شخصيات رمثاوية.. دوار عم يبكي

شخصيات رمثاوية.. دوار عم يبكي
بسام السلمان
اكثر من 35 عاما وانا اسكن مع دوار الرمثا، اعيش معه وفيه، اتنفس الهواء بقربه، قبل اكثر من 35 عاما كنت اجلس فوق سطح منزل اهلي اشرب قهوة الصباح او المساء ولم يكن يفصلني عن الدوار اي حاجز، اراقب سيارات الشحن الكمبوي القادمة من تركيا وسورية باتجاه الخليج ايام ما كان جمرك الرمثا درعا فقط، نجلس قربه عند الغروب، ننتظر باص اربد الرمثا للذهاب الى جامعة اليرموك كل صباح، كان مخصص لنا ابناء الحارة القبلية، منذ اكثر من 35 عاما والدوار وجهتنا في فرحنا وحزننا رغم الانتقادات التي كانت توجه له بتسببه بازمة السير وهو براءة منها ورغم الاعتداء المباشر وغير المباشر من جهات رسمية وشعبية سواء كان بتطويره وتغيره او نشر الاعلانات عليه وتكسيره وقت الغضب، رغم كل ذلك ظل الدوار يسكن قلوبنا ونسكن قلبه، نعيش فيه ويعيش فينا.
دوار الرمثا الرئيسي او ما اطلق عليه اخواننا السوريين دوار ال 500 ودوار الحرية كما يطلق عليه الحراكيين وهو بالاصل يحمل اسم الملكة زين ولا احد يعرفه بهذا الاسم، دوار الرمثا الرئيس مدخل الرمثا الذي يفتح ذراعيه للقادمين الى مدينة الرمثا مدينة الحب، مرحبا بهم، لم يستطع اي كان من المسؤولين ان يعطيه حقه وانصافه بحل مشكلة ازمة السير التي تتشكل كل يوم بقربه وكما قلت هو منها بريء، وكم ناشدنا المسؤولين المتعاقبين على بلدية الرمثا ان يتم اجراء دراسة هندسية ميدانية للدوار ولكن دون الاعتداء عليه او ازالته، مثلا تصغير حجمه وفتح فتحات للعودة الى المستشفى او الى الجنو بدون الوصول اليه واغلاق فتحة الكازية التي تسبب الازمة ويتحملها للدوار.
هذا الدوار الذي اصبح متنفسا للمواطنين، دوار الحرية ، رغم السلبيات التي تقع على اطرافه خاصة من قبل بعض السائقين، اتمنى ان يبقى ويظل معلما من معالم المدينة وان لا يصبح ذكريات مصورة كما جرى لمبنى بلدية الرمثا القديم والذي حاولنا بكل الطرق منع هدمه الا انه اصبح في خبر كان.
دوار الرمثا الرئيسي سيتم ازالته ووضع اشارة ضوئية بدلا منه والتي اظنها لن تحل مشكلة بل ستزيد المشاكل وسنفتقد رؤيته وصحبته وسنفتقد احرار الرمثا الذين اتخذوه هايد بارك الرمثا لبث همومهم السياسية والوطنية، سنفقتد رفيقا عشنا معه 40 عاما هي طفولتنا وشبابنا وربما لن يشهد مرور موكب جنازتنا، ولن يبكي موتنا ويحزن على فراقنا.
راح الفرح معه تركني ودار .. وما كان يتركني ولا ضحكي
غص الطريق نزلت دموع الدوار .. عمرك شفت شي دوار عم يبكي
بتصرف من اغنية عاصي حلاني
فهل يتركوه معلما قديما ومكانا نلتقي فيه؟

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

2 comments

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

  1. الدوار الرئيسي 28 سبتمبر, 2018 at 00:14 رد

    اقترح ان يتم احياء هذا المعلم الجميل ون يسمى بدوار الفطبول مع مجسم كبير لكرة الفدم وان يكون هذا المجسم ملفتا لللانتباه بحجمه قبل ان يثبت اسمه بدوار ال500 كما يسميه السوريين ..او احسنوا اي اسم جميل يليق بمدخل المدينة العظيمة

  2. heno 29 سبتمبر, 2018 at 13:49 رد

    يا ريت تنزلوا صور للرمثا ايام زمان
    المحرر
    هناك صور للرمثا على قسم صورة وتعليق

إضافة تعليق جديد