" /> قصص مؤثرة لعثور سوريين على أبنائهم قتلى بين صور “قيصر” | الرمثا نت
قصص مؤثرة لعثور سوريين على أبنائهم قتلى بين صور “قيصر”

نشر نشطاء ومعارضون سوريون صورا تكشف عن قصص حزينة وصادمة، لأشخاص تم التعرف عليهم من خلال صور الذين قضوا تعذيبا في سجون النظام السوري، التي وثقها عسكري منشق معروف باسم “قيصر” سرّب آلاف الصور لضحايا “مسالخ الأسد”.

ومن بين القصص، ما كشفه نشطاء من خلال صور “قيصر”، عن مقتل الكاتب والمؤلف الدرامي البارز عدنان الزراعي تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

وأبدى سوريون صدمتهم بعد اكتشاف صورة الزراعي بين ضحايا التعذيب، بعد أن رسم البسمة على شفاه ملايين السوريين، من خلال كتابة لوحات المسلسل السوري الشهير “بقعة ضوء”.

واعتقل الزراعي في شباط/ فبراير 2012 من طرف أمن النظام السوري في دمشق، ولم يكشف عن مصيره منذ ذلك التاريخ.

واعتقلت زوجته رهف الكردي بعدها بعام تقريبا، لكن السلطات أطلقت سراحها في وقت لاحق.

وفي قصة أخرى، فجع أب سوري آخر برؤية صورة ابنه ضمن صور لعشرات الآلاف من المعتقلين الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، وسربها “قيصر”.

إسماعيل الهاني، لم يهنأ له عيش منذ بدأت الاحتجاجات بسوريا في آذار/ مارس 2011، التي لجأ النظام لمواجهتها بالحل العسكري.

إذ فقد الأب المكلوم ثلاثة من أبنائه في قصف للنظام على منزله بمحافظة إدلب شمالي سوريا؛ ليفجع مؤخرا برؤية صورة ابنه الذي اعتقل عام 2011 قتيلا تحت التعذيب.

وأفاد الهاني بأن ابنه محمد كان يبلغ 40 عاما عندما تم اعتقاله على حاجز لقوات النظام السوري بين مدينة معرة النعمان وقرية معرشورين عام 2011.

وأضاف الهاني، وهو يتكلم بصعوبة لشدة ما أصابه من ألم: “سمعنا مؤخرا أن هناك قانونا صدر باسم قيصر؛ فجاءني أشخاص في القرية التي نزحت إليها وأروني الصور التي تم نشرها للقتلى تحت التعذيب، فوجدت ابني محمد بينهم”.

وتابع: “آلمني كثيرا مقتل محمد، لقد قتل تحت التعذيب”.

 

 

 

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية، بمنشورات وتغريدات لمواطنين سوريين، قالوا فيها إنهم عثروا على صور أقربائهم بين صور الضحايا تحت التعذيب.

وتُظهر الصور المتداولة، جثث الضحايا وعليها آثار تعذيب وحشية، كالصعق بالكهرباء، والضرب المبرح، والحرمان من الطعام، وتكسير العظام، وفقء الأعين، واقتلاع الأظافر، وغيرها.

وتأتي إعادة نشر الصور بعد دخول قانون “قيصر” الأمريكي حيز التنفيذ في 17 حزيران/ يونيو الجاري، بإعلان واشنطن إنزال عقوبات على 39 شخصا وكيانا مرتبطين بنظام الأسد.

وبموجب العقوبات، بات أي شخص يتعامل مع النظام السوري معرضا لقيود على السفر أو عقوبات مالية بغض النظر عن مكانه في العالم.

و”قيصر” هو اسم استخدم لإخفاء الهوية الحقيقية لعسكري سوري سرب صور السجناء الذين تعرضوا للتعذيب حتى الموت في سجون النظام السوري.

google Bot Has Been Deativates !!!

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ