" /> وفيات كورونا تصل دولا عربية جديدة والإصابات تواصل الارتفاع | الرمثا نت
وفيات كورونا تصل دولا عربية جديدة والإصابات تواصل الارتفاع

سجلت دول عربية جديدة الأربعاء، حالات وفاة وإصابة إضافية جراء فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، مع تواصل الحظر الصحي العام، ودعوات “الانضباط” لمواجهة تفشي الفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة العمانية الأربعاء، عن تسجيل أول وفاة بفيروس كورونا، إلى جانب 18 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 210.

وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، إن “العدد الكلي للإصابات المسجلة في السلطنة ارتفع إلى 210، بعد تسجيلها 18 إصابة جديدة”، مشيرة إلى “تماثل 34 حالة للشفاء”، فيما لم يذكر تفاصيل عن حالة الوفاة والإصابات الجديدة.

والثلاثاء، قررت “اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار الفيروس” بالسلطنة، إعفاء الموظفين الحكوميين من الحضور إلى مقرات عملهم، ومباشرة أعمالهم عن بعد، ضمن تدابير الوقاية من “كورونا”.

مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، أنه تم تسجيل 69 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم أردني الجنسية و5 مصريين.

وقالت الوزارة، إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 779 حالة من ضمنهم 179 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 52 حالة وفاة.

وكانت وسائل إعلام مصرية، أفادت في وقت سابق بإصابة زوجة وابنة أول طبيب مصري توفى إثر إصابته بفيروس كورونا.

وذكرت صحيفة اليوم السابع أن أمل محمد عرفة، زوجة الطبيب المتوفي أحمد اللواح، وابنتهما إسراء أصيبتا بفيروس كورونا.

ومساء الثلاثاء، نقلت زوجة وابنة الطبيب المتوفى إلى “مستشفى أبو خليفة” للحجر الصحى بمحافظة الإسماعيلية (شمال شرقي مصر) لتلقي الرعاية الصحية اللازمة.

وتوفى فجر الاثنين، الدكتور أحمد اللواح، أستاذ ورئيس قسم التحاليل الطبية بجامعة الأزهر في بورسعيد (شمال شرق)، ليكون أول طبيب مصري يتوفى إثر إصابته بالفيروس.

إصابات جديدة في قطر

 أعلنت وزارة الصحة العامة في قطر الأربعاء، تسجيل 54 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، في حين تماثلت 9 حالات للشفاء من المرض.

وذكرت الوزارة في بيان لها، أن بعض حالات الإصابة الجديدة ترتبط بالمسافرين الذين عادوا إلى دولة قطر وأخرى لمخالطين.
وقد تم ادخال الحالات المصابة الجديدة تحت العزل الصحي التام، حيث يتلقون الرعاية الطبية اللازمة.
وأوضحت وزارة الصحة أنه بتسجيل 9 حالات جديدة تماثلت للشفاء، يصل إجمالي حالات الشفاء من فيروس كورونا في دولة قطر إلى 71 حالة.

وأكدت الوزارة أنها مستمرة في توسيع دوائر البحث والتقصي وإجراء الفحوصات اللازمة لكافة المواطنين القادمين من السفر، إضافة إلى جميع الأفراد المخالطين للحالات المصابة.

150 حالة جديدة بالإمارات

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات الأربعاء، تسجيل حالتي وفاة، و 150 حالة إصابة جديدة بـ”كورونا المستجد”، تم التعرف عليها من خلال فحص المخالطين لإصابات أعلن عنها مسبقاً، ولم يلتزموا بالإجراءات الوقائية والتباعد الجسدي، بالإضافة إلى حالات مرتبطة بالسفر إلى الخارج، وبذلك يبلغ عدد الحالات التي تم تشخيصها 814 حالة.

وقالت الوزارة إن الحالات الجديدة تعود لجنسيات مختلفة وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة.

عرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويتر

إصابات جديدة بفلسطين

أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم الأربعاء، عن تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الضفة الغربية المحتلة، لافتا إلى أن هذه الإصابات، هي من بين 25 عاملا، كانوا يعملون بمصنع للدجاج بمستوطنة “عطروت” الإسرائيلية.

وأشار ملحم في بيان صحفي سابق الأربعاء، إلى أنه تم تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في قطاع غزة، موضحا أن “الإصابتين الجديدتين لسيدتين ستينيتين من مدينة رفح، كانتا في الحجر الصحي”.

وبتسجيل هذه الإصابات الجديدة، يرتفع العدد الإجمالي للإصابات الفلسطينية جراء فيروس كورونا إلى 134 إصابة، بينها 12 حالة من قطاع غزة، في حين تماثل للشفاء في عموم الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة) 18 مصابا.

وأفاد ملحم بأن نتائج فحوصات 110 عينات أخذت من عائدين عبر معبر الكرامة صباح أمس الثلاثاء، أظهرت أنها غير مصابة بالمرض، حيث تم نقل العائدين إلى منازلهم في المحافظات، مضيفا أنه “بذلك تكون جميع العينات التي أخذت من العائدين وعددها “200” عينة غير مصابة”.

وأكد ملحم أنهم “وقعوا على تعهد بالالتزام بالحجر المنزلي لمدة 14 يوما، حفاظا على سلامتهم، وسلامة شعبهم”.

 

الأسرى وكورونا

 

وعلى صعيد الأسرى، حملت حركة حماس، الأربعاء، الاحتلال الإسرائيلية المسؤولية عن حياة الأسرى الفلسطينيين في سجونها، بعد الإفراج عن معتقل تبين إصابته بفيروس “كورونا”.

وقال حازم قاسم، المتحدث باسم الحركة، في بيان له، : “يتحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة الأسرى في سجونه بعد ثبوت إصابة أحد الأسرى المحررين بفيروس كورونا”.

وأضاف: “يجب الإفراج عن جميع الأسرى في ظل استهتار مصلحة السجون الصهيونية بإجراءات السلامة”.

وطالب قاسم الجهات الدولية والمنظمات الحقوقية بـ”التحرك العاجل لضمان سلامة الأسرى في سجون الاحتلال بعد زيادة تفشي كورونا لدى السجانين الصهاينة”.

وفي وقت سابق، قالت هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية إن معتقلا أُفرج عنه من السجون الإسرائيلية تبين أنه مصاب بكورونا.

وأضافت الهيئة، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن نتائج الفحوصات الطبية للمحرر نور الدين صرصور، من مدينة بيتونيا غربي رام الله، أظهرت أنه مصاب بكورونا.

 

ارتفاع إصابات ليبيا

 

أعلن المركز الوطني الليبيى لمكافحة الأمراض، الأربعاء، تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد.

 

وقال المركز في بيان نشره بموقع “فيسبوك” إنه “تم تأكيد إصابة شخصين من ضمن 11 شخصا، أجروا اختبارات”، مؤكدا أن الـ9 أشخاص الآخرين ثبت سلبية نتائج تحليلاتهم، دون ذكر تفاصيل أخرى عن المصابين أو أماكن تواجدهم.

 

وترتفع حصيلة الإصابات الليبية بفيروس كورونا إلى 10 أشخاص، فيما يخضع العشرات يوميا للتحليل للاشتباه بإصابتهم.

 

إصابات بالمغرب

 

أعلنت وزارة الصحة المغربية، في إحصاءات جديدة نشرتها البوابة الرسمية لكورونا، ارتفاع إجمالي المصابين إلى 638، بعد تسجيل 21 حالة.

فيما بقي عدد الوفيات عند 36، والمتعافين من المرض 24، من مجمل الإصابات، وفق الإحصاءات نفسها.

 

الجزائر

أعلنت وزارة الصحة الجزائرية، الأربعاء، تسجيل 14 وفاة جديدة بفيروس كورونا، ترفع الإجمالي إلى 58 في البلاد، بينهم نائب في البرلمان عن محافظة البليدة التي تعتبر اكبر بؤرة لتفشي المرض في البلاد.

وحث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الجزائريين ، على التحلي “بالانضباط” للمساعدة في التغلب على انتشار فيروس كورونا، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد حالات الإصابة والوفيات جراء الفيروس.

وقال تبون في كلمة بثها التلفزيون الرسمي إن الحكومة لا تزال قادرة على التعامل مع الموقف، رغم التراجع في عائدات الطاقة التي تعد المصدر الرئيسي لإيرادات الدولة.

وكانت الجزائر العضو بمنظمة أوبك قررت في وقت سابق هذا الشهر خفض الإنفاق العام بنسبة 30 في المئة وتقليص الاستثمار في مجال الطاقة إلى النصف لهذا العام، ليصل إلى سبعة مليارات دولار وتأجيل بعض المشروعات الاجتماعية والاقتصادية، بعد أن تسبب فيروس كورونا في تراجع حاد في أسعار النفط العالمية.

وقال تبون في حديث لبعض وسائل الإعلام المحلية: “ما ينقصنا أكثر هو التحلي بالانضباط في تطبيق النصائح، التي يقدمها الأطباء والالتزام بالحجر الصحي”.

وتجاهل بعض الجزائريين الخطوات التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار الفيروس، بما في ذلك حظر ليلي للتجول في عشر محافظات وعزل تام في منطقة البليدة جنوب العاصمة الجزائرية.

ومن المقرر أن تنفق الحكومة 100 مليون دولار لاستيراد معدات منها 100 مليون قناع طبي من الصين، إضافة إلى إنتاج 90 ألف قناع يوميا على المستوى المحلي.

وقال تبون إن الجزائر “تمتلك كل الإمكانيات والوسائل لمواجهة هذا الوباء”، مضيفا أنه في ما يتعلق بالمواد الغذائية فإن المخزون يكفي خمسة أشهر على الأقل ولا يوجد ما يدعو للفزع.

تونس

 

ارتفعت أعداد المصابين بفيروس كورونا في تونس إلى 423 حالة الأربعاء، بعد تسجيل 30 حالة إصابة جديدة من مجموع 550 تحليلا مخبريا تم فحصه، في حين بلغت حالات الوفاة 12 وتعافي 5 مصابين.

وقالت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة في تونس، نصاف بن عليه، خلال مؤتمر صحفي، إنه تم تسجيل 30 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع الإجمالي إلى 423.

وأوضحت أن الوفيات و5 حالات تعافت من المرض هي ضمن إجمالي الإصابات.

 

وكانت الرئاسة التونسية قالت الثلاثاء، إن الرئيس قيس سعيد قرر تمديد الحظر الصحي العام لمدة أسبوعين، حتى 19 نيسان/ أبريل المقبل، لوقف تفشي فيروس كورونا.

في تطور لاحق، قررت وزارة التربية التونسية تأجيل العودة المدرسية بكافة المؤسسات التربوية العمومية والخاصة حتى إشعار آخر.

يأتي ذلك، بحسب بلاغ لوزارة التربية، صادر اليوم الأربعاء، تبعا لقرار مجلس الأمن القومي المنعقد بتاريخ 31 مارس/آذار والمتعلق بالتمديد في فترة الحجر الصحي الشامل، وبعد تقييم الأوضاع الصحية والاجتماعية والأمنية، وفي نطاق القرارات الاستباقية الإضافية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وطمأنت الوزارة الرأي العام حول مآل السنة الدراسية، مؤكدة عملها مع كافة الفاعلين التربويين والأطراف الاجتماعية على إحكام الاستعداد لكافة الاحتمالات الممكنة في خصوص إنجاح الامتحانات الوطنية.

إصابات لبنان والكويت

 

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية الأربعاء، أن عدد الحالات المثبتة مخبريا بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، بلغت 479 حالة، بزادة 16 حالة عن يوم الثلاثاء.

 

وذكرت الوزارة في بيان أوردته الوكالة الوطنية للإعلام (رسمية)، أن “عدد الفحوصات التي أجريت في الساعات الأربع والعشرين الماضية، بلغ 490 فحصا”، لافتة إلى أنه “لم يتم تسجيل أي وفاة جديدة بالفيروس، ويستقر عدد الوفيات حتى تاريخه على 12 حالة”.

 

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الكويتية الأربعاء، تسجيل 28 إصابة بالفيروس، ليرتفع الإجمالي إلى 317.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الله السند، في تصريحات صحفية، إن 7 حالات شفيت، ليرتفع عدد المتعافين إلى 80.

 

الصومال

 

توفي رئيس الوزراء الصومالي الأسبق، نور حسن حسين عدي، الأربعاء، في بريطانيا إثر إصابته بفيروس كورونا، بحسب ما أكد نجله، محمد نور عدي.

وقال عدي، في بيان، إن والده (83 عاما) توفي في معهد الملك بلندن، حيث كان يتلقى العلاج خلال الأسابيع الأخيرة.

بدوره، أكد السيناتور إلياس علي حسن، للأناضول، نبأ وفاة رئيس الوزراء الأسبق.

وقالت عائلة عدي، إن الأخير سيوارى الثرى في بريطانيا، وفق مراسم الدفن الإسلامية التقليدية.

وشغل عدي، منصب رئيس وزراء الصومال بين عامي 2007 و2009.

 

كورونا وانعقاد برلمان موريتانيا

 

افتتح البرلمان الموريتاني دورته العادية، الأربعاء، بخمس أعضائه فقط ضمن الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

وحضر جلسة الافتتاح 30 نائبا فقط من أصل 157 (نحو 20% من الأعضاء)، تم اختيارهم من مختلف التشكيلات السياسية الممثلة في البرلمان.

كما تم اعتماد آلية لجلوس النواب داخل القاعة تم في إطارها الإبقاء على مقعدين خاليين على الأقل بين كل نائبين.

وبلغ إجمالي إصابات كورونا في موريتانيا 6، توفي منهم مريض، وتماثل اثنان للشفاء.

 

العراق يجلي عالقين من تركيا

 

أجلّت السلطات العراقية، الأربعاء، مواطنيها العالقين في تركيا، بعد توقف الرحلات الجوية، إثر تفشي فيروس كورونا.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف في بيان: “وزارة الخارجية أجرت تنسيقاً مع خلية الأزمة ووزارة النقل وسفارة جمهورية العراق في أنقرة، والقنصلية العامة في إسطنبول، وجرى تسيير رحلة استثنائية للخطوط العراقية من مطار إسطنبول إلى مطار بغداد، لإعادة المواطنين العراقيين العالقين في تركيا”.

وأوضح الصحاف: “186 مواطناً بالإضافة إلى جنازتين لعراقيين اثنين كانا قد سافرا بغرض العلاج، تم إجلاؤهم من تركيا على متن الرحلة”.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، الثلاثاء، إجلاء 488 مواطنا كانوا عالقين في الإمارات ومصر.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت السلطات، العراقية تسجيل وفاة واحدة و9 إصابات جديدة بالفيروس، ما يرفع إجمالي الإصابات إلى 804، بينهم 51 وفاة.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ