جمجمة بالإضافة إلى سروال هو كل ما تبقى من صياد طارد وحيد القرن

ذكرت حدائق جنوب إفريقيا الوطنية أن جمجمة بالإضافة إلى سروال هو كل ما تبقى فقط بعد قتل فيل لصياد حيوانات وحيد القرن، لتلتهم بعد ذلك الأسود جثته، في حديقة كروجر الوطنية.

ووقع الحادث بعد أن دخل الرجل الحديقة الاثنين، مع 4 أشخاص آخرين لاصطياد حيوانات وحيد القرن، وفقا لبيان خدمة حدائق جنوب أفريقيا الوطنية.

وقالت الشرطة إن فيلًا هاجم “فجأة” الصياد المزعوم وقتله، موضحة: “شركاؤه زعموا أنهم نقلوا جثته إلى الطريق، حتى يتمكن المارة من العثور عليها في الصباح. ثم اختفوا من الحديقة”.

وأُخطرت أسرته بوفاته في وقت متأخر من يوم الثلاثاء من قبل زملائه الصيادين، وانطلق بحث لاستعادة الجثة. وجاب الحراس المنطقة سيراً على الأقدام، فيما حلقت مروحيات الشرطة فوق المنطقة، ولكن بسبب الظلام، لم تتمكن من إيجاد الجثة.

واستؤنفت عملية البحث صباح يوم الخميس، بمساعدة حراس ميدانيين إضافيين، عندما اكتشفت الشرطة ما تبقى من جثته.

وتابع البيان: “تشير المؤشرات التي عُثر عليها في مكان الحادث، إلى أن مجموعة من الأسود التهمت البقايا، ولم تترك سوى جمجمة بشرية وسروالا.”

وقدم المدير التنفيذي لحديقة كروجر الوطنية، غلين فيليبس، تعازيه لعائلة الرجل. وحذر قائلاً: “دخول حديقة كروجر الوطنية بطريقة غير شرعية سيراً على الأقدام ليس أمراً حكيماً، ففيه الكثير من المخاطر، وهذا الحادث دليل على ذلك”، لافتاً: “من المحزن للغاية أن نرى بنات المتوفى يبكين على وفاة والدهما، والأسوأ من ذلك، القدرة على استعادة القليل جداً من رفاته فقط”.

وأُلقي القبض على ثلاثة أفراد انضموا إلى الصيد غير الشرعي يوم الأربعاء، من قبل شرطة خدمة حدائق جنوب إفريقيا، ويستمر الضباط في التحقيق فيما حدث.

ومثل المشتبه بهم في محكمة كوماتيبورت الابتدائية يوم الجمعة، لمواجهة تهم حيازة أسلحة نارية وذخيرة دون ترخيص، والتآمر على الصيد الجائر، والتعدي على ممتلكات الغير.

وعادة ما تُستهدف حيوانات وحيد القرن الأفريقي بسبب قرونها، إذ يعتقد بعض الذين يمارسون الطب الشرقي بأن هذه القرون لديها فوائد كمنشط جنسي، مما يجعله أكثر قيمة من الكوكايين في أجزاء من العالم.

ويثير وحيد القرن الأسود القلق بشكل خاص، والذي يعتبر مهدداً بالانقراض، بعد أن انخفضت أعداده من حوالي 65 ألف في العام 1970 إلى 2400 في عام 1995، وفقًا لمتنزه كروجر الوطني. وعززت جهود الحفظ أعداد حيوانات وحيد القرن، ويعيش ما تبقى من 5000 من حيوانات وحيد القرن في العالم في جنوب إفريقيا، وناميبيا، وكينيا، وزيمبابوي.

وفي عام 2016، كان هناك ما بين 349 و 465 حيوانات وحيد قرن أسود تعيش في كروجر وما بين 6600 و 7800 حيوانات وحيد قرن أبيض، تعاني من الصيد الجائر، بحسب ما ذكرت إدارة الشؤون البيئية بجنوب إفريقيا.

وتعتبر كروغر منطقة حماية مكثفة، وتوظف الحكومة مجموعة من الموارد لردع الصيد غير المشروع، بما في ذلك الطائرات، والكلاب، والحراس، ووحدة التحقيق في الجرائم البيئية.

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ