قادة الكونغرس يشددون الخناق على ابن سلمان

قال مصدر أمريكي الثلاثاء إن مسؤولين في الإدارة الأمريكية سيطلعون جميع الأعضاء في مجلس النواب على وضع ملف السعودية في الـ 13 من كانون الأول/ديسمبر الجاري، بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

يأتي ذلك فيما بدأ أعضاء في الكونغرس الأمريكي الإدلاء بتصريحات حول الإحاطة التي قدمتها مدير وكالة المخابرات الأمريكية CIA، الثلاثاء، حيث قال السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام  إنه سيعمل مع زملائه في مجلس الشيوخ لـ”إرسال بيان بأن ولي العهد السعودي شريك في قتل الصحفي جمال خاشقجي”.

وفي تصريحات للصحفيين بعد جلسة الإحاطة قال غراهام إن “لديه ثقة كبيرة بعد إفادة مديرة CIA في أن قتل خاشقجي ما كان ليتم دون معرفة ابن سلمان”، واصفا ولي العهد السعودي بأنه “مهووس وخطير”.

وأضاف السيناتور الجمهوري: “إدارة ترامب لا تريد فيما يبدو أن تعترف بأدلة تورط ولي عهد السعودية في القتل”، مضيفا أنه يجب فرض عقوبات بموجب قانون ماجنتسكي على الضالعين في قتل خاشقجي”.

وقال غراهام إنه “يجب الفصل بين السعودية وابن سلمان”، موضحا: “إذا سيطر ابن سلمان على الحكم لفترة طويلة فإني سأجد صعوبة في العمل معه”.

وأردف: “أثناء تولي ابن سلمان مهام ولاية العهد قام بخلق فوضى في المنطقة وقوّض علاقتنا مع السعودية، لن أدعم بيع أسلحة للسعودية طالما يجلس على هرم السلطة، فالحرب في اليمن خرجت عن السيطرة، ووحشية قتل خاشقجي لا أستطيع وصفها ولها دلالات كثيرة على شخصية ابن سلمان”.

وفي تصريحات أخرى لـ”فوكس نيوز” قال غراهام: “أشعر أن السعوديين استغلوني وقاموا بتضليلي”.

وأضاف: “إذا لم نوقف الأمير محمد بن سلمان الآن سيسوء الأمر لاحقا”.

وتابع تصريحاته للقناة: “الموقف الأمريكي بشأن قتل خاشقجي قد يكون ضوءا أخضر لأطراف سلبية أخرى”.

وتابع: ” يجب وقف مبيعات الأسلحة للسعودية إلى حين محاسبة المتورطين في قتل خاشقجي”.

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ