لماذا تعطش الرمثا يا نواب الرمثا
بسام السلمان
بداية اود ان اتقدم بالشكر الجزيل لمدير سلطة لواء الرمثا المهندس احمد البطاينة وللموظفين اشرف عادل وخلدون ديباجة وحسين عبيدات ومحمد الحمد وزملاء لهم يعملون ليل نهار من اجل حل اي اشكال قد يواجه احد المواطنين بخصوص وصول المياه لمنازلهم.
ثم
ما دفعني للكتابة ومناشدة نواب الرمثا الاربعة للتدخل السريع هو ما يوجهه لواء الرمثا من عطش في الكثير من احيائه وهذا العطش يفوق قدرة سلطة المياه في لواء الرمثا ويحتاج الى تدخل وزارة المياه والري.
وما دفعني ايضيا لمناشدة اخواننا واحبابنا نواب لواء الرمثا الاربعة ان الكرك اصابها العطش يوم واحد او يومين فكتب النائب حازم المجالي على صفحته في الفيس بوك “مر على الأردن فصل شتاء من اغزر فصول الشتاء التي عرفها غيثا وماء منذ سنوات طويلة، امتلأت السدود التي لم تمتلىء منذ عقود، حتى اضطرت الحكومة لفتح وتسييل بعضها عدة مرات.
واضاف “الكرك ومدن وقرى الجنوب تعطش يا رئيس الحكومة ويا وزير المياه في عام الغيث؟!!!!
ووالله لا نصمت ونترك أهلنا في عطش والوزير المسؤول في موقعه.
لا ثقة بأي وزير لا يعرف واجباته ولا يقوم بها.
وعلى اصحاب القرار لحوق الأمر والاستدراك وايجاد حلول دائمة والا فإن البديل انفجار شارع لن يطيح بوزير واحد بل بحكومة كاملة، لم تتقن سوى فن الهاء الناس من ملف لآخر واغراقنا بالوهم.
فما كان من رئيس الحكومة ووزير المياه والري الا ان تحركا ووجدا حلا لمشكلة المياه ففاضت انهارا وانهارا.
وايضا ما دفعني لمخاطبتكم اصحاب السعادة نواب الرمثا الاربعة انه ضمن برامج اللجوء السوري سيتم المباشرة بتحضير وثائق عطاءات للبدء بتنفيذ وتاهيل شبكات مياه محافظات جرش وعجلون بداية العام 2020 واستكمال شبكات الصرف الصحي بمحافظة المفرق مع تاهيل عدد من مصادر المياه والابار وشبكات المياه بقيمة (60) مليون يورو وهذا من ضمن تمويل الماني بـ 373 مليون يورو لمشاريع مياه وصرف صحي وكأن لواء الرمثا ليس جزءا من الاردن، وكأن الرمثا لم تتحمل تبعات اللجوء السوري، وكأن الرمثا تسكن فوق بحر من الماء الصالح للشرب وتمر من اراضيها انهر وتلتقي تلك الانهر لتشكل الخليج الرمثاوي، وكأن الرمثا لا تحتاج الى صرف صحي وقرى سهل حوران منذ سنوات طويلة يناشدون ويطالبون ولا من يسمع او يستجيب.
فهل نسمع صرخة نوابنا الاربعة، صرخة جماعية تجبر حكومة الدكتور عمر الرزاز بزيادة الدعم لتغير شبكات المياه المهترئة والقديمة جدا، وتوسعتها لتشمل احياء محرومة من المياه؟ هل نسمع بدون وعود فارغة ان عطاء صرف صحي لبلدات سهل حوران وتوسعة الشبكة في الرمثا تم طرحه؟
نحن ننتظر وينتظر معنا ابناء الرمثا العطاشى ان يناموا ليلهم مطمئنين ان المياه تصلهم في وقتها وتكفيهم حاجتهم.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

  1. حزين 10 يوليو, 2019 at 06:44 رد

    شكرا للرمثا نت – لماذا تعطش الرمثا يا نواب ؟ بعض النواب جزء من المشكلة . التنفيعات – رخصة بير لفلان وعلان – دفاع عن الابار المخالفة وعددها يزيد عن 50 بئرا في الرمثا وهي كفيلة بارواء عطش الرمثا واللواء وجزء من محافظة اربد – بعض هذه الابار للنواب انفسهم سواء في مصنع مياه او داخل منزلأو داخل مزرعة مشتركة- ياريت يارماثنة توخذوا درس من الانتخابات السابقة وتنتخبوا الافضل والاجدر الذي يخاف الله – كفانا لهاثا وراء ابوقرش وابو عصى – والله ولي التوفيق

إضافة تعليق جديد