضعيفة ... انطلقوا لتنفيذ خططهم القديمة المرسومة ، والهادفة لتوسيع الكيان اليهودي حتى الوصول لدولة إسرائيل الكبرى ، الممتدة ما بين الفرات والنيل ... فالمخططات الإستعمارية المرسومة والمعدة لفلسطين والمستهدفة لكل المنطقة جهنمية وشيطانية وخبيثة ...       فهؤلاء لديهم مخططاتهم الشيطانية ومشاريعهم الخبيثة والتي يتحينون الفرص المناسبة لتنفيذها ... وهم يتبعون سياسة النفس الطويل في التعامل مع الهدف ؛ فان ضعف وأصبح هدفا سهلا سارعوا للانقضاض عليه ..      فهم يخلطون الأوراق على الأرض ويخلقون واقعا صعبا وقاتما يظهرهم في عيون البعض ؛ وكأنهم المنقذين والمخلصين والمحررين الوحيدبن ... ولكنهم في حقيفة الأمر ؛ الشياطين والمجرمين والغزاة ...           يشجعون الفتن ويثيرون القلاقل والصراعات والمجاعات في المناطق المستهدفة بالتوسع والاحتلال والعدوان .... وهذا الذي فعلوه في المناطق السورية والعراقية واليمنية السنية التي عانت الويلات  ... وفي المرحلة التالية من مخططهم ؛ يوفرون الغطاء الجوي والدعم الكامل ويسهلون عميلة اجتياح المليشيات الإيرانية والحشود الشيعية لتلك المناطق العربية السنية  ...       واليوم بدأوا بالإستعداد لقطف ثمار ما رسموا وخططوا طويلا له :  وفي المستقبل القريب ، سينطلق اليهود ومعهم الأمريكان ( لتحرير ) تلك المناطق السنية من الإحتلال الإيراني والاصطهاد الشيعي لها ؛ ومثل هذه الخطوة يمكن لها أن تلاقي الترحيب والتعاون الكبير من قبل كثير من العرب السنة المتشوقين للتحرر والانعتاق من اضطاد وظلم المليشيات الشيعية    ... وهو ترحيب مشابه للترحيب الشيعي بالغزاة والمحتلين الأمريكان في عام 2003 م والذين أوهموا الشيعة في تلك الفترة بأنهم قدموا ؛ ( لتحريرهم ) من ظلم صدام ...       وبعدها سيثبت الإحتلال اليهودي في تلك المناطق السنية ، وسيبقى جاثما فيها بحجة حمايتها من الأخطار المحدقة  ... وبعد أن يجلب إليها مستوطنيه ويشيد فيها مستوطناته ويثبت إحتلاله فيها ... سيدعي بأنها ارص آباءه وأجداده وبأنها كانت يهودية وهي جزء من أرض المعياد التوراتية القديمة ، وبأنهم وجدوها فارغة من كل السكان ، ولكنهم وبذكاءهم وتدبيرهم ؛ بنوها وشيدوها ونشروا فيها قيم الحضارة والديمقراطية  ...  لن نتوقع من الأنظمة العربية العاجزة اغلاق السفارات الصهيونية والأمريكية في عواصمها ؛ فهي أنظمة خارج التغطية ... ولكننا نتزقع من الجماهير العربية والاسلامية ثورارت مليونية تنتهي بطرد كل اليهود ورعاتهم وعملاءهم من فلسطين ومن المنطقة ..         أمتنا العربية هدف لعالم اجرامي صهيوني ولا يرحم ... وحكم على أمتتا بالعذاب والقتل المستمر ؛ وان صدر منها صرخة أو سمع لها أنة نعتوها بالإرهابية ... أيام سوداء قاتمة تنتظر العرب ؛ والويل للعرب من شر قد إقترب

Page 7 of 37