mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
Wednesday, 31 January 2018 16:36

فنجان بلاستيك

كتب بواسطة : 
Rate this item
(1 Vote)

مصطفى الشبول

 

بلّش أبو مفلح بالاتصال برجال العشيرة واحد واحد مشان يدعيهم على حضور جاهة ابنه مفلح على بنت أبو عليان مع إبلاغهم بمكان التجمع وموعد الانطلاق ، وكل واحد يحكي معه يشدّد عليه العزومه ويبلغه بزعله بحال ما حضر الجاهة ، أما كبار السن اللي بالعشيرة كان أبو مفلح يروح يزورهم بالدار و يدعوهم للجاهة (من باب الاحترام) ...حتى زلم العشيرة اللي ساكنين خارج القرية حكى معهم أبو مفلح ودعاهم للجاهة ... وفعلاً بعد صلاة المغرب كل أبناء عشيرة أبو مفلح حضروا وما حدا تخلف ( من الكبير للصغير حتى لمقمّط بالسرير) وعلى بركة الله انطلقت الجاهة على بيت أبو عليان (اللي ساكن بنفس القرية) واللي كمان كان جامع عشيرته ، وبعد ما صبّوا فنجان القهوة لكبير عشيرة العريس (مثل العادة) وضعه على الطاولة وقام طلب العروس ...ورد عليه كبير عشيرة أبو عليان ، لكن طلبات أهل العروس ما أعجبت كبير الجاهة ، فقام كبير الجاهة بمحاولة التخفيف من المطالب، إلا أن أهل العروس أصروا على طلباتهم ، فما كان من الجاهة إلا أن رجعت خائبة دون أن يتفقوا ولم يشربوا فنجان القهوة ... لكن الكارثة بعد أسبوع تفاجئ الناس بكرت الدعوة الذي وصلهم لحضور عرس ابن أبو مفلح على بنت أبو عليان بالصالة الفلانية، ... همّ مش داريين أن أم مفلح وأم عليان بنات عم وطابخات الموضوع من شهر زمان، والمشكلة أنه بيوم الجاهة كانوا فاحصين دم وعاقدين العقد بالمحكمة من الصبح وأن الجاهة كانت بس شكلية ... و جهدوا بلا ختيارية العشيرة اللي مش قادر ، واللي بمشي على عكاز ، واللي أجا متكئ على كتاف أولادة ، غير اللي ترك شغله وأجا من المدينة بس مشان ما يزعل أبو مفلح وأبو عليان ..لكن للأسف لا أبو مفلح ولا أبو عليان دارين وين الله حاطهم ..

فهكذا أصبحت معظم جاهات طلب العرايس فقط كنوع من البروتوكولات ، أو حتى هوس من أجل السمعة والرياء ليقال: بأنه والله جاهة فلان كبيرة وهي بالواقع وهمية ، فيجب أن نُحكم عقولنا بهذا الموضوع إما أن تكون جاهة حقيقية هي صاحبة الكلمة وإلا بلا عنها من الأساس إذا كانت الأمور مطبوخة من الداخل ... وللعلم لما تشوف أنهم بصبّوا القهوة  بفنجان بلاستيك بالجاهة اعرف أن شغلة العروس مطبوخة من الليل والجاهة شكلية...

تمت قراءة هذا المقال 690 مرات

قائمة التعليقات  

 
#1 محمود المراشدة 2018-01-31 20:51
حقيقة اتمنى على اهل لواء الرمثا الغاء هذه الشكليات التي لا داعي لها فهي مضيعة للوقت والجهد والمال فاشهار النكاح قد يكون باربعة شهود وهذا كفاية.
 
 
#2 علي ابو زريق 2018-02-01 07:52
مقال رائع وجميل ويسلط الضوء على قضية هامة ..كل الشكر للكاتب
 
 
#3 مغترب 2018-02-01 07:52
يجب الوقوف على كل كلمة في هذا المقال الرائع
 
 
#4 عبيدات 2018-02-01 07:53
طرح رائع باسلوب جميل ونتيجة جميلة
 

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ