طالبة في اليرموك تروي اللحظات الأخيرة قبيل وفاة الزيوت

نقل الاستاذ الجامعي والداعية الاسلامي، الدكتور أمجد قورشة، عن الدكتور صلاح الخالدي تفاصيل الدقائق التي سبقت ارتقاء روح أستاذ العقيدة في كلية الشريعة بجامعة اليرموك الدكتور الشيخ يوسف الزيوت إلى بارئها.

وقال قورشة إن وفاة الزيوت وهو العالم الصالح والمدرس المحبوب كان فيها عبرة كبيرة، حيث أنه كان في القاعة أمام طلابه وطالباته يعطيهم محاضرة في العقيدة.

وروت إحدى طالباته قائلة: “كان الشيخ يشرح لنا موضوعا في العقيدة، ولكنه غيّر الموضوع فجأة وخاطبنا ناصحا: يا بني، سامح واعفُ، فالحياة زائلة، ولا نعرف متى يأتينا الموت، ولكل بداية نهاية، فأوصيكم يا ابنائي بحسن الخاتمة.. لا إله إلا الله”.

وتابعت: “ثم سكت الشيخ، فنظرنا إليه فإذا هو مغمى عليه، وسارع الطلبة لمحاولة انقاذه وطلبوا له الاسعاف، ونقلوه إلى المستشفى، لكنه فارق الحياة”.

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

إضافة تعليق جديد