Friday, 05 January 2018 18:07

اشاعة جعلت اهل الرمثا يبيتون ليلة في العراء

كتب بواسطة : 
Rate this item
(0 votes)

من ذاكرة ايام زمان
اشاعة جعلت اهل الرمثا يبيتون ليلة في العراء

في سنة 1960م (وانا لست على يقين تام من هذا التاريخ). وكان الفصل صيفا، وكان من عادة الناس في الرمثا في هذا الفصل القائض ان يناموا ليلا خارج الغرف المسقوفة، على العرائش وفي ساحات الدور او على اسطح المنازل. في تلك الليلة المشؤومة والتي لا اذكر تاريخها سرت إشاعة بين الناس سريان النار بالهشيم، مفادها ان زلزالا (هزة) سوف يضرب الرمثا والمنطقة في هذه الليلة. فأحدثت هذه الإشاعة رعبا شديدا بين الناس، وذلك بدأ الناس بمغادرة منازلهم حاملين بعض الاغطية والحاجيات الضرورية متجهين نحو السهول القريبة في البلدة كل باتجاه وقبالة منازلهم. 
وعلى الرغم من ان رئيس البلدية انذاك المرحوم زيد الفواز قد اذاع بيانا من مكبرات صوت مأذنة المسجد العمري طمأنّ فيها المواطنين بأن ذلك مجرد اشاعة لا اساس لها من الصحة، وانه اي رئيس البلدية قد اتصل بالجهات المختصة في عمان واكدوا له عدم صحة هذا الخبر، إلا ان الناس لم يصدقوا وباتوا ليلتهم بالعراء.
اما بالنسبة لي فكنت اخلد إلى النوم باكرا ولم اكن ادري ما كان يدور بين الناس واهلي لم يصدقوا هذه الإشاعة ولذلك لم يوقظوني وبقيت نائما حتى الصباح، حيث ذهبت إلى المدرسة (وانا غائب فيلة) ووجدت المدرسة مطبولة بهذا الخبر.
يمكن اعتباري شاهد ما شفش حاجه ولكنني نقلت اليكم واقعة الحال من الناس الذين عانوا من تلك الليلة.

تمت قراءة هذا المقال 3071 مرات اخر تعديل للمقال Saturday, 06 January 2018 17:40

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ