" /> مضاعفات الجفاف وطرق الوقاية من خطره في الطقس الحار | الرمثا نت
مضاعفات الجفاف وطرق الوقاية من خطره في الطقس الحار

 

تناول معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، في نشرة اليوم الأحد، الإرشادات الصحية للوقاية من الجفاف، خصوصا وأن المملكة تعيش موجة حرة استثنائية خلال الفترة الحالية.

وأوضحت نشرة المعهد علامات وأعراض الجفاف بأشكاله الثلاثة (الخفيف، والمتوسط، والشديد)، والمضاعفات الخطيرة التي يتسبب بها، شارحة بالتفصيل الإجراءات الوقائية التي يُنصح بها خلال الطقس الحار.

يعد الماء ضرورياً للحياة، على الرغم من أن نسبة الماء في جسم الإنسان تختلف حسب الجنس والعمر والوزن إلا أنه غالباً ما يشكل (60%) تقريبًا من جسم الإنسان، ويمكن أن تتراوح النسبة بين نحو (45-75%).

يشكل الماء جزءاً كبيراً من العصارة الخلوية كما يشكل جزءاً كبيراً من سوائل الجسم بما في ذلك الدم والعرق والدموع، ويساعد في العديد من الوظائف مثل ترطيب المفاصل والعينين، وعملية الهضم، وطرد الفضلات والسموم. نستنتج من ذلك أنه بدون الماء، من المستحيل البقاء على قيد الحياة، لذلك فإن جسم الإنسان حساس للغاية للتغيرات في كمية الماء الموجودة.

ما هو الجفاف؟
حالة تحدث عندما تستخدم أو تفقد سوائل أكثر من الكمية التي تشربها، فلا يتم تعويض السوائل المفقودة، مما يؤدي إلى عدم توفر ما يكفي من الماء والسوائل الأخرى لأداء وظائف الجسم الطبيعية.
قد يصاب أي شخص بالجفاف، لكن الجفاف يكون أكثر خطورة بشكل خاص على كبار السن والأطفال ويرجع ذلك جزئيًا إلى قلة الإحساس لديهم بالعطش والتغيرات في توازن الماء والصوديوم التي تحدث بشكل طبيعي مع تقدم العمر بالنسبة لكبار السن.
أما في الأطفال فيساهم المحتوى المائي المرتفع في أجسامهم، إلى جانب معدلات الأيض العالية وزيادة مساحة سطح الجسم بالنسبة إلى مؤشر الجسم في زيادة معدل فقدان السوائل، حيث يحتاج الرضع والأطفال إلى كميات من الماء أكبر نسبيًا من البالغين للحفاظ على توازن السوائل لديهم ويكونون أكثرعرضة للجفاف.

العلامات والأعراض:
تشمل علامات الجفاف الخفيف أو المتوسط ​​ما يلي:
الشعور بجفاف الفم والعطش، وعدم التبول كثيراً وخروج بول أصفر داكن اللون، وبشرة جافة وباردة، وصداع الراس، وتشنجات في العضلات.

تشمل علامات الجفاف الشديد ما يلي:
عدم التبول أو وجود بول أصفر داكن جدًا، وجلد جاف جدا، والشعور بالدوار، وضربات قلب سريعة، وتنفس سريع، والعيون الغارقة، والنعاس، والشعور بفقدان الطاقة، والارتباك أو التهيج، والإغماء.

** يمكن أن تختلف الأعراض عند الرضع والأطفال الصغار عما هي عليه لدى البالغين حيث تشمل ما يلي: جفافاً في الفم واللسان، عدم إفراز دموع عند البكاء، وحفاظات جافة لمدة 3 ساعات، وعيون غارقة، والنعاس أو فقدان الطاقة أو التهيج.

قد تؤدي الإصابة بالجفاف إلى مضاعفات خطيرة منها:
1- آلام وتقلصات في العضلات: الذين يشربون سوائل غير كافية معرضون للتشنجات، حيث يسبب الجفاف فرط الحساسية وانقباضاً لا إرادياً للعضلات.

2. الإكتئاب: يحتاج الدماغ إلى 85٪ من الماء أكثر من أي عضو آخر في الجسم. ويمكن أن يؤدي نقص الماء في خلايا الدماغ إلى انقطاع فوري في إمداد الدماغ بالطاقة، مما يؤدي إلى التعب والخمول والاكتئاب.

3. الإمساك: يتحلل الطعام في الأمعاء الدقيقة بعد تناوله، ويتحول الجزء غير الأساسي من الطعام إلى فضلات. يؤدي الجفاف إلى قيام خلايا الأمعاء بسحب الماء من فضلات الطعام في الأمعاء، مما يؤدي إلى إنتاج فضلات أكثر صلابة مما يسبب الإمساك.

4- ارتفاع ضغط الدم: في حالات الجفاف المزمن تفتقر خلايا الجسم إلى الماء فيرسل المخ إشارة إلى الغدة النخامية لإفراز مادة (فازوبريسين)، وهي مادة كيميائية تسبب انقباض الأوعية الدموية والذي يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم في محاولة لإيصال الدم إلى الدماغ.

5- مضاعفات في المفاصل: يتسبب الجفاف في احتكاك الغضاريف في المفاصل ببعضها بعض، مما يتسبب في الضعف والتآكل بمرور الوقت كما أن نقص الماء يؤخر إصلاح هذه المفاصل التالفة، وبمرور الوقت يمكن أن يتآكل الغضروف تمامًا.

6- مشاكل في المسالك البولية والكلى: يمكن أن يتسبب الجفاف في جعل البول أكثر تركيزاً بسبب تراكم المعادن في البول، وتترسب هذه التكوينات البلورية في الكلى مسببة حصوات الكلى، كما قد يتسبب الجفاف بحدوث فشل كلوي.

7 – انخفاض حجم الدم (صدمة نقص حجم الدم): قد يتسبب الجفاف بانخفاض كمية الدم الذي يحتوي على نسبة عالية من الماء فيؤدي ذلك إلى الوفاة.

إرشادات للوقاية من الجفاف في الطقس الحار:
– كن على دراية بكمية السوائل التي تفقدها من خلال العرق وعندما تتبول، واشرب ما يكفي لتعويض ما تفقده.

– أفضل طريقة لتجنب الجفاف هي شرب الكثير من السوائل خاصة إذا كنت في مناخ حار أو كنت تعمل في الشمس لفترات طويلة.

– إعرف علامات الجفاف: انتبه لعلامات الجفاف الآنف ذكرها لمنع تفاقم الحالة وحدوث المضاعفات.

– لا تنتظر حتى تشعر بالعطش لشرب السوائل، وتأكد من شرب السوائل طوال اليوم سواء كنت عطشاً أم لا، و تأكد من أن الماء في متناول اليد ليلاً ونهارًا كما ننصحك بشرب 6 إلى 8 أكواب من السوائل يوميًا على الأقل.

– افحص بولك: يعتبر لون البول مقياسًا جيدًا للترطيب، ويشير لون البول الباهت الذي يشبه لون القش إلى ترطيب جيد، بينما يشير لون البول الداكن إلى حاجتك للمزيد من الماء.

– تجنب المشروبات السكرية و/أو الكافيين: المشروبات مثل القهوة والمشروبات الغازية السكرية وعصير الليمون والشاي الحلو ومشروبات الطاقة التي قد تؤدي إلى فقدان الماء، وضع في اعتبارك استبدال بعضها أو إعادة الترطيب بمزيد من الماء لكل مشروب.

– لا تفوّت الوجبات: عادة ما تحصل على الكثير من السوائل من وجبات الطعام العادية. اشرب عصائر الفاكهة الطبيعية والحليب والشوربات، وتناول نظامًا غذائيًا متوازنًا يشمل الفواكه والخضروات التي تحتوي على كميات كبيرة من الماء والملح والفيتامينات التي يمكن أن تساعد في الوقاية من الجفاف.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ