نادي الرمثا وكرة القدم الاردنية

محمد جرادات

كرة القدم الاردنية ومنذ تسلم دفتها سمو الامير علي والاهتمام الملكي في هذه اللعبة الشعبية الاكثر انتشارا في بلدنا الحبيب بات واضحا للعيان تطورها ومنافستها الكرة العربية والاسيوية والطموح قريبا ان شاء الله للعالمية ، وبجانب هذا الجهد من الاتحاد هناك دور كبير اخذته الاندية على عاتقها في رفع سوية الكرة واهلية اللاعبين والاداريين والاجهزة الفنية المحلية وخاصة التدريب الذي بدأ ينتشر بفكر تدريبي جديد يعتمد اسس علمية وخطط واستراتيجيات تدريبية بعيدة عن العشوائية ولعب الحارات وهذا جهد يحسب لجميع الاندية دون استثناء.
وبحسب التوزيع الجغرافي للاندية بالمملكة فاننا نجد ان معظم الاندية محصورة في العاصمة عمان وبدون قاعدة جماهيرية باستثناء الفيصلي والوحدات قطبي الكرة الاردنية ، وعروجا على المحافضات نجد ان الكرة والاندية واللعبة اصبحت تنتشر بشكل كبير في معظم مناطق المملكة وفي كافة القرى الاردنية من شمالها الى جنوبها
نادي الرمثا في الشمال من الاندية المنتجة للاعبين على مستوى الوطن العربي ولا اعتقد ان هناك نادي عربي ينتج لاعبين بالحجمين الكمي والنوعي ويصدر للاندية الاخرى مثل نادي الرمثا وكل متابع لكرة القدم الاردنية يعرف انه لا يوجد نادي في الاردن من الدرجتين الممتازة والاولى لا يظم لاعبين من انتاج هذا النادي العريق الذي وصل الى مستوى لا يحسد علية بسبب التقلبات الادارية الاخيرة والامكانات المادية التي تعاني منها معظم الاندية واخطاء تحكيمية اقرت من مراقبي الحكام ادت الى خسارة بعض المباريات مما اوصل النادي لهذا المستوى بعدما كان متصدرا في الموسم الماضي فترة الذهاب ومنافسا قويا في السنوات السابقة.
الاتحاد الاردني بقيادته الفذة ورؤيته الثاقبة قادر على اعادة هيكلة الاندية والدوري ونشر اللعبة بطريقة علمية ومحاولة الاستفادة من الطاقة الشبابية والامكانات العالية الموجودة في قرى المملكة كافة عن طريق اجراءات عملية سريعة وتماشيا مع توسيع القاعدة الشعبية الجماهيرية للعبة باتخاذ الاجراءات التالية
1. زيادة عدد اندية الدرجة الممتازة الى ستة عشر ناديا لنقترب قليلا من الدول الاسيوية والاوروبية في عدد الاندية وهذا الاجراء يكفل بالابقاء على نادي الرمثا ونادي ذات راسي قطبي اندية الشمال والجنوب في دوري الدرجة الممتازة ويحمي مدينة الرمثا مصنع اللاعبين من انهيار منظومتها الكروية التي ساهمت وما زالت في تطور الكرة الاردنية.
2. صعود اربعة اندية للدرجة الممتازة وعلى علمي ان الاندية المرشحة للصعود من الدرجة الاولى هي اندية مؤهلة ولديها الامكانات لمنافسة الفرق الكبيرة وهي اندية من القرى والمناطق البعيدة عن العاصمة ولهذا دور كبير في توسيع القاعدة الرياضية ونادي السلط والصريح شاهد على ذلك
3. عقد شراكة حقيقية بين الاتحاد الاردني لكرة القدم ووزارة التربية واعتماد مدرسي التربية الرياضية في المدارس كمدربين لهذه المراحل
4. ايجاد دور حقيقي للاكاديميات الكروية وتشكيل لجنة مختصة لدراسة واقعها واعتماد المؤهل منها والغاء التراخيص للاكاديميات العشوائية وعمل دوري خاص بهذه الاكاديميات الكروية باشراف مباشر من الاتحاد
5. اعادة تفعيل الاتحاد العسكري الناشط في جميع الالعاب الكروية ما عدا كرة القدم وتشكيل اندية للجيش والامن ودعمها من القيادة العامة
6. خلع جذور الواسطة والمحسوبية في تشكيل المنتخبات واعتماد لجنة فنية مؤهلة من جميع الاندية للقيام بهذا الدور ليتمكن المنتخب من المنافسة والدخول الى العالمية .
7. تأهيل الاعلام الرياضي وتثقيفه وتاهيلة ليكون اعلاما ناضجا محايدا محللا وناقدا للمصلحة العامة وليس لمصلحة اندية او اشخاص.
8. زيادة فاعلية مديريات الشباب وتوسيع نشاطها ليكون ميدانيا ويصل الى جميع مناطق المملكة.. محمد جرادات

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

4 comments

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

  1. اردني 13 أبريل, 2019 at 12:51 رد

    تحليل رائع وخلاصة جميلة ووثيقة نفخر بها كأبناء الرمثا ونطالب النادي بادارته الجديدة بتينيها ولكن كيف بدنا نرجع عيال صويت زي زمان ايام خالد الزعبي والعقوري وراتب الداهود
    قل للزمان ارجع يا زمان
    انت يا اخي متفائل كثير

  2. صباح 24 أبريل, 2019 at 06:02 رد

    خسارة الاهلي امام الوحدات يوم امس هي حقنة الحياة للرمثا فهل يعتمد على نفسه في ما تبقى من مباريات
    ا

  3. الهاوية 28 أبريل, 2019 at 05:44 رد

    تجددت امال الرمثا بالفوز على الحسين المهم ما تبقى من الدوري كل مياراة دوري كامل وبطولة مستقلة الخسارة يعني الهاوية

إضافة تعليق جديد