" /> نقابة الائمة والعاملين في وزارة الاوقاف تحت التأسيس | الرمثا نت
نقابة الائمة والعاملين في وزارة الاوقاف تحت التأسيس

                                                                                                     الدكتور : رائد محمد بطيحة

يحق لي كموظف في وزارة الاوقاف أن أضع نقابة الائمة والعاملين في وزارة الاوقاف تحت التأسيس تحت المجهر فبداية  فقد لمعت فكرة انشاء نقابة بين مجموعة من موظفي وزارة الاوقاف ولم تكن الفكرة دخيلة علينا وكان الهدف  الاسمى هو الوقوف على واقع موظفي وزارتنا الموقرة والرفع من سوية موظفيها ولم يكن الهدف سياسيا البته .

بدأ العمل على تنفيذ هذه الفكرة والعمل على تنفيذها بأدوات ضمن  دولة المؤسسات والقانون ولكن للأسف حادة الفكرة عن اهدافها فقام ما سموا انفسهم بالتحضيرية على احتكار الهيئة الادارية لشخوصهم الكريمة فقط ودون أن يتم انتخابهم على مستوى المملكة وانما كانت الانتخابات لإفراد التحضرية فقط  وهذا اول خلل فكيف تدعي انك تمثلني وانت لم تترك لي الوسيلة لتفويضك لا بل إنك قد فرضت نفسك فرضا علي وعلى كل موظفي وزارة الاوقاف وفوق ذلك كله تطلب مني أن اعتبرك الممثل الشرعي والوحيد لزملائك الموظفين وهذ محظ اجبار ووكالة فضولي لا تجوز شرعا الا بأذن من الموكل ولا اجد لهم طريقة لإخذ هذا التفويض الا الاجبار والاكراه وانت وان خالفتهم في الراي فانت ضدهم فترى الاصوات ترتفع بأنك خائن انقلابي تحاول تشتيت الجهد وفي الواقع انما انا فقط اطالب باقل حق من حقوقي وهو ان تعتبرني شخصيه حقيقة او معنويه و لها حرية التعبير لا ان تعاملني كشخص فاقد الأهلية لا حق لي ولا يحق لي الكلام مطلقا .

وبالنسبة لمنجزات هذه المجموعة او النقابة تحت التأسيس  فقد حقق جلهم هدفه بين مستشار ومدير ومساعد ورئيس قسم وامام مشرف سواء في مركز الوزارة او المديريات المنتشرة في المملكة  فكل واحد منهم اخذ نصيبه من الكعكة للأسف واحتفظ بالأسماء الى حين طلبها مني   .

ماذا اتمنى :

اولا : أن لا يكون هؤلاء ولا غيرهم له احقية الكلام باسم موظفي وزارة الاوقاف الا بتفويض خطي والميدان خير شاهد على ما اقول فانظروا الى عدد مناصريهم فلم يتجاوز عدد الاصابع  .

ثانيا : نسعى لتحقيق نقابة تمثلنا ؛ تمثيل حقيقي بعيد عن التهويل والتخوين يتم من خلالها انتخاب ممثلين حقيقين  لكافة قطاعات وزارة الاوقاف لا نستثنى قطاع ولا تستأثر طائفة على اخرى حيث  تحقق لنا مطالب وظيفية لا غير؛ نحن نريد أن نتساوى مع اخوتنا المعلمين حيث أن هناك كتاب من دولة رئيس الوزراء بمساواتنا بموظفي وزارة التربية والتعليم  فما يجري عليهم يجري علينا فكلانا نقوم برسالة محوا الظلام عن اعين الناس .

وهنا لا بد من التذكير اننا فرسان الحق نمتطي صهوة المنابر نصدع بالحق لا نخشى في اظهاره لومة لائم  فنحن احد موجهات الراي العام المؤثر في توجيهه الوجه الصحيحة  ولم نكن يوما الا في خندق الوطن ومع الوطن ما توانينا يوما عن اداء الواجب اذا ما نادينا لبينا .

والله ولي التوفيق والقادر عليه

 

رئيس قسم الزكاة / اوقاف الرمثا

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ