مطار اسطنبول الجديد
المهندس حسين منصور الحياري

تم في مساء يوم الاثنين 29-10-2018 افتتاح مطار اسطنبول في احتفال رسمي كبير, ويعتبر هذا المطار من أكبر مطارات العالم بل لعله أكبرها مساحة وسعة, فلقد بنيّ هذا المطار على أرض مساحتها حوالي 76 ألف دونم وهو سيتسع في مراحله الأخيرة لحوالي 150 مليون مسافر سنوياً وبذلك سيكون أضخم مطار في العالم.
ويتكون المطار من عدة مباني للمسافرين المغادرين والقادمين تبلغ مساحة بنائها 1500 دونم ومباني للشحن الجوي, ومرآب للسيارات داخلية وخارجية بسعة 75 ألف مركبة, وللمطار الجديد 6 مدارج لإقلاع وهبوط الطائرات, و16 ممر جانبي توصل بين المدارج والمراسي وبرج مراقبة جوية رئيسي واحد وثمانية فرعية, يمتاز هذا البرج بارتفاعه وجمال تصميمه وبحسن شكله الهندسي. ومراسي طائرات بمساحة 6500 دونم تتسع لخمسة مئة طائرة في وقت واحد, والمطار مصنف كات 3 حسب تصنيف منظمة الطيران الدولية وهو أعلى تصنيف عالمي, حيث يمكن للمطار العمل تحت كل الظروف الجوية .
يقع المطار في شمال مدينة اسطنبول بالقرب من شواطئ البحرالأسود, ويبعد عن مركز مدينة اسطنبول حوالي 40كيلو متر, وتم ربط المطاربشبكة طرق واسعة وسرية توصل إلى كل أجزاء اسطنبول اللآسيوية والأوروبية, وكذلك شبكة مترو سريع لنقل الركاب من وإلى المطار .
تم تنفيذ أعمال المطار التي استغرقت ثلاث سنوات من العمل المتواصل من قبل الشركات التركية الكبرى, وكانت معظم الأيدي العاملة التي أنجزت أعمال المطار تركية, ويرتفع موقع المطار 99 متر عن سطح الأرض.
يحتوي المطار على 165 جسر هوائي متحرك , يوصل الركاب من المباني إلى الطائرات وبالعكس, وترتبط المباني بسكة حديد لنقل الركاب بينها , وكذلك يحتوي المطار على مبنى كبير مع مرسى حاص للشحن الجوي.
تبلغ مساحة مباني المسافرين المغلقة وعددها اربعة 1500000متر مربع , ويحتوي المطار على مركز طبي مجهز بأحدث الأجهزة الطبية الازمة للطب الجوي , وفنادق لركاب الترانزيت وغيرهم .
ويوجد بالمطار مراكز مؤتمرات وقاعات محاضرات كبيرة ومجهزة بكل الوسائل الازمة, وبه محطات كهرباء خاصة تزوده بالطاقة الكهربائية على مدار الساعة وبكل الظروف , كما يوجد به محطة تنقية المياه العادمة .
ولقد روعي بالتصميم أن يتم الاستفادة من ضوء الشمس وأشعتها لتدخل إلى المباني من خلال نوافذ الزجاج في قبب السقف العثمانية الشكل, لتزيد من إنارة القاعات وتعطي منظر هندسي جميل .
ومن المفترض أن يعمل في هذا المطار حوالي 150 ألف موظف يعملون على مدار الساعة .
كلّف إنشاء المطار حوالي عشرة مليارات يورو ومن المتوقع أن تكون عائداته عشرين مليار يورو سنوياً .
ودعى السيد رئيس الشؤون الدينية في تركيا في حفل الافتتاح بدعاء لطيف إذ سأل الله أن يكون هذا المطار خير وتقدم البشرية جميعها وأن يكون وسيلة سلام ومحبة للإنسانية, ونقطة إلتقاء وتواصل بين الشعوب كافة.
وأخيراً فإننا نبارك للشعب التركي الشقيق ولحكومته ورئيسها, بهذا الإنجاز الرائع والجميل, راجين الله أن يحفظ تركيا ويمكّنها من إكمال مسيرة البناء والتقدم التى بدأتها وما زالت تسير بها لتصل لمصافي الدول الكبرى والمتقدمة فهي أمل للمسلمين والمستضعفين في هذا العالم .

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ