" /> هل عادت الجرثومة الى مستشفى الملك المؤسس | الرمثا نت
هل عادت الجرثومة الى مستشفى الملك المؤسس

محمد بديوي

هل عادت (جرثومة) قسم القلب الى مستشفى الملك المؤسس. أجمع كل من كانوا في القسم، المرضى أو من يرافقهم أو من حضر لزيارتهم بأنهم يؤمنون (بالقضاء والقدر) ولا يوجهون أي أي اتهام لأحد، لكنهم اسغربوا طريقة تعامل المستشفى مع معاناتهم . في 12/11/20 دخلت (ف. ر) المستشفى مبتسمة متفائلة وخرجت دون حياة.! كانت تعاني من تصلب في الشرايين لم يستجب لكل المحاولات الأولية لفتح الشريان ما جعل الطبيب يقرر لها عملية جراحية . دخلت العملية وبفضل الله تعالى نجحت العملية. لكن وبعد مرور ساعات قليلة انتكست المريضة ودخلت في حالة غيبوبة. طبيبها يقول: العملية كانت ناجحة 100% لكن لا شيءا ما أصاب الرئة التي أصابها الضمور وخلال معالجة الرئة انتشت الجراثيم التي كانت بالأصل في رئة المريضة ما جعلها تدخل في هذه الحالة أربعة مرضى في العرفة، في الطابق الحادي عشر (11) توفي أولهم خلال العملية، وهناك مريضة ثالثة في حالة غيبوبة منذ ما يرزيد عن الشهرين..أما الرابع فقد كان على ما يبدو سبب كل ما كان يحدث للمرضى..فقد تبين ومن خلال تسريبات المرافقين بأن هذا الرجل مصاب بمرض (انفلونزا الخنازير) الخبر أربك الجميع وحضر مدير المستشفى يوم 25/11/ الى الجناح ( c ) لكنه لم يتخذ أي إجراء وقال حسب المرافقين (هاظ الي عندي) ومع ذلك فقد تم فتح غرفة في هذا الجناح ووضع فيه مريض لأنه أهله احتجوا بقوة على وجوده بجوار المصاب بمرض (انفلونزا الخنازير) أحد المرضى تم نقله الى جناح آخر وتم تخريجه بعد ثلاثة أيام. وتم نقل المصاب (بانفلونزا الخنازير) الى غرفة معزولة.!! المريضة التي بدأت الحديث عنها (ف.) توفيت يوم 26/11/2019/ بسبب انتشار جرثومة في رئتها فمن أين جاءت الجرثومة..وكلام الطبيب أنها من داخل الرئة لا يمكن ان يكون صحيحا لأنها لو كانت معها لقتلتها قبل دوخول العملية.!! السيد (ع.ر) والمتوفية أخته قال: نحن لا نتهم أحدا بأي شئ ووفاة شقيقتي قدرها الذي ما كان ليتغير سواء بوجود (جرثومة) أو عدم وجودها،إلا أنه قال: هناك حالات عدم اهتمام ولا مبالاة من أغلب الكادر وهذا لا يعني أن بعضهم كانوا بمنتهى الإنسانية واستغرب وضع مريض (انفلونزا الخنازير) مع مرضى القلب وصدورهم المفتوحة ..كما استغرب الإجراءت التي اتخذتها المستشفى بعد فوات الأوان ..وقال موجها رسالة لمدير المستشفى بأن كل حالة موجودة في المستشفى هي أمانة في عنقك الى يوم الدين..أما شقيقتي فقد جاء أجلها وانتهت أيامها وأعلم أنه ما كان بيدك ان تقدم لها أو لغيرها أي شئ ولا نقول إلا ما يرضي الله تعالى لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم….ولكن يبقى المريض أمانة بين يدي الطبيب والممرض والإداري.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

3 comments

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

  1. رحاب 4 ديسمبر, 2019 at 13:18 رد

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    الله يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته يارب
    وحسبنا الله ونعم الوكيل

  2. صفاء الروح 4 ديسمبر, 2019 at 13:25 رد

    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    حسبي الله ونعم الوكيل بهيك كادر
    ارواح الناس امانه برقبتهم ليوم الدين
    وربنا يرحم المتوفيه ويجعل مثواها الجنه

  3. ام محمد الشرع 4 ديسمبر, 2019 at 13:32 رد

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    حسبي الله ونعم الوكيل بهيك كادر
    ارواح الناس امانه برقبتهم
    ربنا يرحم المتوفيه ويصبر اهلها
    يعطيك الف عافيه محمد بديوي

إضافة تعليق جديد