mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
Monday, 29 January 2018 14:09

حقيبة وزارية جديدة

كتب بواسطة : 
Rate this item
(0 votes)

عمر شتيوي
بمظاهر الفرح والسرور والأهازيج الوطنية والأشعار القومية تلقينا في بلدتنا نبأ التعديل الوزاري الجديد المرتقب ، فمن المؤكد أن يكون لبلدتنا الطيبة نصيب فيه ، فبعد توزيع حصص الحقائب الوزارية على اﻷقربون والأغربون قد يتبقى لنا حقيبة وزارية واحد يتيمة ، فبلدتنا تمتلك كل المقومات والمؤهلات التي تسمح لها بامتلاكها فخارطة وطننا الحبيب تضم بلدتنا وثراه عشق أفئدتنا ولحفظه وامنه تسيل دماؤنا
وفي غمرة احتفالاتنا اجتمع أهل العقد والرأي في بلدتنا للتشاور والتداول في طبيعة الحقيبة الوزارية التي تناسبنا ، فتعالت اﻷصوات لا نريد حقيبة سياسية فليس لنا صبر وتحمل على أكاذيبها ولا معرفة بدهاليزها ،ولا نريد حقيبة اقتصادية فنحن لا نملك الأسهم في البنوك العالمية ، ولا نريد حقيبة داخلية ولا خارجية فكل انتماءاتنا وطنية ، ولا نريد حقيبة إعلامية ولا رياضية فما زالت ألعابنا حارتيه
لابد أن تُستحدث حقيبة وزارية جديدة تناسب أوضاعنا وما آلت إليه أحوالنا ،يُخيم هدوء عجيب على المكان وبصوت واحد مرتفع إنها وزارة المهمشين ، نعم فنحن المهمشون في كل شيء فسٌبل أرزاقنا قد استنفذت وارضينا قد استغلت وكل اﻷبواب في وجوهنا قد غُلقت ، ولا أمل لنا إلا في وزارة المهمشين التي ستسمع صوتنا وتحمل همنا .

تمت قراءة هذا المقال 1058 مرات اخر تعديل للمقال Tuesday, 30 January 2018 17:27

قائمة التعليقات  

 
#1 محمود المراشدة 2018-01-30 00:05
لو سمحت استاذ عمر ممكن تغيير اسم الوزارة الى وزارة المطحونين.
 
 
#2 مهمش ومحطم 2018-01-30 04:31
ولا جدوى من ذلك حيث انه لا قدر الله واستحدثت هذه الوزارة حتما ستسلم لاحد المتنفذين اصحاب الخبرة والاختصاص ولسوف يقوم بدورة على اكمل وجه وبجرد الحسايب بالخلايق لذلك لا تتأمل يا اخي كثيرا.
الفرج بيد الله وحده
 

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ