والدة طفل تروي معاناتها معه بسبب لعبة “ببجي”

 

– قالت ام لطفل في 14 عام من عمره انها عانت الكثير مع طفلها منذ اصدار لعبة ببجي ، وانه متاثر جدا باللعبة مضيفة انه يقضي اغلب وقته على الهاتف .

 

وبينت برسالة وصلت لسرايا انها حاولت اكثر من مرة ان تسحب من طفلها الهاتف الا انه في كل مرة يصرخ ويبكي مضيفة انه من مدة يومين هدد بالخروج من المنزل وعدم عودته اذا حرمته منها.

 

ولفتت الى انه في كل مرة تسحب منه الهاتف يردد بانه لا يريد العيش معهم مضيفة ان هذه الالعاب توثر على الابناء وتشكل ناقوس خطر على حياتهم.

 

وصدرت لعبة ببجي منذ 2017 وهي من نمط الألعاب القتالية وألعاب إطلاق النار المعروفة على غرار لعبة كاونتر سترايك الشهيرة وغيرها، لكن في لعبة ببجي يقوم اللاعبون بالقتال بنظام فردي أو نظام فريق بواقع 100 لاعب عبر شبكة الانترنت من أماكن مختلفة في العالم، ولن ينجو منهم إلَّا لاعب واحد فهم أعداء جميعاً.

 

اللعبة تنتمي إلى ألعاب البقاء، حيث يحاول اللاعب أن يحافظ على حياته داخل اللعبة حتى النهاية، وذلك من خلال اتباعه استراتيجية ناجحة في تجميع الأسلحة والذخائر والدروع، والحفاظ على نفسه بمواجهة اللاعبين الآخرين وقتلهم جميعاً.

 

ان في لعبة ببجي 100لاعب، يجدون أنفسهم على خريطة، ثم يبحث كل لاعب عن الأسلحة والذخائر وعلب الإسعاف وحقن الأدرينالين وما إلى هنالك من أدوات اللعبة، تبدأ المعركة التي يكون هدف كل لاعب فيها أن يقتل اللاعبين جميعاً ويبقى حياً حتى النهاية.

 

وفي اللعبة ثلاث خرائط يقوم اللاعب باختيار واحدة منها ليدخل إلى المعركة، تختلف الخرائط الثلاث من حيث الحجم والطبيعة، فالخريطة الأساسية هي الخريطة المتوسطة وتتألف من جزيرتين متصلتين وفيها غابات، فيما تبدو الخريطة الثانية أكبر وذات طبيعة صحراوية، أما الخريطة الثالثة فهي الأصغر حجماً وهي عبارة عن ثلاث جزر خضراء متصلة مع بعضها بجسور.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ