دعاء العمري: ارتفاع الضغط

مرض عضوي تعاني منه شريحة واسعة من المجتمع الأردني ذكورا وإناثا على اختلاف الفئات العمرية ومعظم الأطباء ينصحون بحميات غذائية مع دواء لتنظيم الضغط مصحوبا بآخر لمنع احتقان السوائل لتجنب الجلطات والانفجرات الشريانية فما رأيكم لو كان الضغط فكريا ناتجا عن أعباء الحياة بمختلف مجالاتها يترأسها العبء الإقتصادي وسببه الغذاء الفكري المكون من وجبات الفساد والمحسوبيات والشخصنة هل يا ترى نستطيع تطبيق الحمية أم سيبقى الضغط صاعدا وتتكون الاحتقانات الشعبية فخطر الضغط الفكري أكثر بكثير من العضوي حتى لا يتولد الإنفجار من جانب ومن آخر الضغط العضوي ضرره فردي بخلاف الفكري الذي يفتك بالغالب نواقيس على أبواب الحرية

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

الوسم : الرمثا نت

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ