" /> مطالبات في مواقع التواصل بإعدام مرتكبي “جريمة الزرقاء” | الرمثا نت
مطالبات في مواقع التواصل بإعدام مرتكبي “جريمة الزرقاء”
الرمثانت
طالب نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإعدام مرتكبي “جريمة الزرقاء” التي هزت الرأي العام في البلاد اليوم الثلاثاء
 
وانتشر مقطع فيديو لفتى في السادسة عشر من عمره تعرض لاعتداء من قبل أشخاص قاموا بقطع يديه، وفقء عينيه، على خلفية جريمة قتل سابقة ارتكبها أحد أقربائه، ما دفع كثيرا من المواطنين إلى المطالبة بإجراءات رادعة بحق مرتكبي هذه “الجريمة”، واصفين إياها بأنها “من أبشع الجرائم المرتكبة في المملكة خلال الأعوام القليلة الماضية”
 
واستذكر الإعلامي سلطان العجلوني الآية الكريمة “ولكم في القصاص حياة”، متسائلا: “هل يُعقل أن في القتل أو قطع اليد حياة؟”
 
وتابع: “نعم؛ عندما يكون الحكم رادعاً للمجرم فإننا نحفظ حياة المجتمع.. لو كان عندنا قصاص لما وجدنا وحشاً عنده 250 أسبقية يعتدي بهذا الشكل الوحشي على طفل”
 
وأضاف: “صدق الله وكذبت كل منظمات الدجل والمتباكين على حقوق الإنسان المجرم”
 
وعلق عبدالنسور بقوله إن كمية القرف والوساخة واللاإنسانية في الأشخاص الذين اقترفوا الجريمة لا توصف
 
وزاد: “صرنا في 2020 وما زال الفكر المتحجر موجودا، ولم يعد المرء يأمن على نفسه وأهله وكأننا نعيش في غابة.. حتى الحيوانات عندها رحمة أكثر منا”
 
وقال حساب “الهاشم” على موقع تويتر: “مجرم الزرقاء عليه 276 قيدا، وعادي بمشي بينا!! المفروض ينعدم بنص الساحة الهاشمية عشان الهمل اللي مثله يتربوا”
 
ومساء الثلاثاء؛ وجّه الملك عبد الله الثاني المعنيين بتوفير العلاج اللازم للفتى الذي تعرض للاعتداء
 
وأمر الملك بإحاطة الفتى بالعناية الصحية اللازمة عقب الاعتداء الذي أثار غضباً واسعاً بين الأردنيين.
السبيل

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ