" /> مليون إصابة “كورونا” بالعالم.. الحصيلة الكاملة في 24 ساعة | الرمثا نت
مليون إصابة “كورونا” بالعالم.. الحصيلة الكاملة في 24 ساعة

سجّلت فجر الجمعة، الإصابة رقم مليون بفيروس كورونا حول العالم، بعد نحو ثلاثة أشهر من اكتشافه في مدينة ووهان الصينية.

وصار نصف سكان العالم خاضعين لإجراءات عزل لحماية أنفسهم من التفشي “المطرد” لفيروس كورونا المستجد الذي حصد أرواح أكثر من 53 ألف شخص.

وبات أكثر من 3,9 مليارات شخص مدعوين إلى البقاء في منازلهم أو مرغمين على ذلك في سياق السياسات الهادفة إلى مكافحة تفشي كوفيد-19، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس الخميس.

 

 عربيا

تواصل المنطقة العربية تسجيل مزيد من الإصابات والوفيات بفعل فيروس كورونا المستجد، بالتزامن مع مساع حثيثة للحد من توسع رقعة انتشار الفيروس الذي أصاب نحو مليون شخص، ويقترب من تسجيل 50 ألف حالة وفاة عالميا، فيما بلغ عدد المتعافين أكثر من 200 ألف.

ورغم أن الدول العربية سجلت أعداد إصابات ووفيات قليلة نسبيا مقارنة بدول أخرى يعصف بها الفيروس القاتل، إلا أن ذلك لم يمنع الحكومات العربية من اتخاذ مزيد من الإجراءات المشددة أملا في محاصرة “كورونا”، بينها تمديد حظر التجوال، وتعطيل قطاعات حيوية واسعة، وأخرى لمعالجة الآثار الاقتصادية التي لحقت بالطبقة العاملة.

بشرى من إسبانيا

نشرت صحيفة “تايم” مقطعا مصورا يظهر طاقما طبيا بمستشفى إسباني يودعون بالتصفيق رجلا تسعينيا بعد شفائه من مرض فيروس كورونا المستجد.

وظهر الرجل الذي يبلغ من العمر 93 عاما، مسرورا بهذا الوداع، وقام بالتسليم على بعض أفراد الطاقم الطبي.

وأخبار سيئة من الهند

سجلت الهند أكبر زيادة يومية في عدد الإصابات بفيروس كورونا في حين يتعقب المسؤولون اليوم الخميس 9000 شخص حضروا تجمعا دينيا في العاصمة الشهر الماضي.

وفرض رئيس الوزراء ناريندرا مودي إجراءات عزل عام لمدة ثلاثة أسابيع حتى منتصف نيسان/ أبريل في ثاني أكبر دول العالم من حيث عدد السكان، وحتى الآن يقل عدد الإصابات في الهند كثيرا عن دول أشد تضررا مثل الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا.

وتوفي 50 شخصا حتى الأربعاء لكن هناك مخاوف من زيادة كبيرة في الوفيات إذا وصلت العدوى إلى حد الوباء في الهند بسكانها البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة.

بريطانيا تودع طبيبا مسلما جديدا

  انضم طبيب بريطاني من أصل نيجيري، إلى قائمة الأطباء المسلمين الذين فقدوا حياتهم، جراء الإصابة بفيروس كورونا، خلال علاج المصابين في المستشفيات البريطانية.

وأعلن نجل الطبيب ألفا سعدو وهو مدير بمستشفى الأميرة ألكسندرا، وفاة والده بعد كفاح ضد فيروس كورونا، وقال داني سعدو: “لقد كان يحارب الفيروس لمدة أسبوعين، لكنه لم يتمكن من مواصلة القتال، بعد أن فعل كل ما بوسعه”.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ