mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner

Saturday, 30 December 2017 06:12

على أبواب عام جديد

كتب بواسطة : 
Rate this item
(0 votes)

أسماء الديك

ونحن على أبواب عام جديد،مازلنا نخبئ ثوبنا الجديد ، ونصر على ارتداء ذلك الثوب البالي ، وقد مرت عليه الليالي فأخذ من ظلمتها الكثير،فخبت أنوار كانت تشع من خيوط نسجت على ضوء القمر، لتشرق في خبايا النفس البشرية.

ترى ماذا يختلف عام مضى عن عام قد أتى يجر أذيال ثوبه مزهوا بنفسه.. لكن لم يزهو بنفسه ؟ لم يختال ضاحكا؟ ربما من أوهام يعيش بها البشر، أو من حجارة تتفتت من رقة تتابع حبات المطر،ربما من منظر انسان يمشي بخيلاء ويتيه كبرا، يكاد ينفجر، أو من  دمعة حرى على صفحة يرسم فيها ويحفر القدر.

ويمضي العام طوال الأشهر يتصفح وجوه العباد،ويأسف على جورهم وخداعهم ،ويضحك من طول آمالهم في سراب الحياة،وأحيانا يضحك معهم من هول مايراه من بساطة أحوالهم وسذاجة أفكارهم.

أما نحن كموج البحر ، يعانقنا مدا، ويتركنا جزرا، ويهوي بنا في مهب الأمنيات  ،كأوراق الشجر في نهاية الخريف،يأخذها الريح حيثما شاء .

وتبقى الأماني نبذرها في سهول الفرح ،نسقيها من غيمات تفيض حبا وتثمر وردا وسعدا ، وتبقى الكلمات حروفا من عبق الياسمين تفوح عطرا في أجواء العمر .

تمت قراءة هذا المقال 761 مرات اخر تعديل للمقال Saturday, 30 December 2017 11:29

قائمة التعليقات  

 
#1 ابو شادي 2017-12-30 08:04
هذا العام ، لا النسائم في حقولنا تعدو
ولا الفرح على ناصية الضحى يختال كالعصافير في البراري .
هي الآمال من حرير الوجد تنسج اشرعة الأمل وترش المواعيد بالمسك والعنبر ..
كلماتك جميلة اسماء .. شكرا لجمال قلبك ..

ابو شادي
 
 
#2 احمد الشيخ 2017-12-30 09:03
احسنت
 
 
#3 الفارسة الملثمة 2017-12-31 07:45
كلماتك تقطر احساسا يا ذات المشاعر الصادقة ..

حرف يتناثر رقة كحبات المطر ذاتها التي تحدثتي عنها ..

تابعي واكملي حديثك.. فقد انتهيتِ سريعا ..

حبي واحترامي ❤️
 
 
#4 الهذع 2018-01-02 05:10
مع الكلام الاحترام
.... مجرد مصطلحات ادبية رومانطقيه وجمعتيهم بسطور ...

حاولي مجددا
 
 
#5 يوسف العلعالي-المانيا 2018-01-06 23:20
كلمات مرتبة ، جميلة ورائعة، تحمل بين طيّاتها آلاماً وآمالا ، وزفراتٍ لعتابِ قلوبٍ تحجّرتْ ولم تعدْ تقبل سوى الجديد بعد مرور زمنٍ ليس بطويل على سنين عمر ليست ببعيد..

أحجية العمر في كل إنسان والخوف من خريفه ..
 

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ