الإحسان من الإيمان

الدكتورة دعاء العمري

الإحسان مرتبة من مراتب الإيمان بل أعلها وهو مفهوم واسع يعني أداء الواجب وزيادة مما استحسنه الشرع
وسنتكلم عن صورة واقعية من صور الإحسان تحاكي الوضع الاقتصادي الصعب نتناول فيها موضوع الدين فمن الإحسان مبادرة سداد الدين حتى وإن لم يحن أجله إبراء للذمة وتشجيعا للمقرض على الخير كما أن الثناء والإشادة بالمقرض من الدين
ومن جهة المقرض فيحسن بقبوله الإقراض ابتداء ثم بالصبر على المدين وإعطائه الفرص الكافية للسداد مع عدم المن والتضيق وأكل الربا ويكمل إحسانه إن كان المدين معسرا جدا لا يستطيع السداد بإسقاط جزء من الدين أو كله فمن هذه المعاني جعل الشارع أجر القرض أعظم من أجر الهبة
وضمن المبادرة الملكية أردن النخوة وحملة وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بمكارم الأخلاق نرتقي ومع نهاية الأسبوع الثاني المتضمن قيمة الإحسان تناشد طالبات المراكز الصيفية في الرمثا التخفيف عن المقترضين ومساعدة المحتاجين والمبادرة في السداد الموسرين والنظر في حال فقرائنا والمساكين والرفق بالمستأجرين ابتغاء الأجر المبين

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ