mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
كتاب الموقع

كتاب الموقع (517)

Tuesday, 30 January 2018 17:15

يا سِتّير يا شديد العقاب!!!

كتب بواسطة :

 الدكتور ناصر نايف البزور

في بلاد الغرب التي يصِفُها البعض ليلَ نهار بالإباحية و الانحلال الأخلاقي، صدر قبل يومين الحكم على طبيب منتخب الجمباز الأمريكي (لاري نصّار و هو على الأرجح من أصول عربية) بالسجن حوالي 170 سنة بسبب التحرّش الجنسي ببعض اللاعبات :( أمّا في بعض بلاد المسلمين المحافظة و الخالية من الإباحية و الانحلال فيحدث التحرّش الجنسي و يتم السكوت عنه من باب "الستر" :( يا جماعة، التحرّش الجنسي جريمةٌ يُحاسب عليها القانون و لا يجوز التستّر عليها؛ فالتستّر على الجُرم جرمٌ مثله؛ فهو ليس هفوةً أو زلّةً بسيطة تخضع لمبدأ "الستر" و غض الطرف :( فالله عزّ و جل هو الذي أمرنا بالستر و هو ستّير؛ و هو كذلك الذي أمرنا بإقامة الحدود و القصاص و عقوبات التعزير فهو العدل و هو شديد العقاب!!! و الله أعلمُ و أحكم 

Monday, 29 January 2018 14:09

حقيبة وزارية جديدة

كتب بواسطة :

عمر شتيوي
بمظاهر الفرح والسرور والأهازيج الوطنية والأشعار القومية تلقينا في بلدتنا نبأ التعديل الوزاري الجديد المرتقب ، فمن المؤكد أن يكون لبلدتنا الطيبة نصيب فيه ، فبعد توزيع حصص الحقائب الوزارية على اﻷقربون والأغربون قد يتبقى لنا حقيبة وزارية واحد يتيمة ، فبلدتنا تمتلك كل المقومات والمؤهلات التي تسمح لها بامتلاكها فخارطة وطننا الحبيب تضم بلدتنا وثراه عشق أفئدتنا ولحفظه وامنه تسيل دماؤنا
وفي غمرة احتفالاتنا اجتمع أهل العقد والرأي في بلدتنا للتشاور والتداول في طبيعة الحقيبة الوزارية التي تناسبنا ، فتعالت اﻷصوات لا نريد حقيبة سياسية فليس لنا صبر وتحمل على أكاذيبها ولا معرفة بدهاليزها ،ولا نريد حقيبة اقتصادية فنحن لا نملك الأسهم في البنوك العالمية ، ولا نريد حقيبة داخلية ولا خارجية فكل انتماءاتنا وطنية ، ولا نريد حقيبة إعلامية ولا رياضية فما زالت ألعابنا حارتيه
لابد أن تُستحدث حقيبة وزارية جديدة تناسب أوضاعنا وما آلت إليه أحوالنا ،يُخيم هدوء عجيب على المكان وبصوت واحد مرتفع إنها وزارة المهمشين ، نعم فنحن المهمشون في كل شيء فسٌبل أرزاقنا قد استنفذت وارضينا قد استغلت وكل اﻷبواب في وجوهنا قد غُلقت ، ولا أمل لنا إلا في وزارة المهمشين التي ستسمع صوتنا وتحمل همنا .

عمر سامي الساكت
أتابع بث التلفاز الأردني بشكل مستمر لأكثر من عشر سنوات والحقيقة أن هنالك برامج طبية وثقافية وحوارية وأخرى تستهويني وأفضله على بقية القنوات في أغلب الأحيان وهذا لا يعني عدم وجود بعض الإنتقادات أو عدم مطالبتنا بتطويره وتحسين أداءه وخاصة أنه البث الرسمي لدولتنا الموقرة والمفترض أنه يتحدث بلسان الحال، فلدي إنتقاد أرجو الله أن يكون بناءاً وتحديداً سأتحدث عن مسلسل يبث مؤخراً باسم "أبناء القلعة" وخاصة أنه يبث خارج الأردن أيضاً، وهو تمثيل لرواية الكاتب زياد قاسم (رحمه الله) ولن أتكلم عن تفاصيل الرواية فلم أقرأها ولم أقرأ للكاتب المحترم كوني غير مغرم بالروايات بتاتا، كما أن قاسم كاتب مرموق وهنالك من هو ندٌ له لينتقد كتاباته ولست أنا كذلك.

المسلسل يتحدث عن الحياة في مدينة عمان في الفترة ما بين 1952 و 1967م وقد وصل عدد سكان العاصمة عمان في نهاية الستينات ما يناهز النصف مليون نسمة وقد مرت بأحداث جسام لكن المسلسل وللأسف ركز على قصص إجتماعية وتفاصيل حياتية إنتقائية كصاحب شركة أردني يظلم ويهين موظفه العراقي (والعراقيين ليسوا هكذا بل أصحاب كرامة ونخوة لا يقبلون غير ذلك حتى لو كان دمهم ثمنا بالمقابل كما أن رجال الأعمال الأردنيين بمجملهم ليسوا هكذا أيضاً ولا يمكن أن نركز على شخصية ونعمم عليها) ومن شخصيات المسلسل رجل فلسطيني مسن يتزوج الثانية سورية وأخوها صاحب مقهى يتحول إلى ملهى للقمار والخمر ليلاً (وتناسى المسلسل نضال الفلسطينيين ضد الإحتلال الصهيوني وتناسى الأدباء والشعراء السوريين) وفي المسلسل أيضاً شخص يزوج ابنته من رجل لا يعرف أصله من فصله فيشغلها راقصة ويحول منزله إلى وكر للقمار وبين مشاهد لشباب تعاكس البنات على قوارع الطريق وآخر نوري دنيئ الطباع يلبس الثياب البدوية تارة ويمنع عنها تارة، كما يـُدس بعض مشاهد الكرامة في المسلسل كشيخ عمان (كما وصفه) وصحيفة يظهر فيها بعض المواقف الوطنية لتضليل المشاهدين لكن بالمجمل مشاهد رديئة ليس بالأداء بل بالرسائل الكاذبة عن الحياة في عمان في تلك الفترة التي لم نعاصرها لكن لدينا شواهد تاريخيه كثيرة فأين قيادات عمان وشيوخها وأين حياة جبل الويبدة الزاخرة برجالات الدولة والحزبيين ورجال الأعمال والأدباء والكتاب. فلماذا لم يركز المسلسل على الأحداث المهمة خلال تلك الفترة كحركة الضباط الأحرار في الجيش العربي وتعريب الجيش بإنهاء خدمات (أبوحنيك) والضباط الإنجليز منه؟ نعم هنالك ذكر في المسلسل لأبي حنيك لكن مروراً فقط للتمويه عما يعرضه من تفاهات، أو لماذا لم يتكلم المسلسل عن فترة حكم الملك طلال بن عبدالله (رحمه الله) وتوجيهاته بوضع دستور 1952م والذي مازلنا نتغنى به حتى الآن لما فيه من حريات وميزات ؟ وأين غابت معارك الجيش الأردني والمجاهدين الأردنيين في فلسطين كمعركة "تل الذخيرة" 1967 التي زحف إليها الجيش الأردني واستبسل واستشهد الكثير من جنوده وضباطه أنذاك وقد وصفها العدو بأنها من أعنف المعارك التي خاضها؟ لماذا لم يورد المسلسل عن نضال الأردنيين والفلسطينيين ضد إحتلال فلسطين الحبيبة ؟ أين هذا كله من المسلسل !! نعم المسلسل لم ينتهي عرضه بعد لكن الرسالة واضحة من المشاهد الأولى.

للأسف المسلسل أعطى صورة عامة سوداوية لعمان - خلال تلك الفترة - بتفشي المعاكسات ومحال الخمر والقمار وظلم رجال الأعمال الأردنيين وخنوع الموظف العراقي وظلم الرجل الفلسطيني وتخليه عن قضيته وقضيتنا وتفاهة الشباب الأردني وإنحراف السوري واستغلال السورية فهل هم كذلك حقاً !! وهل هذه الصورة العامة للحياة في مدينة عمان أنذاك !! فما هي الرسالة التي يريد التلفاز الأردني توصيلها من خلال هذ المسلسل الهابط!! لسنا مضطرين لتمثيل تلك الرواية إذا كانت بهذه الرداءة فهنالك كتاب ومحققين تاريخيين وثقوا لتلك الحقبة من حياة عمان وليس مجرد رواية لا تعتبر شاهد على التاريخ مع الإحترام للرواية وكاتبها. بل وفي ذات الوقت لم يعرض التلفاز الأردني مسلسل "عودة أبوتايه" الذي ناصر الثورة العربية الكبرى وقد يكون غيره الكثير من الإنتاج الأردني لم يعرض، ولم يعزز التلفاز الأردني إنتاج مسلسلات توثق تاريخ الأردن ومشاركتنا المناضليين الفسلطينيين أو تعزز في الأجيال قضيتنا وقضية الأمة أو حتى مسلسلات هادفة، حتى المسلسلات البدوية التي كنا نشاهدها والتي تعزز الأخلاق الحميدة والفروسية وحياة النشمية الأردنية قد خالطها قصص الغرام على غدران المياه ، أنقذوا الدراما الأردنية وكونوا عوناً للمنتجين والمخرجين والممثلين الأردنيين لإيصال رسائل إيجابية ولصياغة ثقافة وطنية قومية واعية ومتحضرة.

Monday, 29 January 2018 13:59

نطيش على شبر ماء

كتب بواسطة :

 

سليم ابو نقطة

ماذا يفعل  اصحاب السعادة الافاضل في العبدلي؟
لا شيء فقط يحتلون 150 مستعمرة  يقطنها  7 مليون مواطن.
يملكون في " العبدلي " المكان والزمان ويملكون إرادتنا  نحن. 

هل نتوقع شيئا من مجلس النواب  ؟ سؤال سخيف و ساذج يتجول به التلفزيون بين الناس بحثا عن إجابة   مع بداية كل انتخابات. 
الجواب ....لا شيء سوى المزيد من اللغو !....والمزيد من الغرق!
جوقة موسيقية تعزف مقطوعات نشاز .... موسيقى صاخبة بلا مدلول ..وموسيقى صامتة  مملة وغير مسموعة
ومن المؤكد ان معرفتهم  بالموضوع.... باي موضوع ضحلة . ومن المؤكد انهم لا يعرفون شيئا عن اي شيء ،جاءوا الى " المجلس " على سبيل الانتفاع.
صحيح اننا شعب اهبل ، .. ودورنا هامشي ولا نمثل اكثر من دور كمبرس صامت  في مسلسل دوره  فقط ان يتحرك ويمشي ويحمل اكياس ويسير خلف الممثلين دون أن يتفوه بكلمة    ولكن دورنا هذا  وهبلنا يتيح لنا ان نرى .. ونسمع .. ونشعر .. ونراقب  مجلس لا  نرى فيه  إلا خرابنا. لكن مكتوب علينا دائما أن نقف تحت اشجار  لا تثمر ، ونسبح في بحر بلا ماء ربما  لأننا شعب  يطيش على شبر ماء. 
هل قلت ان  الحكومة تدير كل شيء ،  تشرّع وتنفّذ لنفسها أو حتى لا تنفذ من سيحاسبها   
لكن ما يغيضنا  هو ان اصحاب السعادة يجلسون تحت القبة  كما لو كان مجلس " عن جد "، ومهتمين بجدول الاعمال " عن جد " ولهم رأي في قرارات الحكومة " عن جد ".ويصرخون في وجه الحكومة " عن جد"
اكتفي بما قاله نزار قباني  " احترق المسرح من أركانه ولم يمت بعد الممثلون"

 

 

Monday, 29 January 2018 06:49

آن للملقي أن يمدّ رجليه

كتب بواسطة :

عمون - لقمان إسكندر - رُوي عن الإمام أبي حنيفة، أنه كان في حلقة علم مع تلامذته، وكان الإمام يمد قدميه أثناء الدروس لطول جلوسه، وتعبه فيها.
ورُوي أيضا عن رئيس الوزراء هاني الملقي إنه كان في إحدى حلقاته الرسمية، في صحن مجلس النواب. كان وقورا كالعادة ويمد قدمه تحت الطاولة، لطول مكوثه هناك. 
وبينما أبو حنيفة على هيئته يعلم تلاميذه، كان الملقي كذلك مضطرا للجلوس تحت قبة ما، بحكم قانون ما، للاستماع لخطبة ما.
في الاثر، أن رجلا صاحب لحية كثة وملابس بيضاء نظيفة، ذو مظهر وقور، دخل على حلقة العلم لابي حنفية. سلّم وجلس. وفي الإثر أيضا عدّل الملقي من جلسته، يوم توعّده نوّاب، حين قالوا: موعدنا الأحد عند بئر العبدلي يا ابا فوزي.
وكما اعتدل أبو حنيفة في جلسته وضم قدميه احتراماً للرجل الذي جلس بين التلاميذ يستمع، وواصل تقديم الدرس؛ كذلك عدّل الملقي من بدلته الفاخرة، وواصل قلقه من الورطة التي ستنفجر في وجهه يوم الأحد مع النواب.
لم يطل الأمر عند ابي حنيفة حتى استأذن الرجل الوقور، وسأل الإمام سؤالاً قائلا: متى يفطر الصائم؟
النواب أيضا حضروا يوم الأحد، كأن الدخان يتصاعد من فوق رؤوسهم، حتى إذا دخل القوم الى قبتهم وغُلّقت الأبواب، قالوا للملقي هيت لك. 
لوهلة، خشي أبو حنيفة أن يكون في سؤال الرجل عن افطار الصائم خدعة علمية ما، ولوهلة ظن الملقي في 'الهيت' تلك حيلة نيابية ما.
أبو حنيفة أجاب بحذر: يفطر الصائم حين تغرب الشمس، فقال الرجل: وإذا لم تغرب الشمس؟
أما الملقي فصرخ ببعض كلمات ثم ضرب المايك، من دون اكتراث.
وكما انتبه ابو حنيفة الى الخبر. انتبه معه الملقي.
لقد افسدت هيئة الرجل فراسة العالم فعاد إلى مد قدمه مرة أخرى وهو يقول: 'آن لأبي حنيفة أن يمد قدميه'.
اما الملقي فلم يقل شيئا. هو فقط انفجر بقهقهة أرجع معها رأسه الى الوراء هو وأصحابه، حتى كاد أن يسمع صداها المتتابع أهل الزرقاء.

Sunday, 28 January 2018 17:28

غـلاء الأسعـار

كتب بواسطة :

(د. فايز أبو الكاس)
كتب الكثيرون في الآونة الأخيرة عن غلاء الأسعار في بلدنا ، و سمعنا الشكوى التي عبـّر عنها المواطنون بشتــّى الوسائل ، و شعـرت ُ كما شعرَتْ معظم أطياف المجتمع بالأثر الذي طال الطبقات الفقيرة من شعبنا الصابر ، و أحبُّ في هذه العجـالة أن أواسي كلّ حزين ٍ انطوى على نفسـه بعد إخفاقـه في تغيـيـر واقع الحال .
ــــ
قال رسول اللـه صلى اللـه عليه و سلم في حديث صحيح منه ( .. إنّ اللـه هو المـُسَـعـّـر القابض الباسـط الرزّاق...).
لقد وضع اللـه جلـّت قدرته قوانين ثابتـة في الأرض نفهمها كأمور بدَهـيـّة ، كما وضع قوانين متغيـّرة مشروطة .. فالنار من البدهي أنها تعطي الحرارة ، و هذا ثابت .. و لكنّ الرزق متغيـّر و العافية متـقلــّبة ، و العمـر متبدل و الأسعار كذلك .
قال تعالى : ( وما يـُعمـّر من مـُعمـّر ٍ ولا ينقص من عمـره إلا في كتـاب ٍ إنّ ذلك على اللـه يسـير ) . فالأجل و الرزق من تقدير اللـه تعالى يـُنقـِص منهما كما يشاء ، أو يزيد فيهما ، وجعل الدعاء و صلة الرحم مثلا سببا لذلك .
كلنا نعرف أنّ أسعار المواد و السلع تخضع لقانون العرض و الطلب و لكنّ اللـه هو من يتحكم في هذه المواد و السلع ، إذ يمنع غيث السماء عند انتشار الفساد فتقل موارد الطعام و يغلى سعرها ، أو يرسل السماء مدرارا عند صلاح العباد فيكثر الطعام بزيادة الإنتاج .
و الأسعار مرتبطة بالصلاح .. فعند ظهور الاحتكار و جشع التجار أو انتشار السرقات تزداد الأسعار .. كما و تزداد بالطبع في حال الحروب و الكوارث و هذا لا يخالف كون اللـه هو (المـُسعـّر) لأنه هو من أراد لهذه الحروب أو الكوارث أن تحصل .
إخوتي الكرام ، لقد جعل اللـه هذا الغلاء تأديبا للناس على خروجهم عن تعاليمه و دعوة منه للرجوع إلى جادة الصواب . فلنعد جميعا للتجارة الحلال و الزراعة الحلال ، و معاملة الناس بالحلال كما كنا في السابق .. و عندها سيبارك اللـه بأعمارنا و أرزاقنا و يولـّي أمورنا خيارنا و يجعل الأسعار بمتناول أيدي الناس ..
صبرًا على المحن و النوائب فإنها نتيجـة لما اقـترفـتـه أيدينا .. بوركـتـُم .

Sunday, 28 January 2018 11:49

أهمر يا سيدي

كتب بواسطة :
بسام السلمان
حدثني الشاعر نايف ابو عبيد خلال لقاء جمعنا في مكتب مدير اذاعة اربد الكبرى الصديق بشار القبلان ان المرحوم وصفي التل كان يقول لمن يطالب بحقه، سواء كان على مستوى الفرد او الجماعة وحتى على كل المستويات"أهمر يا سيدي " لان النعومة في طلب الحق والدفاع عنه لا تسمن و لا تغني من جوع ولا تنصف مظلوم ولا تعيد حق ضاع.
وخلال بحثي عن معنى كلمة اهمر صادفت كلمة الهامور وجمعها هوامير ويطلقها اهل الخليج على الكبار الذين يأخذون كل شيء ولا يموتون بل يتوارثون كل شيء حتى المناصب ونحن في الاردن نطلق عليهم لقب الحيتان وهم ايضا لا يموتون ويتوارثون كل شيء. ولان مقالتي تتحدث عن الهمر وهي قريبة من سمك الهامور والتي تعتبر أقل الأسماك عرضة للانقراض بل هي غير مهددة بذلك الخطر ومن يجرؤ ان يهدد هاموراً أو هامورة او حوتا او حوتة على اساس انها زوجة الحوت؟
وفي قانون الهوامير كما هي الحيتان الغلبة للأقلية النخبوية فالهوامير لم تعتد أن ترى غيرها يتمتع بالحرية ولم تعتد الديموقراطية لأنها رأي الأكثرية والأكثرية غنم في نظرها.
والهوامير التي تجيد الاختباء بين الصخور تأكل ولا تشبع وهي سمكة قوية لكنها تعيش في الأماكن الضحلة، وهي سمكة قبيحة الشكل رغم وجودها في ملحة البحر.
نعود الى الهمر في الوقت الذي ضاعت فيه الكثير من الحقوق، حقوقنا كموطنين ابتداء من ادنى سلم الوظائف وصولا الى منصب رئيس الحكومة او رئيس مجلس الاعيان او النواب وحقوقنا المالية التي اختلسها بعض الفاسدين من الحيتان التي لم تجد من يهمر في وجهها ويوقفها عند حدها ولا ننسى حقوقنا الانسانية وحرية الرأي والتي اصبحت الحيتان تطاردنا فيها من خلال قوانين فصلوها على مقاسهم حتى لا يجرؤ انسان على كشفهم وكشف تغولهم علينا.
اذا فلا بد من الهمر في وجوه من حولونا الى متسولين والى اغنام والى مسخمين ومسخمطين، بداية علينا بالهمر بوجوه النواب وهم بدورهم يهمروا بوجوه الحكومة ربما يصير اشي مع اني اشك اننا كناخبين قادرين على الهمر ورفع الصوت بعيدا عن الفيس بوك، واشك اكثر بقدرة النواب بالهمر بوجه الحكومة.
في رواية للكاتب فؤاد حسين صدرت قبل سنوات عن الماسونية، أعتقد أن اسمها كان هوامير وزمارير. فالهوامير السمك الكبير والزمارير هي السمك الصغير، والكبير يأكل الصغير.
ملاحظة: دخلكوا شو معنى كلمة اهمر؟!
Saturday, 27 January 2018 06:05

نُحبّك ما حيينا!!! قصيدة للملقي

كتب بواسطة :

الدكتور ناصر نايف البزور

هذه أبيات نظمتها بعد سماعي لحوار في أحد المتاجر من أحد محدودي الدخل ممن لا يتجاوز دخلهم 250 ديناراً مع صديقٍ له؛ و ذلك الرجل كما سمعت يسكن في بيت مستأجر ب 150 ديناراً و يدفع حوالي 60 دينار لفواتير الكهرباء و الماء و الهاتف؛ و يعتاش هو و سبعة من بنيه على ما تبقّى من فضلات الراتب؛ و هذا الرجل هو أحد أفراد شريحة و اسعة لا يُستهان بها في ربوع الوطن! و جاء ذلك الحديث على خلفية الحوار القصير الذي دار بين أحد النواب و دولة الدكتور هاني الملقي؛ و قال فيه دولة رئيس الوزراء تعقيباً على رفع الأسعار و على طلب النائب الرأفة "بالمسخّمين" من الأردنيين على حدّ تعبيره: لا يوجد في الأردن مسخّمين.... و هذه رسالة إلى أخينا و ابن أخينا دولة الدكتور هاني فوزي الملقي... و في هذا المنشور درسّ لطلبة السيميائية و الترجمة في نظرية الترجمة و كيف يمكننا ترجمة القصّة أو المشهد اليومي إلى شعر أو إلى أغنية.... فأنا أخذت فحوى حديث هذا الرجل و نظمته شعراً :)

 أبا فوزي فلا تقسُ علينا   و لا ترفعْ في السعر طحينا

فهذا الرفع فيه رغيف خبزٍ   و فيه ما علِمتَ و ما درينا

و لا تُعوِّمها أسعار غازٍ   و لا تُتبعها لكازنا بنزينا

أبا فوزي فلترحم صغاراً  و اعلم أنَّ فينا الجائعينا

و أنّ الفقر قد بات وحشاً و أنَّا فينا "المسخّمينا"!!

أبا فوزي فارحمنا ضِعافاً بلا راتب و لا دخل حفينا

و أنت الشهم من قومٍ كرامٍ فلا تردَّنّ رجا المتوسّلينا

أبا فوزي لو علمَ "السخام" بمقولتك لصاح: "مصخمطينا"

أبا فوزي و هل عرفت يوماً بريموس الكاز و "المشحّرينا"

و هل رأت عيناك شحار سطلٍ على بَبّور فقر "المسخّمينا"!

أبا فوزي إن شئتَ سلني فلستُ بالله من المداهنينا

و كلّ حرفٍ يأتيك منّي كلام حقٍّ يُنبئك اليقينا

و إنّي ناصحٌ بالحقّ إنّي لكم بما علمتُ خبراً يقينا

ففينا مَن باتوا عُراةً و فينا مَن بطونهمُ خوينا

و فينا كثيرٌ بلا بيوتٍ و فينا للرصيف مُفترشينا

و فينا يشتهي زاداً كريماً نبشوا الحاويات صيداً ثميناً

و ليس مِن بيننا أضحى وزيراً و لا سفراء و لا محافظينا

جدودنا دوماً بالجحش حرثوا أو به ارتحلنا أو رعينا

و ما عرفنا الكافيار يوماً و لا الرُبيان يوماً قد شوينا

و لكنّه محض رغيف خبزٍ تقاسمناه دهراً إذ شقينا

و لا الأفوكادو و المانجا أكلنا و لا الكيوي و لا الكاكا شرينا

و لكن في المواسم قد تصلنا حُبيبات البطيخ و المندلينا

و لا موزارت للمَغنى سمعنا و لا دسبسيتو و لا الماكرينا

بغير الناي أبداً ما سَمِرنا و ضرب الطبل يُطربنا سنينا

و أعلم يا رعاك الله أنّا لثرى الأردن دُمنا عاشقينا

و أنّا الطفل للتراب يهوى وكذا الكهل و الشيخ فينا

و أنّا نفدي بالنفيس أرضه و نشريه بفلذاتٍ مِن بنينا

أبا فوزي لسنا لك عُداة و لسنا قُلاةً أو باغضينا

أبا فوزي قد قاسمناك همّاً فأنت قسيمنا عِرقاً

و دينا أبا فوزي فليرعاك ربّي رئيساً رغم كيد الحاقدينا

فسِر بنا تجد فينا جنوداً لحمى الأردن نحن مخلصينا!

و لا تنسَ رعاك الله أنّا بغير حنثٍ أقسمنا يمينا

لآلِ هاشم بالولاء دِنّا و بالوفاء عهداً ما حيينا!!!

Friday, 26 January 2018 11:39

تصريح ناري

كتب بواسطة :

عمر شتيوي

في آخر التصريحات النارية التي أبلجت صدورنا ورفعت معنوياتنا وأزالت كل خوف او قلق على مستقبلنا ومستقبل أولادنا , فقد اعلن مسؤول رفيع المستوى في وكالة الفضاء عن إجلاء اخر المسخمين الاردنيين إلى الفضاء الخارجي , بحيث لم يبق مسخم اردني واحد على ارض الوطن ولله الحمد .

ولا يسعنا في هذه المناسبة العظيمة إلا ان نهنىء انفسنا بهذا الإنجاز الكبير الذي جاء ثمرة عمل دؤواب وجهد متواصل وخطط عاجلة وآجلة أدت إلى تخلُصنا من هذه الفئة المسخمة الضارة بنا وبمجتمعنا .

فلا وجود الآن للبطالة التي طالت خُمس  الذكور وثُلث الإناث في بلدنا , ولا لخط الفقر المدقع الذي مُسح بالكامل هو ومن تحته , وحتى خط الفقر المطلق فقد تلأشت معالمه , فهنيئا هنيئا لنا .

أيمن الشبول

 لم أشترك في مراقبة التوجيهي خلال فترة الفوضى العارمة والفلتان والغش والواتس أب ... ولكنني كنت متابعا وبحزن وألم شديد لمشاهد الفلتان وللغش المستشري والمخزي في تلك الفترة ... قبل سنتين من الآن قررت العودة للاشتراك في المراقبة ؛ فوجدت أن أجواء المراقبة أصبحت مضبوطة وبنسبة تجاوزت 90 % ... وعندما عدت وراقبت في إمتحان الدورة الشتوية الحالية ؛ وجدت أن أجواء المراقبة أصبحت مضبوطة وبنسبة تعادل 99% ... وهو مستوى عالي من الإنضباط ساد المملكة الأردنية فقط ؛ خلال فترة ما قبل تسعينيات القرن الفائت ... وهذا إنجاز عظيم يسجل لوزارة التربية والتعليم الأردنية .. . قبل بداية الإمتحان كنت أقول للطلاب المشتركين الإمتحان : إن كبار السن كثيرا ما تفاخروا أمامنا بقولهم : أنني درست واكملت سادس إبتدائي قديم ... ولكنه يعادل في زمانكم هذا .... التوجيهي أو الجامعة ... لانني متمكن من العربية وآدابها وجيد في الإنجليزية وبارع في الرياضيات والحساب ... وأنتم اليوم أيها الطلاب : وبعد نجاحكم في إمتحان التوجيهي المنضبط والمثالي - بإذن الله تعالى - فمن حقكم أن تتباهوا وتتفاخروا أمام الجميع : أن شهادة التوجيهي التي نلتموها بجهودكم الصرفة وبعرقكم وتعبكم واجتهادكم هي أفضل وبعشرات المرات من تلك التي نالها غيركم ..ونالها من سبقوكم معتمدين على الغش والواتس والفلتان ... كما أن فرصكم لدخول الجامعة هي اليوم أكبر ؛ ولكل مجتهد نصيب ... الحقيقة أن التوجيهي الأردني عاد ليكون اليوم مفخرة حقيقية ... فكل طالب ياخذ اليوم حقه بالتمام والكمال وبنسبة 99 % أو حتى 100% وهذا يدعونا إلى تقديم الشكر لكل من أعادوا للتوجيهي الأردني صدقه ومجده وهيبته ، إبتداء من معالي الدكتور : محمد الذنيبات ومعالي الدكتور : عمر الرزار ... كما نتقدم بالشكر الموصول لكل مدراء التربية والتعليم ولرؤساء الأقسام وللمشرفين ولكل الأخوة المراقبين ... و نتقدم بالشكر الكبير لكل الأجهزة الأخرى المساهمة في ضبط الإمتحان، وخاصة أجهزتنا الأمنية ... فكلها جهود تظافرت وكملت بعضها البعض حتى قادت التوجيهي الأردني ليكون نموذجا في الإنضباط والصدق والشفافية وليعود مفخرة  

Page 3 of 37