وحدة غسيل الكلى بمستشفى الرمثا تعاني نقصا في الاختصاص

الرمثا  الراي

يعاني مرضى الكلى في مستشفى الرمثا الحكومي من عدم توفر اطباء اختصاص خاصة خلال عملية الغسيل والتي تحتاج الى اخصائي مؤكدين تعرض حياتهم للخطر. واكدو انهم طالبوا بوجود الاخصائي منذ فترة طويلة لكن دون جدوى، مشيرين الى ان ادارة المستشفى تعمل على تأمين الاخصائي والذي يزور المستشفى في فترات متباعدة وليس بانتظام.

وبينوا ان بعض العلاجات لا تعطى للمريض الا بوجود اخصائي الكلى، وهو ما يعرض حياتهم للخطر على حد وصفهم. واشاروا الى ان مرضى الكلى يعانون من نقص اطباء الاختصاص بالكلى، اذ يوجد طبيب واحد يشرف على جزء من المرضى، مطالبين بتعيين طبيب كلى خاص لمستشفى الرمثا. وبين مدير مستشفى الرمثا الحكومي الدكتور سعود الذيابات ان المستشىفى يضم 12 جهاز غسيل كلى حديثا اضافة الى وحدة للعزل الطبي، مشيرا الى ان عدد المرضى الذين يغسلون يوميا 25. واكد الذيابات ان ادارة المستشفى تعمل باستمرار من اجل تأمين اخصائي الكلى لكي يشرف على المرضى، مشيرا الى ان احد الاخصائيين يأتي كل اربعاء من مستشفى الملك المؤسس ويشرف على المرضى المتواجدين في ذلك اليوم. وقال: نسعى الى تغطية النقص من خلال التعميم على اخصائيي الباطني بالاشراف على عملية الغسيل بشكل يومي، لافتا الى حاجة المستشفى لطبيب باطني يتواصل مع اخصائي الكلى، داعيا وزارة الصحة الى ضرورة تعيين اخصائي كلى في مستشفى الرمثا باعتباره من المستشفيات الكبرى.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ