سيناتور أمريكي: عواقب “مدمّرة” لاختفاء خاشقجي على العلاقات مع السعودية

قال السيناتور الأمريكي الجمهوري، ليندسي غراهام، تعليقا على اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إنه في حال صحة مزاعم ارتكاب الحكومة السعودية لأخطاء في اختفاء خاشقجي، فإن ذلك سيكون مدمّرا للعلاقات بين البلدين.

جاء ذلك في تغريدة نشرها غراهام، اليوم الاثنين، على حسابه في موقع تويتر، تعليقا على اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي منذ أسبوع، بعد دخوله للقنصلية السعودية بإسطنبول.

وأضاف غراهام: “في حال صحة مزاعم ارتكاب الحكومة السعودية لأخطاء في اختفاء جمال خاشقجي، فإن ذلك سيكون مدمّرا للعلاقات الأمريكية السعودية”.

وتابع السيناتور الجمهوري عن ولاية كاليفورنا الجنوبية: “كما أننا متفقون على أنه سيكون هناك ثمن باهظ يجب دفعه من الناحية الاقتصادية ومن الجوانب الأخرى”.

وأشار إلى أنه يتشاطر المخاوف حيال وضع الصحفي جمال خاشقجي، قائلا: “علينا أن نكشف ما حل بالسيد خاشقجي، ويتحتم على الحكومة السعودية أن تقدّم معلومات واضحة عن مكان وجوده والتحقيقات التي تجريها”.

وكانت الخارجية التركية استدعت السفير السعودي، لأول مرة، الأربعاء الماضي، أي بعد يوم واحد من اختفاء خاشقجي، قبل استدعائه للمرة الثانية أمس الأحد للسبب ذاته.

يذكر أن خطيبة خاشقجي (خ.أ)، قالت في تصريح للصحفيين أنها رافقت خاشقجي إلى أمام مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول، وأن الأخير دخل إلى المبنى ولم يخرج.

بالمقابل، نفت القنصلية السعودية بإسطنبول صحة ادعاءات (خ.أ)، وقالت بأنّ خاشقجي زار القنصلية ولكنه غادرها بعد ذلك.

والسبت الماضي، أعلنت نيابة إسطنبول العامة أنها فتحت تحقيقاً حول اختفاء خاشقجي.

وأوضحت مصادر في النيابة العامة، للأناضول، أنها فتحت التحقيق في 2 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، وهو اليوم الذي دخل فيه خاشقجي القنصلية السعودية في إسطنبول.

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ