دراسة تكشف عن تأثير التوتر والإجهاد على الذاكرة وحجم الدماغ

أوضحت دراسة حديثة أجرتها جامعة هارفارد أن حالات التوتر والقلق، التي تصيب الأشخاص في منتصف العمر،  تؤدي إلى اضمحلال الدماغ وتقلص المخ، فضلاً عن تسببها في ضعف الذاكرة.

وأشارت الدراسة إلى أن أسباب تراجع قوة الذاكرة وتقلص المخ لدى الأشخاص في مرحلة الأربعينات، إلى أن هرمون الكورتيزول، هو المسؤول عن تلك التداعيات، موضحة أن ارتفاع مستويات هرمون التوتر ربما يكون علامة تحذير مبكر، بأن الشخص سينتهي به الأمر مصابا بالخرف.

وأبانت إلى أن التوتر يؤدي إلى تأثير سلبي سيئ على مهارات التفكير، حيث أجريت الدراسة على 2231 شخصا بمتوسط عمر 49 سنة.

وحول نصائح الأطباء بخصوص هذا الأمر، شددوا على ضرورة وجود الناس طرقًا لتقليل التوتر، مثل الحصول على قسط كافٍ من النوم، أو ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة، أو دمج تقنيات الاسترخاء في حياتهم اليومية، أو سؤال الطبيب عن مستويات الكورتيزول لديهم. وأخذ دواء لتخفيضه.

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ