وأخيراً انتصر الوطن ….

 

                                                                                                     المحامي الدكتورخالديوسف الزعبي

ان توقيع الاتفاقية بين نقابة المعلمين والحكومة، هو انتصار للوطن، حيث تم اعادة الطلبة الي مقاعد الدراسة في المدرسة والمعلم والمعلمات جميعهم مرفوعي الرأس، وبطاقة ايجابية وبفرح وبالزغاريت من بعض المعلمات والطالبات وبتوزيع الحلوى على الطلبة سواء من المعلمين والمعلمات او الأهالي، نقول للجميع الف مبروك وكل عام والمعلمين والمعلمات بالف خير، ونحمد الله ان هذه الأزمة انتهت بين النقابة والحكومة على خير بفضل الجهود والوساطة الناجحة بين الطرفين، وبتغليب مصلحة الوطن على المصالح الخاصة، فالوطن للجميع، لذلك انتصر الوطن ولم يكن هناك خاسراً.

ومنذ البداية، كنا مع المعلم ومع إضراب المعلمين، فالمعلم وطن وهو الدرع الحامي من الداخل ورديف للقوات المسلحة حامية حدود الوطن، ونحن نتمنى للوطن ان يكون قوياً عزيزاً منيعاً في وجه كل التحديات،

نحن سعداء جداً في انتهاء هذه الأزمة التي أربكت المشهد السياسي والثقافي والتعليمي، واثرت على الحق الدستوري للطلبة في التعليم، فالمعلم أحق بالزيادات من اللذين نهبوا الوطن ومقدراته وأمواله ومنجزاته، فالأضراب كان لإعادة الكرامة للمعلم وتحسين معيشته، وهذه الزيادات البسيطة هي لسد رمق بسيط من المعاناه اليومية للمعلم التي يعيشها من سيل الالتزامات وغلاء المعيشة.

 نبارك لكم جميعاً إنتصار الوطن وفرحته بالحل والاتفاق  المرضي للجميع.

 

مدير مركز الحق للدراسات القانونية والاستراتيجية

 

0795943171                                 

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

2 comments

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

  1. المراقب 7 أكتوبر, 2019 at 11:37 رد

    حسبنا الله ونعم الوكيل كل واحد صار يهرف بما لا يعرف مش عارف شو الي بدكو اياه بتبرزو عضلات وكلام ما اله داعي

إضافة تعليق جديد