Print this page
Thursday, 07 December 2017 11:50

ردي يا منيرة الخير والايمان

كتب بواسطة : 
Rate this item
(3 votes)

لم يرن هاتفي منذ سنة وثمانية أشهر تلك المكالمة التي كانت صاحبتها تطمئن على ذهابي وايابي غدوي ورواحي سفري وحضري و صحتي و انفاسي و حركاتي و سكناتي فقمت بالاتصال بهذا الهاتف الذي كان قلبي يخفق لسماع صاحبته بالقول السلام عليكم وينك بنستناك طولت تصل بالسلامة فقمت بالاتصال للسؤال عن سبب هذا الانقطاع فاذا بالهاتف مغلق مغلق ، ناديت بصوت عال يامنيرة الخير والايمان وينك لاتغلقي الهاتف اريد ان اسمع صوت الود والمحبة والنصح والارشاد والحكمة والدعاء والضحكة التي تنتظر عودة الحبيب و صورتك الجميلة البهية ، حلف الزمان لياتين بمثلها حنثت بيمينك يازمان دمعتي ياغالية لا تفارق خدي وها انا اجلس في البيت من يوم رحيلك اتفقد كل ركن وزاوية وسجداتك ومصحفك يارب ادخل رفيقة الدرب وصديقة العمر والصبا جنات الخلد يارب غوثك وادخل ام اسلام حبيبة القلب والفؤاد و الجوارح بواسع رحمتك اصدقك القول ياصاحبة النفس الزكية بانني غير قادر على فراقك فكن معي يارب 

7 / 4 / 2016 ~~ 7 / 12 / 2017

تمت قراءة هذا المقال 5655 مرات اخر تعديل للمقال Saturday, 09 December 2017 06:29