تفاصيل جديدة حول الأردنية التي اختفت في الكويت

كشفت وزارة الداخلية الكويتية، يوم الأربعاء، تفاصيل جديدة ومثيرة حول الفتاة الأردنية التي فقدت يوم الجمعة الماضي في أحد أسواق الكويت من داخل سيارة والدها، مبينةً أن الفتاة هربت بإرادتها برفقة أحد الأشخاص بعد أن ترجل والدها من السيارة لأداء صلاة الجمعة.

وقالت الوزارة، في بيان عبر موقعها في ”تويتر”، إنها عثرت على الفتاة برفقة أحد الأشخاص، لتتضمن التفاصيل الرسمية ”أن مقيمًا من احدى الجنسيات العربية تقدم ببلاغ إلى مخفر الفنطاس يفيد بتعرض ابنته للخطف من داخل المركبة أثناء انتظارها لتواجده في المسجد”.

وأضاف البيان أن ”الفتاة المفقودة ترجلت من مركبة والدها بكامل إرادتها ولاذت بالفرار مع أحد الأشخاص (صديقها) لجهة غير معلومة، وبناءً على ذلك تم تشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة وبتكثيف التحريات وجمع المعلومات تبين أن أسرة المبلغ يمتهنون التسول”.
وأكد البيان: ”تم العثور على الفتاة والشخص الذي كان برفقتها وتم إحالتهما إلى الجهات المختصة وجار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهما”.

وكانت مصادر أمنية قد أعلنت قبل يومين ”العثور على الفتاة البالغة من العمر 16 عامًا، مبينةً أنها هربت بإرادتها بسبب قسوة والدها الذي يرغمها وإخوتها على التسول من خلال توزيعهم على المجمعات التجارية”.

وكان والد الفتاة قد تقدم ببلاغ يفيد باختطاف ابنته من سيارته عقب ترجله إلى الصلاة في مسجد بالقرب من سوق المهبولة بمحافظة الأحمدي، وخروج زوجته واثنتين من بناته إلى التسوق قبل أن يعودوا إلى السيارة التي تبين اختفاء الفتاة منها.

واستنفرت الأجهزة الأمنية منذ بداية القضية التي شغلت الجهات المسؤولة في الأردن والكويت، للبحث عن الفتاة والوقوف على حقيقة القضية من خلال الرجوع إلى كاميرات المراقبة والتواصل مع معارف وأهل الفتاة لمعرفة نوع العلاقة الأسرية والتأكد فيما إذا كانت قد تعرضت للاختطاف أم أنها هربت بإرادتها.وكالات

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ